العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 16-08-2010, 05:42 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
دره الشرق

عضو شرف

 







دره الشرق غير متواجد حالياً

 

سؤال عن حدود تعامل المرأة مع طليقها إذا لم تخرج مِن بيتها

المواضيع الأسلامية و الإيمانية وعبادات المسلم من صلاة و ذكر , صوم ,حج , زكاة وفتاوى وفق مذهب أهل السنة والجماعة
سؤال عن حدود تعامل المرأة مع طليقها إذا لم تخرج مِن بيتها

سؤال عن حدود تعامل المرأة مع طليقها إذا لم تخرج مِن بيتها







أود أن أستفهم عن وضع المرأة المطلقة في شهور العدة
وهي لا تزال في منزل الزوجية وما هي حدود التعامل بينها وبين مطلقها ؟
هل تحتجب عنه ؟ هل تجب عليه نفقتها ؟
وهل تلزم بأداء أعمال المنزل وشؤونه الخاصة ؟

أرجو أن يكون السؤال واضحاً مع جزيل الشكر




الجواب :
وجزاك الله خيرا .

1 – المطلّقة إما أن تكون مُطلّقة طلاقا رَجعِيًّا
لا تزال في عِدّتها ؛ بحيث يملك الزوج إرجاعها .

وإما أن تكون مُطلّقة طلاقا بائنا .

فالأُولَى
لا يجوز للزوج أن يُخرجها مِن بَيته ، ولا يجوز لها أن تَخْرُج
لقوله تبارك وتعالى :
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ
وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ
وَلا يَخْرُجْنَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ) .

قال البغوي في تفسيره :
(لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ)
أراد به إذا كان المسكن الذي طَلّقها فيه للزوج ، لا يجوز له أن يُخْرِجها منه .
(وَلا يَخْرُجْنَ)
ولا يجوز لها أن تَخْرُج ما لم تنقضِ عِدّتها
فإن خَرَجَتْ لِغير ضرورة أو حاجَة أَثِمَتْ .

وقال في قوله تعالى :
(لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا)
يُوقِع في قلب الزوج مراجعتها بعد الطلقة والطلقتين
اهـ .


وقال القرطبي في تفسيره (لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا) :
قال جميع المفسرين : أراد بالأمر هنا الرَّغْبَة في الرَّجْعَة .
اهـ .


وقال ابن عبد البر
أجمعوا أن المطلقة طلاقا يملك فيه زوجها رجعتها أنها لا تنتقل مِن بيتها
. اهـ .

ويَرى جَمْع مِن أهل العلْم أن للمرأة المطلّقة طلاقا رجعيا أن تتجمّل لزوجها .
قال سفيان الثوري : لا بأس أن تتشوّف له وتتزين وتُسلّم
ولا يستأذن عليها ولا يؤذنها ، ويؤذنها بالتنحنح .

وقال أبو حنيفة :
لا بأس أن تتزين المطلقة الرجعية لِزوجها وتتطيب .


هذا إذا كانت في العِدّة رجاء أن يُحدِث الله بعد ذلك أمْرا
وهو المراجعة .

أما إذا انقضت العِدّة ، فإنها تكون أجنبية عنه
لا يجوز له أن يرى منها شيئا ، ولا أن يخلو بها .


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم






   رد مع اقتباس

قديم 17-08-2010, 12:45 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
همسي

عضو شرف

 







همسي غير متواجد حالياً


جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعل ماتقدمه في ميزان حسناتك
دمت بخير






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير