العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 16-08-2010, 06:32 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
دره الشرق

عضو شرف

 







دره الشرق غير متواجد حالياً

 

مفتي السعودية: يجوز لمرضى السكر المصابين بالإغماء فطر رمضان

المواضيع الأسلامية و الإيمانية وعبادات المسلم من صلاة و ذكر , صوم ,حج , زكاة وفتاوى وفق مذهب أهل السنة والجماعة
مفتي السعودية: يجوز لمرضى السكر المصابين بالإغماء فطر رمضان

الرياض: اجاز مفتى عام المملكة العربية السعودية، رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ لمرضى المصابين بداء السكري والذين يتعرضون للإغماء نتيجة الصيام، أن يفطروا في رمضان.

وبحسب جريدة "الوطن" السعودية، أكد أن فقه المريض يجب أن يعلم به المسلم، وأن الله جل وعلا حكيم عليم فيما يقضي ويقدم.

جاء ذلك خلال تدشين المفتي العام فعاليات دورة "فقه دعوة المريض" بالطائف أمس، والتي نظمتها إدارة التوعية الدينية بوزارة الصحة بالتعاون مع الشؤون الصحية بالطائف.

وقال آل الشيخ "من لم يستطع من مرضى السكري صيام رمضان كاملا بسبب ما يسببه الصيام لهم من ظمأ شديد وتعب وانخفاض أو ارتفاع للسكر بالدم، فيجوز لهم فطر رمضان، على أن يقضوه إن استطاعوا بعد ذلك، وإن تعذر القضاء فعليهم إطعام مسكين عن كل يوم كيلو ونصف أرز". كما أشار إلى أن المريض بداء الكبد الوبائي يجوز له الفطر إذا شعر بالتعب الشديد. وقال إن المرض ابتلاء وامتحان من الله، وابتلاء لإيمان العبد أيصبر أم لا، وإن من أنواع الصبر على أقدار الله المؤلمة الرضا والتسليم بها.

وأضاف أن على المسلم أن يدرك أن المرض ابتلاء ليظهر صدق الإيمان من ضعفه، وفي الحديث يقول صلى الله عليه وسلم "أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأولياء ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على قدر دينه، فإن كان في دينه صلابة شدد أو خفف عنه، وإن المصائب تكفر الذنوب، ولا يزال البلاء بالمسلم حتى يخرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه".

وأشار المفتي العام إلى أن من حق المرضى علينا أن ندعو لهم ونرشدهم ونفقههم في عباداتهم حتى يؤدوها على الوجه المطلوب، ويقوموا بها خير قيام، فأولا نحثهم على الصبر ونرغبهم فيه، ونبين لهم أن الصبر على البلاء درجات عظيمة، فقد ابتلى الله بعض أنبيائه فصبروا، ومنهم أيوب إذ نادى ربه إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر.

وأكد على أهمية أن يصبر المريض ويلجأ إلى الله ويتذكر قول الله تعالي (وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو).

وأفاد بأننا إذا أردنا أن نتعامل مع المريض فيجب أن يكون تعاملنا معه على وفق ما دلت عليه الشريعة، ويجب أن نعلم أن العلاج مطلوب ومرغوب فيه، فرغب الله بالتداوي والعلاج ورغب بالصبر والاحتساب، ونحاول من خلال ذلك أن نفقه المرضى في أحكام عباداتهم لأن بعضهم يجهل، وقد يجهل كثير طهارتهم أو أحكام صلاتهم وصيامهم أو وصيتهم، فيجب علينا تفقيههم في دين الله.






   رد مع اقتباس

قديم 17-08-2010, 01:54 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
همسي

عضو شرف

 







همسي غير متواجد حالياً


جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعل ماتقدمه في ميزان حسناتك
دمت بخير






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير