العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 13-06-2009, 07:31 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د حسام ابوزيد

دكتور في علم النفس الإكلينيكي وذوى الاحتياجات الخاصة ( التوحد - الداون )






د حسام ابوزيد غير متواجد حالياً

 

سلوك الارتباط لدى طفل التوحد

سلوك الارتباط لدى طفل التوحد . سلوك الارتباط لطفل التوحد . طفل التوحد . سلوك طفل التوحد . ارتباط سلوك طفل التوحد

سلوك الارتباط بالأشياء أو بالأماكن إحدى السلوكيات التي نشعر بها دائما قد تختلف أشكال هذه الارتباطات تبعا لاعمارنا أو مستويات ذكائنا أو البيئة التي نعيش فيها أو عوامل أخرى عديدة ولكن لا يمكن لنا أن ننكر وجود هذه السلوكيات لدينا جميعا فالارتباط بأشياء صغيرة أو كبيرة هو سمة أساسية لدى البشر فانا على سبيل المثال ارتبط بقلم معين أحب أن اكتب به وعلى الرغم من وجود أقلام كثيرة ربما تكون أجمل وأجود منه إلا اننى لا أستريح إلا للكتابة بهذا القلم كما أن من المعروف أن العديد من الأطفال ترتبط بأشياء معينة فمنهم من يرتبط بدمية معينة أو لعبة أو غيرها ومهم جدا للطفل أن يكون لديه أدوات يشعر معها بالأمان إن هذه الظاهرة طبيعية وتكييفية وليست سببا للتدخل العلاجي، ومن الطبيعي أن يقوم الطفل الصغير جدا بحمل الأشياء معه باستمرار والارتباط بها لفترات من الوقت.
الارتباط أيضاء موجود لدى طفل التوحد وهناك المئات من القصص التي مرت بى لأطفال توحد ارتبطوا بأشياء معينة فإحدى الأطفال كان يرتبط بدمية يضعها في يديه ويطلق عليها جاك وكان لا يتواصل مع العالم الخارجي إلا عن طريق جاك فإذا أردت أن تتواصل معه لا تستطيع لكن إذا تواصلت مع جاك فيكون الرد باللغة الانجليزية وبواسطة جاك . حالة أخرى لطفل يرتبط بالجرائد فيقوم بجمع اى جريدة يجدها ويظل ممسكا بهذه الجرائد طوال اليوم .
وهنا نتساءل ما الفرق بين الارتباط لدى العاديين وبين التوحديين الفرق الأول هنا هو الفرق بين السواء والمرض في علم نفس وكان هذا السوال من أوائل الأسئلة التي أجاب عليها أساتذتنا بالجامعة عند تدريس مادة علم النفس المرضى فما هو الفرق بين السواء أو الصحة والمرض في علم النفس ؟ في البداية الكمال في علم النفس امر مستحيل ففرويد على سبيل المثال يرى أننا جميعا على سلم المرض وان الاختلاف بيننا هو اختلاف في درجة المرض إذن ما الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي الفرق بسيط وهو أن الصحيح نفسيا هو الفرد القادر على التكيف مع البيئة المحيطة اى من يستطيع أن يلبى حاجاته وحاجات البيئة المحيطة ويكون قادرا على التفاعل مع هذه البيئة ومن هنا فالفرق بين الارتباط بالأشياء لدى العادي وبين الارتباط بالأشياء لدى طفل التوحد هو أن الارتباط لدى طفل التوحد يجعله عاجز عن التكيف مع البيئة المحيطة به اى يقوم بعملية تعطيل لعملية التفاعل والتكيف مع البيئة المحيطة بالطفل التوحدى
كما أن هناك فارق أخر أن الفرد العادي قد يقوم بعملية أبدال طبيعية للأشياء التي يرتبط بها فعلى سبيل المزاح قد يرتبط احدي الأفراد بأمه ارتباطا وثيقا ثم يقوم بعملية أبدال للارتباط فتحل زوجته محل أمه والمقصود هنا أن عملية الإبدال هنا تتم بصورة طبيعية وبدون خلق اى مشكلات لتساعد الفرد على التكيف مع البيئة المحيطة
اما طفل التوحد فإن الارتباط لا يبدأ في التناقص وعادة يكون الطفل كارها التخلي عن أدواته أو القيام بعملية الإبدال بصورة طبيعية ومن غير الحاجة الى استخدام برامج لتعديل السلوك
كما أننا نلاحظ أن الارتباط لدى العاديين متوقع ، فأنت تستطيع أن تتوقع الأشياء التي من الممكن أن يرتبط بها الفرد أو على الأقل أذا عرفت الأشياء التي يرتبط بها الفرد لن تكون مفاجئة بالنسبة لك أما طفل التوحد فغالبا الأشياء التي يرتبط بها غير عادية لسنه ولبيئته بالرغم مما قد تحمله من دلالات رمزية فالطفل الذي تحدثنا عنه سابقا الذي يقوم بجمع الجرائد لاحظنا أن الأب يعمل في موسسة إعلامية كبيرة وهنا التساول كيف أقام الطفل هذه العلاقة الارتباطية وهل هذا له علاقة بعمل الأب ؟؟؟؟
كما أن الارتباط لدى طفل قوى فهو لا يستطيع أن يتخلى عن الأشياء التي ارتبط بها بسهولة وهنا يمكن أن نضع تفسيرا نفسيا لذلك فطفل التوحد هو طفل فقد هويته فقد وسائل اتصاله بالعالم الخارجي فالمثيرات التي تصل إلي هذا الطفل عن طريق الحواس لا يستطيع إدراكها وهو غير قادر على إيصال ما يريد تخيل نفسك فى وضعية هذا الطفل ما هو مقدار التوتر الذي سوف يصيبك لابد انه كبير أن الشخص العادي أذا عانى من عدم القدرة على الرد فى اختبار أو حتى مع أصحابه أصابه التوتر وقد يودى ذلك به إلى ظهور متلازمة حركية أو قضم للأظافر أو حركات فى العين بل أن الفرد عندما يسافر إلى احد البلاد الأوربية أو الأمريكية حيث يكون غريبا يتعامل مع أشخاص بلغة غير لغته وعادات غير عاداته عندما يجد هذا الشخص شخصا أخر من نفس بلده نجده يحاول أن يقترب منه يحاول أن يرتبط به فكيف بطفل التوحد الذي يعانى من فقد القدرة على الإرسال والاستقبال هذا الطفل الذي يعيش فى عالم وحيد يريد أن يشعر بالأمان فيحاول أن يرتبط باى شي .
وأخيرا هل هناك وسائل علاج لمشكلة الارتباط لدى طفل التوحد ؟ بالتأكيد فالعلاج السلوكي قدم لنا العديد من التكنيكات العلاجية كالانطفاء والتحصين التدريجي وغيرها من الوسائل الفنية لعلاج مثل هذه الحالات ولكن لا يمكن وصف تكنيك علاجي محدد وذلك لأنه من المعلوم أن كل حالة توحد هي حالة في حد ذاتها لا يمكن وصف تكنيكات علاجية إلا في أطار متكامل ومن خلال ظروف الحالة نفسها






   رد مع اقتباس

قديم 13-06-2009, 07:38 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
lovely

مستشار ومؤسس







lovely غير متواجد حالياً

جزاك الله الخير وبارك الله بك واثابك ونفعنا بك

تحياتي لك

اخوكlovely






   رد مع اقتباس

قديم 13-06-2009, 07:41 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
lovely

مستشار ومؤسس







lovely غير متواجد حالياً

جزاك الله الخير وبارك الله بك دكتور حسام

تحياتي لك اخوك lovely






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير