العودة   منتدى النرجس > المنتديات السياحية > منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 06-11-2009, 09:17 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







نوميديا غير متواجد حالياً

 

Sss20 لمحة عن المسيرة الخضراء



16 أكتوبر من سنة 1975 أعلن المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه عن تنظيم أكبر مسيرة سلمية في التاريخ مكنت من تحرير الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية

وقد وضعت هذه المسيرة السلمية حدا لحوالي ثلاثة أرباع قرن من الاستعمار والاحتلال المرير لهذه الأقاليم ومكنت بلادنا من تحقيق واستكمال وحدتها الترابية

وفي 5 من نونبر سنة 1975 خاطب جلالته المغاربة الذين تطوعوا للمشاركة في هذه المسيرة قائلا



"غدا إن شاء الله ستخترق الحدود, غدا إن شاء الله ستنطلق المسيرة الخضراء, غدا إن شاء الله ستطأون طرفا من أراضيكم وستلمسون رملا من رمالكم وستقبلون ثرى من وطنكم العزيز"




350 ألف مغربي ومغربية /10 في المائة منهم من النساء شاركوا في المسيرة الخضراء

إضافة إلى مشاركة كل من سفراء المملكة العربية السعودية، والأردن، وقطر، والإمارات، وسلطنة عمان، والسودان، والجابون، ووفد من السنغال، والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

كانت مسيرة بدون حرب و لا سلاح فهي معجزة الزمن وانطلقت المسيرة بقدر كبير من الانتظام والدقة

كان سلاحهم هو المصحف الشريف و العلم المغربي وبذلك تم وضع حد نهائي للوجود الاسباني بالمنطقة

9 نونبر 1975 يعلن الملك الحسن الثاني أن المسيرة الخضراء حققت المرجو منها وطلب من المشاركين في المسيرة الرجوع إلى نقطة الانطلاق أي مدينة طرفاية

و بذلك هتفوا المغاربة




صوت لحسن ينادي بلسانك يا صحراء
فرحي يا ارض بلادي ارضك صبحت حرة
مرادنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء
مسيرة ام و شعب باولاده و ابناته
شعارها سلم و حب و الغادي سعداته ( يعني طوبى لكل من شارك فيها )
حاملين كتاب الله و طريقنا مستقيم
اخوانا في الصحراء يسالونا الرحم
ياقاصدين الصحراء ابوابها مفتوحة
مسيرتنا الخضراء نتيجة مربوحة
فيها امن و سلام تاريخ مجد الوطن
بلاحرب بلا سلاح معجزة الزمن



في الحقيقة لم يكن الأمر صعبا على الملك لإقناع كل تلك الحشود للذهاب للصحراء
فالعلاقة الوطيدة بين العرش والشعب و الحب والاحترام اللذان يتمتع بهما لدى
أفراد الشعب جعلا الأمر وكأنه بديهي ومفروغ منه و ماكان لقائد آخر أن يتمكن
من جمع ذلك العدد بسهولة إلا أن تكون له منزلة رفيعة في قلوب شعبه
و يحظى بحظ كبير من الحب والإحترام

ومنذ ذلك الحين والسادس من نونبر يعتبر عيدا وطنيا
يحتفل به المغاربة قاطبة لتمجيد تلك الذكرى الوطنية المجيدة


و هذه مجموعة من الصور التي لازالت تشهد على نجاح هذه المسيرة العظيمة التي شهدها التاريخ





افواج المتطوعين








مسيرة سلاحها كتاب الله
المصحف الشريف







تحية اليكم ايها المتطوعين












حتى الاطفال شاركت





الاسلاك التي شكلت الحدود الوهمية





رفع العلم الوطني فوق الحاكم الاسباني بمدينة العيون





اول شيء قامو به المتطوعون عند تخطي الحدود هو انهم صلو ركعتين شكرا لله





لم تتخلى النساء عن المشاركة في مسيرة الوحدة




و سندافع عن حمى الوطن الى اخر شبر من صحرائنا الحبيبة

والشمس تشرق كي تقبل خدها ** وتذوب بالكفين كالحناء
ومشى بها فوق الرمال غرامها ** بمسيرة علوية خضراء
زحفت ملايين تسابق بعضها ** والعز في أعلامها الحمراء
هي مغرب الأحباب فردوسهم ** جبل على بحر على صحراء







فأسأل الله عز وجل ان ينصر المسلمين في كل بقاع العالم
::
::
والله يرزق جميع المسلمين الصلاة في المسجد الأقصى
بعد استرجاع الأراضي الفلسطينية باذن الواحد الأحد






   رد مع اقتباس

قديم 17-11-2009, 09:03 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
lovely

مستشار ومؤسس







lovely غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

قديم 28-11-2009, 06:59 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو







محمدالبواشري غير متواجد حالياً

أختيار موفق ومتواضع من شخص قادر على الاتقان المميز
الف شكر لك






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمدة, المسيرة, الخضراء


جديد مواضيع قسم منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير