العودة   منتدى النرجس > المنتديات السياحية > منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 17-11-2009, 08:01 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







محمدالبواشري غير متواجد حالياً

 

Sss1 الجمهوريّة التونسيّة

أصل التسمية: عرفت تونس قديماً باسم ترشيش، فلما أحدث فيها المسلمون البنيان واستحدثوا البساتين سميت تونس، وهي كلمة بربرية ومعناها البرزخ.


تقع تونس في أقصى شمال القارة الأفريقية، على ساحل البحر المتوسط، وتبعد مسافة 140 كلم عن مضيق صقلية.


يحدها البحر المتوسط من الشمال والشرق إذ يبلغ طول شاطئها عليه نحو 1200 كلم. وتحدها ليبيا من الجنوب الشرقي (وطول حدودها معها 480 كلم). والجزائر من الغرب (بطول حدود 1050 كم).


تبلغ مساحة تونس 163,610كم2. أما عدد السكان فحوالي 10 ملايين نسمة. عاصمة البلاد مدينة تونس التي تحتل مع ضاحيتها المركز الصناعي والتجاري الأول في البلاد، وتتصل بالبحر المتوسط بواسطة قناة تجعلها مرفأ مهماً. وهناك أيضاً صفاقس وسوسة وبنزرت وقابس.



ـ الاسم الرسمي: الجمهورية التونسية.
ـ العاصمة: تونس.

نبذة تاريخية:



قبل وصول الفينيقيين، في القرن الرابع عشر ق.م. إلى شواطىء تونس الحالية، كان داخل البلاد مأهولاً بشعب أطلق العرب عليه فيما بعد أسم «البربر» ولم يتوصل المؤرخون حتى اليوم إلى تحديد أصل البربر المنتشرين في شمال أفريقيا.


أقام الفينيقيون مرافىء تجارية لهم على شواطىء أفريقيا الشمالية حتى وصلوا إلى حدود روما. وخلال القرن الخامس ق.م. أصبحت مدينة قرطاجة مركز الامبراطورية الفينيقية التجاري الأهم.


استطاع الرومان بعد عدة حروب استمرت نحو قرن كامل (2640 ـ 146 ق.م) من إخضاع قرطاجة وهدمها، ثم أعادوا بناءها تحت اسم «جونونيا» بعد أن وسعوها حتى أصبحت تضم كامل المناطق التي تتشكل منها تونس الحالية.


استطاع الرومان بعد عدة حروب استمرت نحو قرن كامل (2640 ـ 146 ق.م) من إخضاع قرطاجة وهدمها، ثم أعادوا بناءها تحت اسم «جونونيا» بعد أن وسعوها حتى أصبحت تضم كامل المناطق التي تتشكل منها تونس الحالية.


الفتح الإسلامي:



في عام 647 توجه الفتح الإسلامي باتجاه بلاد المغرب العربي بقيادة موسى بن نصير وعقبة بن نافع، ولم يجد المسلمون صعوبات كبيرة في السيطرة على تلك البلاد وعلى سكانها البربر الذين سرعان ما دخلوا في الدين الجديد وأصبحوا عماد جيشه، وفي عام 670 أسس عقبة بن نافع القائد الإسلامي مدينة القيروان بالقرب من قلعة بيزنطية، فكانت أول عاصمة للمغرب العربي، وقد نالت القيروان شهرة كبيرة بفضل موقعها الاستراتيجي حتى أصبحت من المدن الإسلامية الأشهر. وعرفت القيروان عصرها الذهبي في عهد الأغالبة الذين أسسوا دولتهم على عهد هارون الرشيد الخليفة العباسي. وقد اشتهر الأغالبة برعايتهم للعلوم والفنون ومن أشهر آثارهم الجامع الكبير في القيروان وبيت الحكمة. وهكذا فقد ساهمت القيروان بصورة أساسية في نشر الدين الإسلامي واللغة العربية في أفريقيا. بعدما أصبحت من أهم مراكز الإشعاع الديني والعلمي في العالم الإسلامي.


وعندما قامت الدولة الفاطمية العبيدية في تونس، بنوا مدينة المهدية لتكون عاصمتهم الجديدة بدلاً من القيروان. قبل أن ينقلوا عاصمتهم إلى القاهرة في مصر.


ومع بداية حكم الحفصيين في القرن الثالث عشر انتقلت العاصمة إلى مدينة تونس التي برزت وتفوقت على مدينتي القيروان والمهدية، وقد شهدت هذه الفترة نهضة علمية في تونس ففي زمن الحفصيين ولد ابن خلدون في تونس (1332 م) ودرس في جامع الزيتونة ثم عمل في خدمة السلطان الحفصي أبي اسحق الثاني في فترة ساد فيها القلق والاضطراب. واستمر حكم الحفصيين في تونس حتى عام 1574 حيث سيطرت الدولة العثمانية على المنطقة وتحولت أفريقيا الشمالية إلى ولاية من ولايات الدولة العثمانية.


ومنذ عام 1590 بدأ الأتراك يحكمون تونس بواسطة «الداي» وبعده «الباي» حكم الداي من 1598 إلى 1630 والباي من 1631 إلى 1702. وبعد ثلاث سنوات سيطر الباي حسين على السلطة، وأسس أسرة مالكة عرفت بالأسرة الحسينية التي ظلت تتوارث السلطة حتى استقلال تونس في عام 1957.


ولقد تميزت هذه الفترة بصراعٍ خفي في السلطة بين القوى المحلية والقوى العثمانية وبمجيء الباي حسين حاول كسب نوع من الاستقلال الذاتي فزاد من عدد الموظفين ودعم اللغة العربية ورجال الدين، وأهم ما يميز هذه الأسرة الحسينية في القرن التاسع عشر موجة الإصلاحات الكبيرة التي حدثت في حقول الإدارة والجيش وغيرها...، وذلك في عهد أحمد باشا باي (1837 ـ 1855) الذي شيد قصر باردو التاريخي الشهير. وكان من أهم رموز التغيير والإصلاح «خير الدين التونسي» المتحدر من أصول شركسية الذي كان من ألمع رجالات النهضة.


الاحتلال الفرنسي


في عام 1881 احتلت فرنسا تونس بعد احتلالها الجزائر. عقب هذا الاحتلال قامت حركة تونسية مناهضة للوجود الفرنسي في تونس. وفي عام 1907 تم إنشاء حزب «تونس الفتاة» بزعامة علي باشا، وقد حدثت عدة ثورات عسكرية ضد الفرنسيين في هذه الفترة، وفي عام 1920 تخلت تركيا عن حقوقها في تونس نتيجة ضغوطات وبسبب ضعف الدولة العثمانية في آخر عهدها. وفي عام 1934 أسس الحبيب بورقيبة حزب دستوري جديد، وقد تعرض بورقيبة لعدة حملات اعتقال بسبب قيادته لاضطرابات عدة في العاصمة وكان أهمها في 9 نيسان 1938.


وفي 8 تشرين الثاني 1942 دخلت الجيوش الألمانية تونس وقد رحب التونسيون بالألمان إلا أنه وفور خروج الألمان من تونس فرَّ معظم القادة التونسيين الذين وقفوا إلى جانب الألمان. ومع مجيء «جان مونس» إلى تونس كمقيم عام بادر إلى إجراء بعض الاصلاحات فأعاد تنظيم مجلس الوزراء من ست تونسيين وست فرنسيين، ويرأس المجلس تونسي. وفي آب 1947 جرت مواجهات عنيفة بين العمال التونسيين في مدينة صفاقس والقوات الفرنسية أدت إلى مقتل 30 شخصاً، الأمر الذي أدى إلى تزايد حدة المطالبة بالاستقلال فاعتقل الحبيب بورقيبة مجدداً في عام 1952، وكذلك المنجي سليم ورئيس الحكومة محمد شنيق وصالح بن يوسف، إلا أن عمليات الثوار التي عمت كل البلد أجبرت الحكومة الفرنسية نتيجة الضغط الخارجي من الأمم المتحدة والجامعة العربية أن تفاوض التونسيين حول نيلهم استقلالهم.


استقلال تونس:


أقرت فرنسا رسمياً باستقلال تونس عام 1956، وجاء الحبيب بورقيبة رئيساً للحكومة، وفي أول حزيران 1957 طلب بورقيبة من الحكومة الفرنسية سحب الجيش الفرنسي من تونس، وفي 25 تموز 1957 قررت الجمعية التأسيسية التونسية إلغاء منصب الباي. وانتخاب بورقيبة رئيساً للجمهورية.


وبعد مجيء الجنرال ديغول إلى الحكم تم الاتفاق على سحب القوات العسكرية الفرنسية من تونس، مع إبقاء قوة صغيرة في قاعدة بنزرت، وقد تردت العلاقة بين فرنسا وتونس بخصوص قضية بنزرت، وأعلن الرئيس بورقيبة معركة الجلاء لتحرير بنزرت بعد رفض الفرنسيين الخروج منها في 17 تموز 1961.


وقد وقع ضحية هذه المعركة أكثر من ألف قتيل تونسي، وقطعت تونس علاقتها مع فرنسا.


وفي أيلول 1961 تم الاتفاق على انسحاب الجيش الفرنسي من بنزرت عام 1963، وعادت العلاقة الدبلوماسية بين البلدين بدءاً من عام 1962






   رد مع اقتباس

قديم 17-11-2009, 09:07 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
lovely

مستشار ومؤسس







lovely غير متواجد حالياً

جزاك الله خير وبارك الله بك






   رد مع اقتباس

قديم 23-11-2009, 09:57 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
لامية العرب

عضو شرف

 






لامية العرب غير متواجد حالياً

معلومات جد قيمة عن البلد الشقيق
أحيي فيك عروبتك و أصالتك أخي محمد






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التونسيّة, الجمهوريّة


جديد مواضيع قسم منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير