العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 21-08-2010, 05:32 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

 

A25 قبسات قرآنية


يقول الله تبارك وتعالى : (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ) (الروم : 21،22 )
يبين الله تعالى أن من العلامات الواضحة الدالة على قدرته -جلّ وعلا -العظيمة أن خلق لكم أيها الناس من جنسكم في البشرية نساء تتخذونهن أزواجا لكم لتستريحوا إليهن , وجعل في قلوبكم وقلوبهن محبة وشفقة في ظل عصمة الزوجية من غير أن يكون ذلك قبل الزواج , إن في ذلك التقدير والتأليف لَعلامات ظاهرةً على قدرة الله تعالى وحكمته .
ومن الدلالات الظاهرة على عظيم قدرة الله جل وعلا خَلْقُ السموات والأرض , هذه الأجرام العظيمة التي هي في منتهى الضخامة في التكوين والدقة في التقدير , وكذلك من هذه العلامات اختلاف لغات البشر وألوانهم مع كونهم ينحدرون جميعا من أبيهم آدم عليه الصلاة والسلام,إن في ذلك الخلق البديع والتقدير الدقيق لَعلامات بينة لأصحاب العقول المبصرة والأفكار النيرة , تدل على عظمة الخالق جل وعلا وقدرته البالغة .
فإذا كان الأمر كذلك وأدركتم أيها الناس مقدرة الله تعالى العظيمة على الخلق والتكوين والتقدير الدقيق البليغ فلماذا لاتستدلون بذلك على مقدرته على إحياء الناس بعد موتهم بالبعث في الآخرة ؟!
ويقول تعالى: (فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ) (وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ) (الروم :17، 18 )
في هاتين الآيتين يُنزِّه الله تعالى نفسه عما يعتقده المشركون من الشرك وغيره من صفات النقص التي يصفون بها الله سبحانه, ويثبت جل وعلا أنه المستحق للحمد وحده في السموات والأرض , ويوجه عباده إلى تسبيحه والثناء عليه في المساء والصباح وفي الظهر والعشيّ وهو مابعد العصر .
وقال تعالى: (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ) (الروم : 19)
ففي هذه الآية يبين الله تعالى حقيقة البعث بعد الموت وأنه جل وعلا قادر على ذلك كمقدرته على إخراج الحي من الميت كالإنسان من النطفة والطير من البيضة, وكمقدرته على إخراج الميت من الحي كالنطفة والبيضة من الحيوان , وكمقدرته على إحياء الأرض بالنبات بعد موتها بالجدب , فكذلك يُخرج الله سبحانه الناس من قبورهم ويبعثهم أحياء يوم القيامة .






   رد مع اقتباس

قديم 21-08-2010, 06:13 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو







قيصر الحب غير متواجد حالياً

يعطيك العافية على الموضوع الرائع
جزاك الله خير

وجعله في موازين حسناتك






   رد مع اقتباس

قديم 21-08-2010, 06:44 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو






الانيق غير متواجد حالياً

جزاك الله خير

وجعلها في ميزان حسناتك يارب






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير