العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 11-03-2009, 12:44 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو إياد

خبير ذوي الاحتياجات الخاصة

 






أبو إياد غير متواجد حالياً

 

تحديات تواجه معلمي صعوبات التعلم بالمدارس

صعوبات التعلم . صعوبات التعلم بالمدارس . صعوبات تواجه معلمي صعوبات التعلم . صعوبات معلمي صعوبات التعلم
تحديات تواجه معلمي صعوبات التعلم بالمدارس


نفسية الطفل والتشخيص وقلة الخبرات أهمها

• المعلمات يطالبن بتبادل الخبرات بين المتخصصين في المجال

• رفع كفاءة العاملين وتزويدهم بالخبرات أهم المطالب

تحقيق – منال خيري

على الرغم من انتشار مصطلح ومسمى صعوبات التعلم إلا انه مازال هناك الكثيرون يجهلون معناه أو مضمونه فيخلطون بين التأخر الدراسي والإهمال الدراسي وبين صعوبة التعلم.

وصعوبات التعلم هي اضطرابات في واحدة أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية التي تتضمن فهم واستخدام اللغة المكتوبة أو اللغة المنطوقة والتي تبدو في اضطرابات الاستماع والتفكير والكلام، والقراءة، والكتابة (الإملاء، التعبير، الخط) والرياضيات والتي لا تعود الى أسباب تتعلق بالاعاقة العقلية أو السمعية أو البصرية أو غيرها من أنواع الإعاقات الأخرى أو ظروف التعلم أو الرعاية الأسرية.

ويواجه العاملون في مجال صعوبات التعلم الكثير من التحديات منها اهمية تطوير الاختبارات التشخيصية حيث انها غير كافية وتؤدي الى تشخيص خاطئ ويكون الضحية طفلاً بريئاً الى جانب ضرورة الاهتمام بنفسية الطفل ومعرفة ما يواجهه من مشاكل قد يخضع إلى الإجابات الخاطئة نتيجة لنفسيته كما يعول الكثيرون على المعاملة الحسنة من قبل المعلمين لطلابهم دور كبير في هذا المجال وعدم استخدام غرفة المصادر وسيلة تهديد للطلبة فهنا يجب معالجة فكر المعلم قبل الطالب حيث أصبحت غرفة المصادر شماعة يستخدمها جميع المعلمين لتخويف الطلبة وتحويل المشاعر إليها للراحة منهم، فهي تعتبر ملجأ وعونا لبعض المدرسين. الى جانب أهمية تبادل الخبرة بين العاملين في هذا المجال للاطلاع على تجارب الآخرين في هذا المجال النادر خاصة المراكز ذات الخبرة والتاريخ الطويل في المجال.

ومنذ أيام قليلة استضاف مركز التعلم بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع عدداً من معلمات مدرسة التمكن الشاملة وذلك لتبادل الخبرة بين معلمات المدرسة التي تعد الأولى في قطر لصعوبات التعلم باللغة العربية وبين المركز الذي يعد الاقدم ولكنه يقدم خدماته للطلاب باللغة الانجليزية.

امتدت الزيارة على مدار ثلاثة ايام شاهد خلالها معلمات مدرسة التمكن عدداً من الخبرات الحياتية والتجارب الصفية التي يتم تقديمها في الصف لطلاب صعوبات التعلم بالمركز.

الراية زارت مركز التعلم ورصدت مع عدد من المعلمات أهمية هذه التجربة –فماذا قالت المعلمات حول هذه التجربة وماذا استفادوا منها.

روح التنافس

فاطمة الشوك معلمة تربية خاصة للتربية البدنية تقول لقد حضرت 3 حصص مع مدربة التربية الرياضية هنا وشاهدت مستويات الصف الثالث والرابع الابتدائي وشاهدت العديد من الانشطة والالعاب الجماعية التي لها الكثير من الاهداف الجيدة حيث يتعلم من خلالها الطلاب الانضباط وروح التنافس.

وتضيف لقد اكسبتني هذه التجربة الكثير من الفوائد فنظام التربية الرياضية دائما يكون من خلال القاعات الرياضية وتقريبا معظم المدارس لديها نفس الاهداف خاصة فيما يتعلق بالرغبة الجادة في تجاوز الصعوبات التي يعاني منها الطفل ومن ثم ليدخل في مرحلة الاندماج بنسبة عالية داخل المجموعة حتى يكون لديه استعداد للاندماج داخل المجتمع الكبير وانا اليوم محظوظة لاكتساب مثل هذه الخبرات في هذا المجال وهي فرصة كبيرة جدا لأقابل اناساً بهذا المستوى المتقدم في مجال الصعوبات من اجل تقديم خدمات افضل وارقى لذوي صعوبات التعلم.
مهارات خاصة

بهار عيسى معلمة لغة انجليزية تقول اليوم هو أول يوم دراسي بالنسبة لي وقد سعدت كثيرا أن يكون اليوم الاول لي بمثابة تجربة عملية أشاهدها على ارض الواقع فالتدريس لأطفال ذوي الصعوبات عملية ليست سهلة تماما وتتطلب مهارات وقدرات خاصة كما ان تبادل الخبرة في حد ذاته بين معلمات المدرستين يمثل نوعاً من ثقل الشخصية لكلانا خاصة انه متروك الحرية لنا فيما بعد لنتواصل معا بشكل مستقل اي تحدث نوعاً من التواصل بشكل خاص لان العلاقات الشخصية هي الأقرب على الدوام وقد تعلمت اليوم منهم الكثير مثل كيفية العطاء ومواجهة الطلاب وكيفية التواصل مع الآخرين بشكل ناجح.

رولا علي معلمة رياضيات وعلوم تقول لقد استفدت كثيرا من هذه التجربة وتعرفت على وسائل وطرق جديدة في مجال تعليم ذوي الصعوبات.

وتضيف استفدت كثيرا من الطرق الخاصة بالجمع والطرح عن طريق النقاط وأتصور ان تبادل الخبرة عملية مفيدة جدا لنا ولهم ايضا كما اننا قمنا بالمساعدة معهم في الصف من خلال تقديم الرأي والمشاركة معهم في الحصة وهي طريقة جيدة لنتعرف على نقاط قوة الآخرين خاصة ان المدرسة قدمت هنا لهم خبرات كثيرة في هذا المجال ويمكن الاستفادة من الخبرات المتبادلة بيننا.

مشاكل فرط الحركة

أمنة جبنة تخصص رياض اطفال تقول لقد استفدت كثيرا من هذه التجربة من خلال الاطلاع على طرق ووسائل جديدة يمكن ان نثري بها دروسنا داخل الصف في مجال صعوبات التعلم وقد حضرت حصصا في اللغة العربية وقام الطلاب بقراءة الدرس بشكل ممتاز على الرغم من كون القراءة من اكثر الصعوبات التي نعاني منها في مجال صعوبات التعلم الا ان الطلاب حققوا نتائج مبهرة في القراءة بشكل لافت للغاية وقد يكون هذا الفرق بين طلابنا وطلابهم وقد تكون حالة الصعوبات لديهم ليست بالمرحلة الصعبة وقد تكون غير مصاحب لها اضطرابات في النطق وهنا تاتي اهمية تبادل المعرفة والخبرة بيننا لنتعرف على مثل هذه الحالات الخفيفة والصعبة ايضا ونتعرف ايضا على سمات التوحد والمشاكل الشديدة التي تكون في النطق الى جانب مشاكل فرط النشاط الحركي لذا نحتاج الى التعرف على كافة المؤسسات التي تتشابه مع عملنا لنتعرف الى المصادر التي يلجاون لها في العلاج والتعرف على الحالات الخاصة وهذا ياتي من خلال بناء علاقات جيدة مع المؤسسات وبعضها البعض.

ابتهال محمود معلمة لغة عربية تقول سعادتي كبيرة بهذه التجربة لاننا استفدنا منها كثيرا فمن المهم ان نتعرف على مؤسسات وجهات اخرى تخدم نفس الفئة التي نخدمها وتقدم خدمات مشابهة لما نقدمه ومن هنا تاتي اهمية الزيارة لنعرف كم ونوعية الخدمات المقدمة وما الفارق بيننا وبينهم لنقيم انفسنا وحجم العمل الذي نقدمه وقد تعرفنا على ذلك بشكل واضح داخل المركز من خلال حضور الحصص والتعرف على كيفية التعامل مع الطلاب والمهارات التي تمتلكها المعلمة لتستطيع التواصل مع طلابها وهذا يخدم رسالتنا كمؤسسة تؤدي خدمة لذوي صعوبات التعلم.

تواصل المعلمين

أمل الصوفي معلمة صف اول ابتدائي تقول من المفيد جدا ان يكون للمعلمين تواصل وتعاون مع بعضهم البعض وخاصة ان كان في مجال مثل ذوي الصعوبات لان التخصصات قليلة في هذا المجال ونحن المدرسة الاولى باللغة العربية وهم الاولى باللغة الانجليزية فلابد ان يتعرف كلا الطرفين على امكانيات الاخر ونحدد ما هي المهارات التي يمكن تبادلها حتى نستطيع ان نخدم بعضنا البعض فهم يغطون اجزاء قد لا نقوم بتغطيتها والعكس صحيح فاذا اصبح هناك تعاون بيننا فسنستطيع باذن الله تغطية كافة الجوانب.

التواصل مع مؤسسات المجتمع

الأستاذة هيلي هولد مديرة العلاقات العامة بمركز التعلم تقول لدينا وحدتان منشأتان الاولى مركز لمصادر التعلم والثاني المدرسة ومن اهم اهداف مركز التعلم التواصل مع المؤسسات الاخرى في المجتمع وعلى وجه التحديد المتشابهة معنا في الخدمات التي نقدمها سواء داخل قطر او خارجها

وحول نوعية الطلاب التي يتم اختيارها للمركز تؤكد انه في البداية ناخذ شريحة محدودة من طلاب صعوبات التعلم وهناك شروط تؤهل الطالب لدخول المركز اولا مثل يجب ان يمتلك الطالب ذكاء متوسطا مثل الذكاء العادى لاي طالب كما نشترط ان يكون الطالب حسن السلوك وليس لديه في تاريخه سوء سلوك أي لا يكون لديه اية اضطرابات سلوكية وتستوعب طاقة المركز 120 طالبا فقط وقد سبق لنا التعاون في هذا الصدد مع مركز الشفلح.

تقول الاستاذة عدله صبري مديرة مدرسة التمكن الشاملة ان هناك حوال 18 معلمة حضرن هذا البرنامج وقد حضرن دروس مشاهدة في اللغة العربية والرياضيات والعلوم واللغة الانجليزية والتربية البدنية والدراما

وقالت اننا نؤمن لطلابنا خطة تعليمية تتضمن تحقيق جزء من الاهداف خاصة بتعليم موظفينا التعلم مدى الحياة فنحن ننظم الكثير من ورش العمل للمعلمات ثم نتركهن يبحثن عن المعلومة داخل المنظومة التربوية للدولة نفسها ومن هنا يأتي الهدف من الزيارة ليتعلمن كيف يبحثن عن المعلومة وهذا العام نقوم بزيارة مركز التعلم لينقلوا هذه الخبرة الحياتية الى طلابنا في المدرسة كما نقدم لهم ورش عمل من خلال مركز التمكن للتدريب والاستشارات وفيها يتفاعلون مع معلمات المدارس الحكومية والخاصة والمستقلة لذا فنحن نعطي لمعلماتنا المفاتيح ليتعرفن على المؤسسات المتشابهة مع مجال عملنا في الدولة ثم نتركهن للقيام بنوع من التنمية الذاتية لصقل مهاراتهن وخبراتهن كما اننا نحاول من خلال هذه الزيارة تقييم انفسنا لنرى مدرستنا ومستوانا في المكان المناسب فأشاهد مكاني كمدرسة مقارنة بالمؤسسات الاخرى.

وعبر السيد جيفري هولت مدير مركز التعلم عن سعادته لانجاز مثل هذه البرامج الهامة لتبادل الخبرات والمعارف بين المعلمين وبعضهم البعض وخاصة في مجال صعوبات التعلم حيث يعد مجالا حديثا وخصبا في نفس الوقت ومن المهم فيه التعرف على معارف وخبرات الاخرين في هذا المجال.

وقال ان لنا برامج اخرى متنوعة ففي الاسبوع الماضي مثلا استقبلنا عدداً من معلمات الشفلح واليوم نستقبل معلمات التمكن الشاملة ومازال لدينا الكثير كما لدينا برامج اخرى لمعلمات المركز نحاول من خلالها ان نحقق اهدافنا فكل هذه المؤسسات تحاول ان تخدم هذه الفئة وحتى ان اختلفت اشكال تقديم الخدمة الا اننا نحاول ان نكون مكملين لبعضنا البعض ومن هنا تاتي اهمية تبادل الخبرة لنتعرف على مواطن الضعف والقوة لدى كل مؤسسة وبالنهاية تصب في مصلحة طلاب صعوبات التعلم في قطر
نقلاً يحفظكم الله






   رد مع اقتباس

قديم 11-03-2009, 01:23 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






رحيق الورد غير متواجد حالياً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عزيزي ابو اياد

موضوع مفيد جدا

بارك الله فيك

في انتظار المزيد






   رد مع اقتباس

قديم 11-03-2009, 03:36 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو







امل نداف غير متواجد حالياً

تمنياتنا للمعلمين العاملين مع ذوي صعوبات التعلم النجاح والاجر الكبير

هم يتعبون ويواجهون الكثير من المعاناه والدورات هامه لهم وفقهم الله

ابو اياد

ان ما ذكرت اليوم لهام لمعلمي صعوبات التعلم تلك الفئه الهامه لدينا من ذوي الحاجات الخاصة

بارك الله بجهودك

تحياتي..






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
صعوبات ، التعلم


جديد مواضيع قسم منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير