العودة   منتدى النرجس > المنتديات السياحية > منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 04-05-2009, 02:14 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






اليوم السابع غير متواجد حالياً

 

Post بزوغ وسقوط أسبانيا الإسلامية


كميل حليم

بزوغ وسقوط أسبانيا الإسلامية

فى أغلب الأحيان، تبدو هذه الجملة مشتملة على وصف دقيق لطبيعة النفس البشرية. فنحن نقوم بنفس الأخطاء مراراً وتكراراً، متناسين دروس الماضى ومقنعى أنفسنا بأن أفعالنا سيترتب عليها نتيجة مختلفة هذه المرة. القدرة على التعلم من أخطاء الماضى قد يكون لها أثرها فى منع المآسى التى يمكن أن تصيب الناس والدول أو التى تمس فئات عرقية ودينية بأكملها .

يجب على المسلمين المعاصرين أن ينظروا إلى أسبانيا الإسلامية فى العصور الوسطى ليأخذوا منها درساً تاريخياً، يكون متعلقاً بالوقت الراهن، كما كان متعلقاً بذلك الوقت. فى غضون العصر الذهبى للحكم الإسلامى لمصر، عاش المسلمون والمسيحيون واليهود مع بعضهم فى تآلف. لمدة ثلاثة قرون، كانت هناك قيادة إسلامية شمولية ومتسامحة ترأس نموذجاً إسلامياً ساهم بفاعلية فى إصدار مجموعة متميزة من الفنون والفلسفة والرياضيات والتجارة والزراعة والعلوم فى ذلك الوقت.

ولكن عندما أدى التقدم الأوروبى إلى تهديد السيطرة الإسلامية، لجأ القادة الموريون إلى شمال أفريقيا طلباً للمساعدة. وحصلوا بالفعل على المساعدة العسكرية التى يقنطون إليها، ولكن المساعدة جاءت من مجموعة متحفظة ومتزمتة، استطاعت أن تملك زمام السيطرة على الحكم وفرضت أسلوبها المتزمت على الشعب، مدمرة مجد أسبانيا الإسلامية.

فى الأوقات المعاصرة، كانت هناك جهود حثيثة من أجل تكوين دولة إسلامية موحدة تقف أمام إسرائيل والغرب. مع الاعتماد على الدين كأساس لهذا التحالف وتصاعدت حدة التطرف إلى ذروتها. وهذا كما هو حقيقى الآن، كان كذلك منذ 1000 عام مضى. اليوم، يجب على المسلمين أن ينظروا إلى الخلف ويتعلموا فى الوقت الذى تحاول فيه العناصر الإسلامية المتعصبة إحكام سيطرتها.

الغزو الإسلامى لشبه جزيرة أيبريا..
فى القرن الثامن عشر، بدأ المسلمون والبربر فى شمال أفريقيا، المعروفون باسم المور، غزوهم للدول المعروفة باسم أسبانيا والبرتغال الآن. وفى غضون 5 سنوات نجحوا فى غزو معظم أنحاء شبه جزيرة أيبريا. وكان مركز إمبراطوريتهم، الأندلس، فى جنوب أسبانيا حول منطقة الأندلسية المعاصرة. بينما كان الحكام الأوائل لأسبانيا المورية يعملون معاً، فقد أدى التنازع فيما بعد إلى تفتيت وحدة كيان الإمبراطورية وانقسامها إلى دويلات مستقلة.

ومع نهاية القرن الثامن، تدفق المهاجرون العرب إلى الدولة، وقاموا بالتزاوج مع كل من المواطنين الأصليين والموريين الغزاة. وعلى الرغم من أن الموريين لم يكونوا حلفاء متعاونين إلا أن التزاوج بين الأجناس المختلفة كان يتم بشكل متجانس وساهم لسنوات فى دعم السلام بين السكان.

قرطبة والعصر الذهبى لأسبانيا الإسلامية..
عاصمة أسبانيا المورية كانت قرطبة، والتى تأسست فى القرن الثامن الميلادى. ولكن روعة المدينة لم تظهر إلا مع بداية القرن العاشر الميلادى تحت خلافة قرطبة. ويمكن إدراك عظمة قرطبة بالنظر إلى عدد سكانها. فبحلول القرن العاشر الميلادى كان يسكن مدينة قرطبة ما يقدر بحوالى 500.000 نسمة، بالمقارنة بحوالى 380.000 نسمة كانوا يعيشون فى باريس فى ذلك الوقت. ولم تكن قرطبة فقط أكثر المدن من حيث التعداد السكانى فى وقتها، بل كانت على قمة الحضارة والثقافة الغربية.

فقد كان فى قرطبة أول إضاءة للشوارع عرفت فى أوروبا، وكان هناك 60.000 قصر و700 مسجد و900 حمّام عام و70 مكتبة. ويقال إن مكتبة قرطبة كانت تضم ما يقرب من 500.000 نسخة وتدار بواسطة كادر هائل من العمالة. وقد فتحت أول مكتبة أوروبية فى قرطبة قبل أن تفتح أية مؤسسة تعليمية فى عواصم أوروبا بفترة معتبرة. ولكن الشىء المدهش فى المجتمع الأسبانى المورى، أن الشعب كان يتكون من مزيج متجانس من المسلمين والمسيحيين واليهود. التسامح بين هذه الديانات الثلاث وعاداتها وتقاليدها، أدى إلى ظهور أكثر المجتمعات نضجاً فى العصور الوسطى. وبفضل التعاون بين المفكرين المعاصرين بغض النظر عن دياناتهم، أصبحت أسبانيا المورية -وقرطبة على وجه التحديد- عاصمة الثقافة الأوروبية فى عصرها.







   رد مع اقتباس

قديم 17-06-2009, 10:11 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بنت مسقط

عضو شرف







بنت مسقط غير متواجد حالياً

بارك الله فيك على الموضوع

الله يعطيك العافيه
وعسااااااااااااااااااااااك على القوة


بنت مسقط






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير