العودة   منتدى النرجس > منتديات عالم الطفل > صحة الطفل والتغذية السليمة لنموه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم March 3, 2006, 08:12 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
بنت مسقط

عضو شرف







بنت مسقط غير متواجد حالياً

 

صداع الأطفال المتكرر مرتبط بمشاكل لها علاقة بالنوم

صداع الأطفال المتكرر مرتبط بمشاكل لها علاقة بالنوم


وجد باحثون في مايو كلينيك في الولايات المتحدة أن الصداع المتكرر عند الأطفال مرتبط بمشكلات لها علاقة بالنوم. ووجدت الدراسة التي قام بقيادتها أخصائي الأعصاب الدكتور كينيث ماك بأن أكثر من ثلثي الأطفال الذين أجريت عليهم الدراسة والذين يعانون من صداع يومي مزمن، يعانون أيضاً من اضطراب في النوم، خاصة في حالة النوم المتأخر.



ذكرت الدراسة أن خمس الأطفال الذين يعانون من صداع عرضي لديهم مشكلات متعلقة بالنوم. وقال الدكتور ماك إن الباحثين قاموا بدراسة الملاحظات التي حصلوا عليها بطريقة علمية والتي وجدوا من خلالها أن معظم الأطفال الذين يعانون من صداع، يعانون أيضاً من مشكلات في النوم.

ويضيف ماك: “أدهشنا عدد المرضى الذين يعانون من صداع واضطراب في النوم، فقد وجدنا أن الأطفال الذين يعانون من صداع هم ينامون قليلاً وهم مرهقون بسبب قلة النوم”.

وتضمنت الدراسة بحث حالة مائة طفل في الفئة العمرية ما بين 6 إلى 17 عاماً ممن يعانون من صداع يومي مزمن، بحيث يصابون بالصداع لمدة 15 يوماً أو أكثر شهرياً، إضافة إلى مائة طفل من نفس الفئة العمرية ممن يعانون من صداع عرضي.

ولم تكن مشكلة التأخر في بدء النوم هي الوحيدة لدى هؤلاء الأطفال، بل كانوا يستيقظون خلال الليل أو في الصباح الباكر، أو أنهم لا يشعرون بنشاط عند الاستيقاظ من النوم.

وذكر ماك أن إعطاء العلاج الطبي أو غير الطبي لمن يعانون من تلك المشكلة كان الحل الوحيد للسيطرة على الصداع.

وتقول الدكتورة لينورا ليوالد من مايو كلينيك وأحد المشرفين على الدراسة: “إن تثقيف المرضى وعائلاتهم حول بعض الأمور ومنها النوم الجيد قد يساعد على تحسين نوعية النوم وبالتالي من الصداع، وأن على الطفل استخدام سريره للنشاطات المريحة وليس لمشاهدة التلفاز وألعاب الفيديو. كما أنه يفضل أن يعتاد الطفل على التحضير للنوم قبل موعد نومه بساعة وذلك بإجراء نشاط يجعله يشعر بالنعاس مثل القراءة”.

كما وجدت الدراسة أن العمر هو عامل أساسي يضع الطفل في مخاطر الإصابة بالصداع. حيث إن المراهقين هم الأكثر عرضة للإصابة بالصداع وذلك لارتفاع نسبة التوتر لديهم. وبين الباحثون أن تاريخ العائلة المرضي فيما يتعلق بالصداع له تأثير في إصابة الأطفال بالصداع. وتم الكشف من خلال هذه الدراسة بأن ما نسبته من 10 إلى 20 في المائة من الأطفال يعانون من صداع عرضي، أما الصداع اليومي فيحدث لدى أربعة في المائة من الإناث واثنين في المائة من الذكور.






   رد مع اقتباس

قديم March 3, 2006, 08:24 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






ريومه غير متواجد حالياً

غاليتي ام وهيب سلمت يمناج على هذي المعلومات القيمة

صح في اشياء لازم يكون الانسان على دراية بها تنفعه بحياته






   رد مع اقتباس

قديم March 3, 2006, 09:54 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو






الفراشه شوق غير متواجد حالياً

مشكوره ام وهيب ع المعلومات
يعطيك العافيه عيوني






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم صحة الطفل والتغذية السليمة لنموه
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير