العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 19-04-2009, 11:39 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






صائد القلوب غير متواجد حالياً

 

ذوات الاحتياجات الخاصة يحفظن القرآن الكريم

إحداهن تقودها "ضرتها" وأخرى تقطع الطرق السريعة على كرسيها المتحرك
ذوات الاحتياجات الخاصة يحفظن القرآن الكريم


الطفلة مريم صبري عمرها أربعة أعوام ونصف وتحفظ خمسة أجزاء من القرآن الكريم

المدينة المنورة: مريم الجهني
أبكت قارئة القرآن فاطمة نور الحاضرات في لقاء جمعية تحفيظ القرآن بالمدينة المنورة الذي عقد مؤخرا بفندق دار الإيمان إنتركونتننتال. إلاّ أن ذلك البكاء خف عندما اعتلت الطفلة مريم صبري ذات الأربعة أعوام ونصف العام المنصة لتبهر الحاضرات بحفظها خمسة أجزاء، وتلاوتها العذبة، وإجادتها للتجويد، وهي تتلو الآيات. ليعود المشهد المؤثر مرة أخرى للقاعة عندما اعتلت السيدة كفيفة البصر دلال الحربي ذات الخمس والخمسين عاما التي تقودها إحدى السيدات، وهي تتلو مقطعاً من خمسة أجزاء حفظتها في الجمعية.
فاطمة نور سيدة من ذوات الاحتياجات الخاصة متزوجة ولديها طفلان تجلس على كرسي متحرك. لا تستطيع المشي على قدميها . تقطع الطرق السريعة، وتذهب بنفسها على كرسيها يوميا لحلقات التحفيظ. في حين تأبى أن يوصلها أحد إلى ذلك، حفظت فاطمة من القرآن 24 جزءاً وتطمح لتكملة الأجزاء وحفظ القرآن الكريم كاملا.
عندما قرأت فاطمة آيات تتحدث عن نعيم أهل الجنة، وأن الدنيا فانية والحياة الآخرة هي الباقية أجهشت بالبكاء، وبقيت على ذلك الحال لدقائق. مما أثر بالحاضرات وجعلهن يطلبن منها التوقف عن القراءة من أجل إراحتها.
سألتها" الوطن" عن العقبات التي واجهتها في مشوارها مع الكرسي المتحرك، وقدرتها على التوفيق بين حفظ القران وحياتها الزوجية، فقالت إن من لديه الإصرار والعزيمة الصادقة على القرب من الله لا يمنعه من ذلك شيء، مشيرة إلى أن الإعاقة الجسدية أصيبت بها منذ أشهرها الأولى. حيث أخبرتها والدتها عندما كبرت أنها أصيبت بمرض الحصبة، وأهمل المرض حينها لعدم معرفتهم بعلاجه بذلك الوقت،
ولم يستطيعوا معالجتها منه. مما أدى إلى إعاقة قدميها.
تروي فاطمة تفاصيل رحلتها مع القرآن الكريم قائلة" قبل 12 عاماً كنت طفلة صغيرة أمضي خلف والدتي بالكرسي المتحرك. حينما كانت تذهب لحلقات حفظ القرآن الكريم، وذهبت ذات مرة إلى مديرة مدرسة التحفيظ طالبة منها السماح لي بالجلوس بينهن، والانضمام لحلقات التحفيظ. إلا أنها قالت في وقتها" ليس لك مكان هنا، ارجعي مكانك ". رغم ذلك لم يتسرب إلي اليأس، فأعدت الكره ثلاث مرات. حتى وافقت على انضمامي للحلقات، وفي عام 1421 حصلت على شهادة حفظ خمسة أجزاء بامتياز"، وأشارت إلى أن الفضل بعد الله يعود لمعلمتها صفية محمد بله التي اعتنت بها منذ بدايتها بهذه الرحلة مع كتاب الله.
وقالت فاطمة إنها لا تعلم كم تبلغ من العمر الآن، مؤكدة أنها تعاني بعض الصعوبات في طريقها لحلقات التحفيظ. إلا أنها استطاعت التغلب عليها بفضل الله، وأشارت إلى أنها تقطع على كرسيها المتحرك الطرق السريعة والخطرة وحدها من أجل شراء الآخرة، وتحفظ القرآن الكريم أحياناً بمفردها، وأحيانا أخرى يساعدها عند قطع الطريق رجال المرور الذين يوقفون المارّة للسماح لها بقطع الطريق، وأحياناً يقف المارة، ويساعدونها بدفع كرسيها لتقطع الطريق بأمان.
بعد فاطمة اعتلت المنصة طفلة لم تبلغ الخامسة من عمرها كانت تلبس تاجاً على رأسها. سألتها مقدمة الحفل لم تلبسين هذا التاج؟ أجابتها " لأني ملكة.. ملكة بحفظي للقرآن، وسوف ألبس هذا التاج لوالديّ يوم القيامة". وقالت الطفلة إنها تحفظ من القرآن خمسة أجزاء. وقرأت منها مقطعاً بهرت به الحاضرات، قالت الطفلة إنها تريد أن تختم القرآن كاملاً.وكان للمشاهد المؤثرة بقلوب الحاضرات موعد آخر عندما قالت دلال الحربي (في العقد السادس من عمرها) وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتحفظ من القرآن خمسة أجزاء إن من يقودها بيدها لإيصالها لحلقات التحفيظ هي الزوجة الثانية "ضرتها"، مؤكده أن الأعمى هو من فقد بصيرته، وليس بصره.
من جانبها قالت مسؤولة العلاقات العامة والإعلام بالجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن سمر أفندي إن تلك النماذج من ثمار جهود الجمعية بفضل الله، مشيرة إلى أن القسم النسوي له ما يقارب 25 عاماً يركز في تحفيظه للقرآن حفظاً وتجويداً وسلوكاً، ويهدف إلى أن يكون في كل بيت حافظة للقرآن الكريم، وأنه أصبح لديهم في الجمعية أكثر من 40 ألف طالب وطالبة. منهم 660 طفلاً وطفلة .
وكان الحفل الذي نظمته الجمعية اشتمل على تكريم للجهات وسيدات الأعمال لحلقات ومدارس تحفيظ القران بالمدينة والمساهمة في إنشائها وانتشارها بالمنطقة ومحافظاتها.






   رد مع اقتباس

قديم 21-04-2009, 10:08 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د حسام ابوزيد

دكتور في علم النفس الإكلينيكي وذوى الاحتياجات الخاصة ( التوحد - الداون )






د حسام ابوزيد غير متواجد حالياً

رسالة موجهة الى كل ذوى احتياجات خاصة أن العجز ليس فى الجسد ولكن العجز الحقيقى هو عجز القلوب
جزاك الله خير على هذا الخبر
مع تحياتى






   رد مع اقتباس

قديم 21-04-2009, 10:10 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
lovely

مستشار ومؤسس







lovely غير متواجد حالياً

بارك الله بك

اخي صائد القلوب

والف شكر لمجهودك






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير