العودة   منتدى النرجس > المنتديات السياحية > منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 27-05-2010, 04:36 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







نوميديا غير متواجد حالياً

 

Sss20 تلمسان.لؤلؤة المغرب العربي.جمال الجزائر


تعرف على مدينة الاروع والاجمل تلمسان

احببت ان اعرفكم اكثر عن هذة المدينة الجميلة والساحرة





تلمسان


"لؤلؤة المغرب العربي"و فسيفساء متنوعة تنوع طبيعتها الساحرة والخلابة التي تعانق البحر الأبيض المتوسط.






* تقع ولاية تلمسان شمال غرب الجزائر يحدها شمالا البحر المتوسط


وجنوبا ولاية النعامة

وشرقا ولايتي عين تموشنت وسيدي بلعباس

وغربا المغرب الأقصى

جالسة بين جنبات وادي التافنة ووادي إيسر لتشرف على سهل واسع بارتفاع 700 متر

والذي يبدأ من جبال تلمسان (1200م-1800م) في الجنوب،

حتى التقاء الوادين ب(150م عرضا ) على بعد 30 كم من البحر المتوسط بمساحة قدرها 9.071,69 كم² .

وهي منطقة تاريخية وسياحية، كانت تعرف ببوماريا في العهد الروماني واتخذها الزيانيون عاصمة لهم









* تِلِمْسَان (أي تْلَمْسَانْ بالنطق الدارجة) هي مدينة قديمة في تتموقع في الجبال الداخلية،

قريبا من حدود المغرب.

وتميزها بيوتها ومساجدها البيضاء، ووقوعها على هضبة تحيط بها أشجار الزيتون وكروم العنب.

وسط مزارع الزيتون والعنب.

وقد طورت صناعات السجاد والمصنوعات الجلدية والملابس،

وتصدّرهم من ميناء رشگون المجاور

الاسم العربي "تلمسان" يأتي من الاسم البربري تَلا إمسان ( بالتفيناغ) ويعني "البئر الجافة".






* تأسست تلمسان في القرن الرابع الميلادي على يد الرومان وصارت مستعمرةً رومانيةً

بامتياز وتأسست فيها كنيسة رومانية كاثوليكية كبيرة قبل أن يغزوها الفنداليون القادمون من أوروبا

إلى أن جاء الفتح الإسلامي في القرن الثامن الميلادي في العام 708م حيث أصبحت المدينة تحت حكم المسلمين

وإن ظلت مركزًا كبيرًا للمسيحيين الذين عادوا للتوافد إليها في عهد الفتح الإسلامي.



وقد شهد القرن الحادي عشر الميلادي انطلاقةَ المدينة في التاريخ الإسلامي

وكان ذلك في عهد دولة المرابطين حيث ظهرت المدينة كأحد أبرز المراكز التجارية وساعدها على ذلك قربها من البحر المتوسط

فأصبحت واحدة من أهم الموانئ ثم ما لبثت المدينة أن أصبحت عاصمةً لمملكة تلمسان

التي حكمها الملك عبد الوديد الزناتي من قبائل زناتة في العام 1282م

حتى وصل الأمر في القرن الخامس عشر الميلادي إلى أن سيطرت المملكة على كل جبال أطلس















* تلمسان فخورة بماضيها المجيد والمزدهر ، ذات المعالم الأندلسية متأصلة في المغرب الإسلامي،

وصاحبة المواقع الطبيعية الخلابة هي "مدينة الفن والتاريخ" ،

لتلمسان منزلة مرموقة في تاريخ المغرب العربي وتمتاز في ميادين شتى بجمالها الطبيعي الساحر

المتمثل في نجادها ووهادها وغاباتها وينابيعها وغير ذلك من المحاسن والمفاتن



يتألف اسمها من كلمتين بربريتين هما "تلم " ومعناها تجمع و"ان" ومعناها "اثنان "

أما جورج مارصي فيعتقد ان اسم تلمسان من البربرية تلا ومسان ،

ومعنى كلمة تال عنده المنبع وامسان والذي يعني الجاف لتصبح كلمة تلمسان " المنبع الجاف" .































كانت المنطقة تلمسان مأهولة بالسكان منذ العصر الحجري، كما يتضح من اكتشاف في 1875 من قبل ج.

بلايتشر G. Bleicher آثار قديمة منها معاول مصقولة في كهوف بودغن تعود إلى العهد الحجري.

أما في عام 1941 قام السيد ايستاوني M. Estaunié بالعثور في باب القرمادين صاقلة للحجر رائعة

تعود كذلك للعصر الحجري وهي حاليا في المتحف المدينة.

وهنا لا نذكر إلا أهم ثلاثة مناطق تقع على التوالي في :

بحيرة قارة 1 كم جنوب الرمشي ؛

ومغارة في مويلة 5 كلم إلى الشمال من مدينة مغنية ما يسمى بمنطقة أوزيدان 2 كم شرق عين الحوت.

إنّ مويلة وبودغن ويظهرانها كأفضل ملجأ لإنسان ما قبل التاريخ والذي استقر فيهما لمدة طويلة.























تعتبر المدينة مقاصد سياحية هامة تحوي مرافق طبيعية خلابة وخدمات راقية

ومنها محطة حمام شيغر للعلاج بالمياه المعدنية الساخنة وحمام بوغرارة،

وفيها شلالات لوريط بمياهها العذبة وفيها عدة واحات خضراء وسهول خصبة.

شواطئ مدينة تلمسان











































* قبل ان تغادر تلمسان وجب عيك زيارة اهم مدنها واحتساء الشاي بمدينة مغنية الواقعة بشمال الغربي على منبسط امتداد " أنجاد"

وفي اتجاه مسالكجبال فلاوسن وسلسلة- ترارة طوماي- الممتدة إلى جبال بني زناسن نحو البحر الأبيض المتوسط

شمالا وسلسلة جبال عصفور جنوبا، ونحو مدينة وجدة وتازة المغربية ، تتربع على مساحة 294 كم2



وكانت تسمى المنطقة بأسم نوميروس سيروروم numerus syrorum

بمعنى "سير" نسبة إلى الجيوش التي جيء بها إلى المنطقة من بلاد الشام.










بعدها اتخذت اسم مغنية هي على اسم امرأة يحكى انها كانت زاهدا ذات إيمان

كانت تحج باستمرار ان لم نقل كل عام ،

وفي إحدى المرات توقفت القافلة في هذه المنطقة فأعجبت بها الحاجة مغنية إعجابا شديدا

وعندما عادت من الحج قررت البقاء في هذا المكان والإقامة فيه،

وفعلا بقيت فيه حتى ماتت وتركت سلالة من بعدها فتكونت القرية من حول بيتها في بادئ الأمر

ثم حول قبرها، وحملت اسمها أيضا، وما زالت سلالة الحاجة مغنية موجودة في القرية.






   رد مع اقتباس

قديم 27-05-2010, 05:53 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك أختي نوميديا والله يعطيك العافية

كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

قديم 27-05-2010, 10:10 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو







دفتر الذكريات غير متواجد حالياً

تقرير ولا أروع
و معلومات رائعة
يعطيكِ العافية أختي
دفتر الذكريات






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير