العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأدبية > خواطر وهمسات من القلب الى القلب > منتدى صدى الروح مدونات خاصة بالاعضاء,بوح بلا انتهاء



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 05-02-2009, 09:15 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو إياد

خبير ذوي الاحتياجات الخاصة

 






أبو إياد غير متواجد حالياً

 

يوميات ذو احتياج

السلام عليكم

في الركن الغالي
دهو بالذات
حاتكلم براحتي
بدون عقبات
حاطرح دموع.....
أو ابتسامات

حاتكلم
في كثير مواضيع
ديني
و أسرة
و أدبيات
و حبيبي
ذو الاحتياجات
و مواقف
عشتها بحياتي
إن كان هبوط
أو كان نجاحات
حاتكون في شكل اليوميات

أرق تحياتي و احترامي






   رد مع اقتباس

قديم 06-02-2009, 11:19 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أبو إياد

خبير ذوي الاحتياجات الخاصة

 






أبو إياد غير متواجد حالياً


في بداية القول بقول...
ماتصلـّــوا ع الرسول؟؟؟؟

كات غيــّة و مستوليـّــة
على عقل و قلب جريح
يكتب في مشاكله الجاية
بكلام واضح و صريح
و يحب بكل جوارحه
و لسانه طويل .....و فصيح
يختار العزة في أرضه
أو يبني لنفسه ضريح

و يقول سبحان الله
ع الديك كده لما يصيح
إنما يتأثر جداً
لو صار في الأرض ذبيح

مفتون بجمال الدنيا
و أهو عارف إنها فانية
و يعوم في بحورها الغارقة
و يقول أنا واد سبــّــيح
ده أناservant of deafs






   رد مع اقتباس

قديم 07-02-2009, 07:54 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أبو إياد

خبير ذوي الاحتياجات الخاصة

 






أبو إياد غير متواجد حالياً

صادفني منذ أيام موقف لم أرى مثله في حياتي
اختلطت فيه مشاعر الدهشة مع الدموع
مع تذكر أغلى الأحباب في حنانها الدافىء
مع الدعاء لبطلة هذا الموقف

كنت مع أسرتي في إحدى الأسواق لشراء متطلبات المنزل من مواد غذائية و غيره
تذكرت زوجتي احتياجها لشيء من قسم يخص النساء بعد ما أخذنا أغراضنا بالكامل
فدخلت لتشتريه
فانتظرتها و معي حبيبي إياد
الذي لفت نظره
تلك البنوتة الصغيرة التي أخذت من القمر وجهه الوضّاء تلعب بجوار أمها
تجلس على بوابة السوق التي تفتح اوتوماتيكياً تنتظر المساعدة
فلا تنتبه لمن ذهب و من أتى من مر كمن لم يمر
فاستأذن إياد بأن يذهب للعب معها فقلت روح حبيبي

لعب إياد مع البنت و أنا أراقبه من بعيد
ثم أعطيته مبلغاً من مال ليعطيه للبنت التي اعتقدت بأن وقفتها و أمها هذه ليست بالساهل
فهي بالتأكيد لدواء أو غذاء و لن يفرطوا في أي مبلغ سوف يجمعوه من أجل ذلك...

ما حدث أن البنت ترى ما بيد الأطفال القادمين و الذاهبين من ألوان الحلوى المبهجة و الألعاب البراقة
و لا تستطيع البوح لأمها بما تريد

فانتبهت الأم لذلك

فأعطتها ريالين لكي تأتي بشيء مما تريد
ذهبت البنت و كأنها ملكة متوجة لتشتري كباقي الأولاد و البنات من داخل السوق
إحساساً منها بأن حقها كأقرانها
في الاستمتاع بأجمل أيام العمر

لم تنتهي القصة

رأت شيء آخر.... فأعطتها الأم... و ثالث فأعطتها الأم
لا مكان هنا لكلمات التربية التي تقول ليس كل ما يريده الطفل لا ينوله...
لا مكان بالقول
بأنها متسولة أو لديها الكثير و لكن من باب التسلية كما يقال....

لم يحركها إلا إحساسها الفطري تجاه ابنتها

أي إحساس بالعالم يضاهي إحساس الأمومة؟؟؟

تبيع حياء وجهها
من أجل إسعاد طفلتها و تلبية متطلباتها الصغيرة حتى لا تشعر بأنها أقل من غيرها
فحاجتها إلى المال.....
لم تكن لأي شيء
إلا لإسعاد ابنتها بما استطاعت
فتلك هي الأم يا سادة
حنان و تضحية و إيثار
و حب لا يضاهيه إحساس بالعالم.
أرق تحياتي و احترامي






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى صدى الروح مدونات خاصة بالاعضاء,بوح بلا انتهاء
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير