العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم November 4, 2011, 02:28 PM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
 







حنان عبدالرحمن غير متواجد حالياً


كما قلت سابقا

أن الحديث عن النفس

أمر صعب للغاية

خاصة إن كان وليد اللحظة

تذكرت أمرا ما

فى شهر رمضان الكريم

أدارت معى الأخت الجميلة الأميرة النائمة حوارا

كان من ضمن أسئلته "إنسان له بصمة فى حياتك"

و كانت إجابتى عليها : لا يوجد

هذا كان شعورى وقتها

ما عندى إنسان ترك لى بصمة فعلية فى حياتى جديرة بالذكر

و لكنى الآن أستطيع أن أقول من هنا

أن هناك إنسان ترك بصمة فى حياتى

عندما كلفنى بمهمة الإشراف

و جعلنى أتحمل مسئولية أحبها كثيرا

جعلتنى أيضا أنظر إلى أمور فى حياتى بشكل مختلف

أعطتنى شيئا من الاهتمام بعد اللامبالاة و العشوائية

عندما كنت عضوة كنت أكثر حرية و أنا أحب الحرية المطلقة

التى يكون رادعها الضمير الإنسانى

قبل أن أكون مشرفة

كان ينقصنى أحيانا التنسيق فى بعض موضوعاتى

كنت أقول دائما لنفسى : عندما أكون مشرفة إن شاء الله سأعود لكل موضوعاتى و أعيد تنسيقها

كان عندى يقين لا أعرف لما

و لكن التوقيت هو الذى لم أتوقعه

فرحت أنه كان فى شهر أغسطس لأن به عيد ميلادى

و اعتبرتها ميلادا جديدا

لذلك أقر و أعترف من هنا

أن للسيد الفاضل كاتم أسرار

أول بصمة فى حياتى

و أتقدم له بالشكر من صفحته

شكرا مجردا من أى غاية

فقط لأنه أعطى لحياتى معنى

أرجو أن تنال كلماتى مصداقيتها

لأنها فعلا صادقة

و شكرا






آخر تعديل حنان عبدالرحمن يوم November 15, 2011 في 01:02 PM.
   رد مع اقتباس

قديم November 7, 2011, 12:29 AM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
 







حنان عبدالرحمن غير متواجد حالياً


فى فترة ما من حياتى أثناء دراستى الجامعية

لا أتذكر فى السنة الثالثة أو الرابعة

كانت لى صديقة عزيزة على النفس و مازالت

اسمها "هويدا" تعمل الآن فى شركة بترول بالقاهرة

كان بين الكلية التى كنا ندرس فيها (كلية الآداب) و بين موقف المواصلات لبلدنا ما يقرب من ساعة

و كنت أنا و هى دائما ما نفضل المشى

خاصة فى جو الخريف و الشتاء

و فى أثناء سيرنا كنا نتحاور فى أمور عديدة تتعلق بالأمنيات

كنت دائما أقول لها أشعر بأن هناك ما ينقصى

و لكن لا أعلم ما هو

و هى تستغرب من كلماتى

و تسألنى : مال ، وظيفة ما(كانت تعلمى بالوظيفة التى كنت أتمناها) ، أن تعيشى بالقاهرة

و كنت أقول لها : لا

فى شىء ينقصنى و لكنى لا أعرف ما هو

قلت لها : لا أعرف لما أشعر

بأنى أريد أن أهرب من كل ما فى حياتى

لا أعرف لما انتابنى هذا الشعور وقتها

و بعد فترة و فى إحدى الليالى

ظللت طول الليل أسأل نفسى

ما هو الشىء الذى ينقصنى

أكثر شىء يراودنى هو السفر

و لكن لا ليس هو

و ظللت أفكر طيلة الليل و أقترح على نفسى أشياء دون جدوى

و بعد ذلك صمت و كان قبل آذان الفجر بقليل

و بعدها سمعت صوت الآذان

و لا أعرف لما شعرت ساعتها

أنى أول مرة أسمع صوت الآذان بهذا الإحساس

و كأنى أول مرة أسمعه فى حياتى

و بعدها علمت عما أبحث






آخر تعديل حنان عبدالرحمن يوم November 15, 2011 في 01:03 PM.
   رد مع اقتباس

قديم November 7, 2011, 02:37 AM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
روح الهدى
عضو مجلس إدارة
 






روح الهدى غير متواجد حالياً

رائعة أنتى حنان بكل أحاسيسك الغالية

عندما أقرأ كلماتك أشعر بأننى أستمع لنبضات قلبك فما أجملك وما أجمل من مكان يجمعنا به

قلوب رائعة تحتوينا وتسعد قلوبنا لا لشئ سوى أن نكون سعداء فقط فى ظل رعايتهم

واحترامهم لأنفسهم قبل الأخرين

أسعد الله جميع اوقاتك يارب

واسعد هذه القلوب الرائعة التى تحتوينا جميعا

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير