العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأدبية > روائع مختارة من الادب والطرب



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 13-06-2013, 03:14 AM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
 







حنان عبدالرحمن غير متواجد حالياً

Post


لا يَعتَري شُبَنا اللِحاءُ وَقَد
توهَبُ فينا القِيانُ وَالحُلَلُ

وَفِتيَةٌ كَالسُيوفِ نادِمُهُم
لا حَصرَ فيهِمِ لا وَلا بُخُلُ

بيضُ مَساميحُ في الشِتاءِ وَإِن
أَخلَفَ نَجمٌ عَن نَوئِهِ وَبَلوا






   رد مع اقتباس

قديم 13-06-2013, 03:15 AM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
 







حنان عبدالرحمن غير متواجد حالياً

A13


لَهَوتُ بِسِربالِ الشَبابِ بَلاوَةً
فَأَصبَحَ سِربالُ الشَبابِ شَبارِقا






   رد مع اقتباس

قديم 13-06-2013, 03:19 AM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
 







حنان عبدالرحمن غير متواجد حالياً

Post


نامَ الخَلِيُّ وَما أُحِسُّ رُقادي
وَالـهَمُّ مُحتَضِرٌ لَدى وَسادي

مِن غَيرِ ما سَقَمٍ وَلَكِن شَفَّني
هَمٌّ أَراهُ قَد أَصابَ فُؤادي

وَمِنَ الحَوادِثِ لا أَبالَكَ أَنَّني
ضُرِبَت عَلَيَّ الأَرضُ بَالأَسدادِ

لا أَهتَدي فيها لِمَوضِعِ تَلعَةٍ
بَينَ العِراقِ وَبَينَ أَرضِ مُرادِ

وَلَقَد عَلِمتُ سِوى الَّذي نَبَّأتَني
أَنَّ السَبيلَ سَبيلُ ذي الأَعوادِ

إِنَّ المَنِيَّةِ وَالحُتوفَ كِلاهُما
يوفي المَخارِمَ يَرقُبانِ سَوادي

لَن يَرضَيا مِنّي وَفاءَ رَهينَةٍ
مِن دونِ نَفسِيَ طارِفي وَتِلادي

ماذا أُؤَمِّلُ بَعدَ آلِ مُحَرِّقٍ
تَرَكوا مَنازِلَهُم وَبَعدَ إِيادِ

أَهلَ الخَوَرنَقِ وَالسَديرِ وَبارِقٍ
وَالقَصرِ ذي الشُرُفاتِ مِن سِندادِ

أَرضٌ تَوارَثَها لِطيبِ مَقيلِها
كَعبُ اِبنُ مامَةَ وَاِبنُ أُمِّ دُؤادِ

جَرَتِ الرِياحُ عَلى مَقَرِّ دِيارِهِم
فَكَأَنَّهُم كانوا عَلى ميعادِ

وَلَقَد غَنوا فيها بِأَنعَمِ عيشَةٍ
في ظِلِّ مُلكٍ ثابِتِ الأَوتادِ

نَزَلوا بِأَنقِرَةٍ يَسيلُ عَلَيهِمِ
ماءُ الفُراتِ يَجيءُ مِن أَطوادِ

فَإِذا النَعيمُ وَكُلُّ ما يُلـهى بِهِ
يَوماً يَصيرُ إِلى بِلىً وَنَفادِ

في آَلِ غَرفٍ لَو بَغَيتَ لِيَ الأُسى
لَوَجَدتُ فيهِم أُسوَةَ العُدّادِ

ما بَعدَ زَيدٍ في فَتاةٍ فُرِّقوا
قَتلاً وَنَفياً بَعدَ حُسنِ نَآدِ

فَتَخَيَّروا الأَرضَ الفَضاءَ لِعِزِّهِم
وَيَزيدُ رافِدُهُم عَلى الرُفّادِ

إِمّا تَراني قَد بَليتُ وَغاضَني
ما نيلَ مِن بَصري وَمِن أَجلادي

وَعَصَيتُ أَصحابَ الصَبابَةِ وَالصِبا
وَأَطَعتُ عاذِلَتي وَذَلَّ قِيادي

فَلَقَد أَروحُ عَلى التِجارِ مُرَجَّلاً
مِذِلاً بِمالي لَيِّناً أَجيادي

وَلَقَد لَهَوتُ وَلِلشَبابِ بَشاشَةٌ
بِسُلافَةٍ مُزِجَت بِماءِ غَوادِ

مِن خَمرِ ذي بَذَخٍ أَغَنَّ مُنَطَّقٍ
وافى بِها كَدَراهِمِ الأَسجادِ

يَسعى بِها ذو تُومَتَينِ مُقَرطَقٌ
قَنَأَت أَنامِلُهُ مِن الفِرصادِ

وَلَقَد غَدَوتُ لِعازِبٍ مُتَناذَرٍ
أَحوى المَذائِبِ مُؤنِقِ الرُوّادِ

جادَت سَواريهِ وَآزَرَ نَبتَهُ
نُفَأٌ مِنَ الصَفراءِ وَالزُبّادِ

بِالجَوِّ فَالأَمَراتِ حَولَ مُغامِرٍ
فَبِضارِجٍ فَقَصِمَةِ الطُرّادِ

بِمُشَمِّرٍ عَتَدٍ جَهيزٍ شَدُّهُ
قَيدُ الأَوابِدِ وَالرِهانِ جَوادِ

يُشوي لَنا الوَحَدَ المُدِلَّ بِحُضرِهِ
بِشَريجِ بَينِ الشَدِّ وَالإِروادِ

وَلَقَد تَلَوتُ الظاعِنينَ بِجَسرَةٍ
أُجُدٍ مُهاجِرَةِ السِقابِ جَمادِ

عَيرانَةٍ سَدَّ الرَبيعُ خَصاصَها
ما يَستَبينُ بِها مَقيلُ قُرادِ

فَإِذا وَذَلِكَ لا مَهاةِ لِذِكرِهِ
وَالدَهرُ يُعقِبُ صالِحاً بِفَسادِ






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم روائع مختارة من الادب والطرب
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير