العودة   منتدى النرجس > منتدى المنوعات > منتدى الصناعات التقليدية والمهن الحرة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 21-01-2014, 02:19 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







مهاجر غير متواجد حالياً

 

Question معلومات عن الغوص - مهنة الغوص - تاريخ الغوص - طريقه الغوص - موسوعه الغوص - نبذه عن ال



معلومات عن الغوص - مهنة الغوص - تاريخ الغوص - طريقه الغوص - موسوعه الغوص - نبذه عن الغوص


1- الغواص


وهو الرجل الذي يجمع المحار من قاع البحر ، حيث يحتوي بعض المحار على اللؤلؤ ، وعادة لا يغوص الغواص بمفرده ، بل ينتظم مع آخرين في رحلة الغوص التي تمتد إلى أربعة أشهر هي أشهر الصيف ، تبدأ من شهر مايو وتنتهي في شهر سبتمبر من كل عام ، ويذهب الغواصون في سفن تسمى المحامل ، تتسع الواحدة منها من عشرين إلى مائة وخمسين فرداً أو أكثر ، وعادة ما يلتحق الغواصون برحلة الغوص عن طريق النوخذة وهو ربان سفينة الغوص وصاحبها ، ويذهب الغواص إلى النوخذة ليعلن له رغبته في الالتحاق به فيقوم النوخذة بإعطائه ( القوام ) وهو سلفة على الدفتر ليعطيها الغواص لأهله قبل الرحلة الشاقة ، بعد ذلك يُحضر كل غواص في يوم الرحيل حصيراً للنوم وبعض الملابس البسيطة وترحل السفينة إلى مناطق الصيد للمحار وتسمى هذه المناطق ( هيرات ) حيث يقوم الغواصون فيها بالغوص إلى الأعماق التي قد تصل إلى أكثر من خمسة عشراً باعاً تقريباً خمسة وعشرون متراً حيث يقومون بجمع المحار في أكياس تعلق في العنق يسمى الواحد منها ( ديين ) ، ويساعد الغواص على النزول إلى الأعماق حبل مربوط في طرفه حجر ، وعند القاع يترك الغواص الحبل ليجمع المحار ، ثم يخرج إلى السطح ، أو يربط الحبل في ( الديين ) ثم إذا أراد الخروج إلى سطح الماء جره ليقوم فرد آخر بسحب الحبل والغواص متعلقاً به .

ويستمر ذلك مرات كثيرة من طلوع الشمس حتى مغيبها ، ويتخلل ذلك استراحات قصيرة ، هذا والغواص لا يتغذى طوال النهار إلا على كميات محسوبة من التمر والماء حتى لا يضيق نفسه أثناء الغوص ، أما إذا غربت الشمس فيتناولون وجبة رئيسية عبارة عن رز وسمك .

وفي نهاية رحلة الغوص يقوم النوخذة باحتساب جميع التكاليف ومن ثم يوزع الأرباح على أفراد السفينة من غواصين و ( سيوب ) وهم من يساعد على انتقال المحمل من مكان لآخر ومن يساعد الغواصين . وتسمى حصة الغواص الواحد ( قلاطة ) والتي تتفاوت قيمتها من بضع ربيات إلى أكثر من ألفين ربية أو أكثر حسب دخل الموسم .

ويتعرض الغواص إلى عدة أخطار منها :

1- الجروح التي تصيب أيديهم أثناء البحث عن المحار بين نباتات أو صخور القاع .

2- الأمراض الجلدية مثل مرض ( المزيغة ) الذي يعالج ببعض الأدوية الشعبية .

3- العواصف البحرية وإذا حدثت فإن النوخذة يأمر بسير السفينة إلى أقرب بر فمثلاً يتم الالتجاء ببر رأس تنورة لمن هم قريبون منها ، وهو يشكل ملاذاً طبيعياً للكثير من سفن الغواص أثناء العواصف البحرية .

4- بعض الحيتان الكبيرة مثل سمك القرش أو ( الجرجور ) ، لكنها في العادة لا تهاجم الغواص إلا إذا أثيرت ، وقد يقوم الغواص بالغوص غير بعيد عنها .

المصطلحات الشعبية للمهنة :

1- الغيص : الغواص الذي يبحث عن اللؤلؤ .

2- السيب :وجمعها السيوب ، من يساعد الغواص على الانتقال من قاع البحر إلى السطح وكذلك من يقوم بالتجديف ويقوم بأعمال السفينة الأخرى .

3- النهام : أحد الغواصين أو السيوب يقوم بإنشاد الأشعار الشعبية للتسرية عن الغواصين ، وذلك بلحن وأداء خاص وفق أوزان معينة مثل المواويل البحرية .

4- الركبة : يوم انطلاق الغواصين في رحلة الغوص .

5- القفال : يوم عودتهم إلى البر .

6- الهير : منطقة يتواجد بها المحار .

7- الخور:مناطق توجد بين كل هير وآخر لا يوجد فيها محار أو يوجد بشكل بسيط .

8- التباب :شخص صغير السن يتدرب على أعمال الغوص .

9- النوخذة : ربان سفينة الغوص .

10-المحمل: سفينةالغوص وهي على أشكال عدة .

11-العظام : مشبك يضعه الغواص على أنفه ليمنع دخول الماء .

12-الحجر : ثقل يساعد في نزول الغواص سريعاً إلى قاع البحر .

13-الديسين : الكيس الذي يجمع فيه الغواص المحار .

14-المحار : حيوان بحري يتكون فيه اللؤلؤ الطبيعي .

15-التبه : النزول لمرة واحدة للقاع والعودة .

16-القجمة :النزول للقاع والعودة ثمان مرات ثم الاستراحة فوق السفينة .

17-دانة :اللؤلؤة الكبيرة .

18-القماشة : اللؤلؤة الصغيرة .

19-الطواش : تاجر اللؤلؤ .

20-القوام : السلفة التي يعطيها النوخذة للغواص قبل رحلة الغوص .

21-حجاري : نمط من الغوص لا يستخدم فيه الغواص الحبل أثناء الصعود .

22-أيادي : نمط من الغوص يستخدم فيه الغواص الحبل أثناء الصعود .

23-المزيغة : مرض جلدي يصيب الغواصين والسيوب ولكن يصيب الغواصين أكثر ويداوى بأدوية شعبية مثل : الجفت : يشبه الطحين أحمر اللون ، والبليلج : ثمر نبات على شكل حبات العنب .

24-الزيبل : حبل طويل يمتد من السيب إلى الغواص وفي آخره حجر .

25-أيده : حبل طويل يستخدمه السيب لسحب الغواص من قاع البحر حتى السطح .

26-السايبة : العاصفة البحرية .

27-اقلاطة : حصة الغواص المالية في نهاية رحلة الغوص .

28-حصباة : اللؤلؤة وجمعها حصابي .

29-فجري : لعبة شعبية يلعبها الغاصة ليلاً على ظهر السفينة .

30-جرجور : أحد أنواع سمك القرش الذي يخاف على البحار منه .

31-البروة : ورقة إخلاء طرف للغواص من النوخذة الذي يعمل لديه يأخذها منه إذا أراد اللحاق بنوخذة آخر .


2- السيب :


وجمعها ( سيوب ) وهم الأفراد الذين يتواجدون في سفينة الغوص ولا يغوصون ، ولديهم مهام عديدة وهي :

¨ الجر بالمجاديف لنقل السفينة من مكان لآخر .

¨ نشر الأشرعة على الدفل .

¨ سحب المرساة من البحر .

¨ الإشراف على نزول الغواص إلى قاع البحر ، وملاحظته تحت الماء فمتى ما هزَّ الغواص الحبل سحبه السيب إلى أعلى بسرعة .

و السيب عادة يتحلى ببنية قوية لتساعده على أداء عمله ، ويختلف عن الغواص في المهام التي يؤديها ، وكذلك بأنه يأكل ويشرب طوال اليوم بمقدار اكثر من الغواص ، وذلك لأن الغواص لا يسمح له بأن يأكل التمر ويشرب الماء إلا بمقدار قليل لكي لا يؤثر على طول نفسه تحت الماء ، ولذا فإن عمل الغواص يكمله السيب ،وقد يساعد أحياناً بعض الغواصين السيوب في أعمالهم ولكن ذلك تطوعاً منهم وليس ملزماً لهم ، وحصة السيب في آخر موسم الصيد قلاطة إلا ربع أي أنه ينقص عن قلاطة الغواص بربع ، وبالطبع فإن السيوب أقل تعرضاً للأخطار من الغواصين ، وعادة ما يكون من بين السيوب رجل يعرف بالنهام حسن الصوت والذاكرة ينشد الأناشيد الخاصة بالغوص للتسرية عن أفراد السفينة ، وليتشجعوا على العمل ، وعادة ما ينشد في أوقات معينة مثل : عند جرِّ المرساة ونشر الأشرعة ، والتجديف .

المصطلحات الشعبية التي ترتبط بمهنة السيوب :

1- السن : حديدة المرساة .

2- المياديف : المجاديف .

3- الدقل : ما يثبت عليه الشراع .

4- الخراب : حبل المرساة .


3- النوخذة :


ربان سفينة الغوص وصاحبها ، ويدير النوخذة السفينة ويوجه أوامره للذهاب إلى الهيرات والخروج منها ، ويستعين النوخذة بتحديد أماكن الغوص بخبرته في تمييز هذه الأماكن عن بعضها البعض وكذلك يوجد لديه في العادة كتاب فيه أسماء هذه الأماكن وأعماق كل منها بالباع ، والخليج ضحل المياه في العادة وأعماق الهيرات في العادة تتراوح بين 10-35 باعاً ، ويستقبل النوخذة الغواصين والسيوب حيث يعطيهم سلفة على الدفتر قبل رحلة الغوص ثم بعد ذلك قد يعطيهم سلف أخرى قبل انتهاء الرحلة ، وبعد نهاية الرحلة يعطيهم حصصهم ، أما حصته هو فله قلاطة أي حصة واحدة إضافة إلى ذلك فله الخمس إذا كان مالكاً للسفينة ، ويصدر النوخذة الأوامر طوال فترة الغوص حيث يأمر مثلاً بسحب المرساة ، أو نشر الأشرعة ، وعند الوصول إلى الهير المقصود يأمر بإنزال المرساة لتثبيت السفينة في الموقع ، وعند الانتقال من هير لآخر يأمر بالتجديف ، كما أنه يوفر للسفينة جميع لوازمها من أغذية مثل : التمر والماء والرز وغير ذلك ، كما أنه يجمع اللؤلؤ من الغاصة عند فلق المحار ويودعه في صندوق خاص ، ثم يبيعه على تجار اللؤلؤ ويقيد كل ذلك في دفتر خاص .

المصطلحات الشعبية المرتبطة بهذه المهنة "

1- النوخذة : ربان سفينة الغوص .

2- بشتختة : صندوق صغير يجمع فيه النوخذة اللآلئ وبعض هذه الصناديق مصنع من الخشب الأسود الجميل وعادة ما يكون له قفل يحتفظ النوخذة بمفتاحه .

3- الرباعة : المرافقين للنوخذة في سفينة الغوص .

4- الهيارة : جمع هير وهي أمكنة الغوص التي يتوفر فيها المحار ، ويقسم الخليج كله تقريباً إلى هيارة كثيرة لكل منها اسم خاص به ، وأقربها إلى هذه المنطقة : الخورة ، خبابان ، أبو سعفة ، شقته ، أبو البهيم ، وغير ذلك .


4- الطواش


تاجر اللؤلؤ الذي يشتريه من النواخذة أو من الطواويش الآخرين ويبيعه بدوره ، وهناك طواويش يدورون في الخليج لشراء اللؤلؤ من النواخذة في الهيرات ، فإذا رأى محملاً صعد إليه ليشتري من النوخذة ما لديه فإن أعجبه اشترى ، وعادة ما يسبق الشراء المساومة بين النوخذة والطواش ، وإذا كانت اللؤلؤة ثمينة فلا بد من الذهاب إلى المثمن ( وهو شخص لديه خبرة كبيرة بتثمين اللآلئ بواسطة ميزان خاص ، وكذلك يفرق بين أحجامها بواسطة طاسات صغار مثقوبة ، ومن أشهر المثمنين على الإطلاق في المنطقة محمد حسين من أهل تاروت) وقد يصل سعر اللؤلؤة إلى 50.000 ربية وربما أكثر ، وهناك طواويش على البر يشترون من النواخذة عندما يعودون ، ويبيعونها بدورهم ، وهم أقل شأناً من الطواويش الذين يمرون على سفن الغوص ، ومصير اللؤلؤ في النهاية هو بيعها من قبل الطواويش في الهند في مدينة بومباي وغيرها .

المصطلحات الشعبية التي ترتبط بمهنة الطواش :

1- الطواش : تاجر اللؤلؤ .

2- حبة : الوحدة المستخدمة في وزن اللؤلؤ .

3- المثمن : الشخص الذي يثمن اللؤلؤة بدقة ، وهي مهنته الرئيسية حيث يكون له نصيب من بيعها ، وقد يكون المثمن طواشاً أيضاً .

4- فالك يا نوخذة : كلمة يقولها الطواش للنوخذة وتعني أرني ما لديك من لآلئ .

5- بمبي : مدينة بومباي في الهند .



منقول






   رد مع اقتباس

قديم 21-01-2014, 02:47 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

شكرا جزيلا لك ع الطرح
وبارك الله فيك ||..






   رد مع اقتباس

قديم 21-01-2014, 03:01 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الصناعات التقليدية والمهن الحرة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير