العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 01-10-2010, 09:46 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

 

A25 مواطنون ممنوعون من الإيجار - هموم المواطن - ازمة سكن

مواطنون ممنوعون من الإيجار - هموم المواطن - ازمة سكن
فاروق أحمد_ الخبر

رجل أمن يناقش مالك بناية حول الإيجار

مع بداية عودة الحياة الى المنطقة الشرقية و التي استقلبت آلاف الموظفين الجدد من عسكريين و مدنيين ، تجددت هذه الأيام أزمة الإيجارات التي يتحكم بها ملاك المباني او المكاتب العقارية التي يديرها الوافدون و يتفاجأ الموظف و خاصة العسكري او من لديه أبناء صغار فوق 4 أشخاص بالرفض التام بدون مفاوضة و بدون ذكر الأسباب . في المقابل تقفز السعار بشكل غير مبرر و لا يستطيع الموظف البسيط التعاطي مع اسعار الشقق التي تزيد وتتراوح من 22 ألف الى 45 ألف ريال حسب الحي و العمر و غيرها من المواصفات .و تعتبر مشكلة زيادة اسعار ايجارات المنازل والشقق السكنية من اكثر الصعوبات التي يعاني منها المواطن ،حيث تكثر الشكوى من الارتفاع الفاحش في سقف الايجارات مما أثر سلبا على الحياة الاجتماعية والعائلية،حيث تسبب استمرار جشع أصحاب العقارات والحاقهم الضرر المادي بالمواطنين من خلال رفع الإيجارات أو التهديد بالطرد دون مراعاة أحوالهم المعيشية بإيجاد معاناة خاصة لفئة المستأجرين ،مما يستدعي تدخل الجهات المعنية للحد من ذلك خاصة في ظل صعوبة امتلاك سكن
حاجة ملحة
يقول عبدالله الربيع أحد ملاك مكتب عقاري: سبب ارتفاع العقارات في المنطقة الشرقيه عموماً يعود إلى مضاربة التجار والدلالين وانحسار الربح بالعقار،باتت الأرض مضمونة للمستثمر،والحاجة الملحة للناس بالسكن أسباب حقيقية لهذا الارتفاع الجنوني ،ناهيك عن بعض التجار يملكون أموالا ضخمة يريدون تأمينها بالأراضي،أدت بشكل واضح لارتفاع الأسعار مما يؤدي الى عدم القدرة على دفع إيجار،ومن تمكن فإنه يضع نفسه في عنق الزجاجة لارتفاع الإيجارات للعقارات السكنية، الحل الأمثل لهذه المشكلة بناء مجمعات سكنية .
أسعار خيالية
أما المواطن محمد العبدالله من محافظة الخبر خبير في بيع وإيجار العقارات، قال: " ارتفاع أسعار إيجارات العقارات السكنية في المنطقة الشرقية سببها إيجار مؤسسات الدولة والشركات الأهلية وبعض مؤسسات المجتمع المدني ،حيث إنها تقدم على ايجار العقارات بأسعار خيالية إذ تؤجر الفلل عليهم بمبالغ مرتفعة تصل احيانا الى اربعين ألف ريال في العام الواحد، فيما وصل إيجار اليوم المنزل نفسه إلى أكثر من 70000 ألف
أصحاب المكاتب
وأضاف ممدوح الدوسري مستشار عقاري: إن ارتفاع الإيجار يضر بالعقارات ،ناهيك عن وجود مواطن يملك عشرات الأدوار باسمه،ومواطن يبحث عن إيجارشقة يستطيع فيها العيش مع عائلته بكرامة،كما أن بعض أصحاب المكاتب دخلوا كتجار رئيسيين ثم قاموا ببيع العقارات بالمبلغ الذي يطلبه صاحب المكتب لأنه هو من يحدد وبالتالي المساهمة في الارتفاع غير الإنساني في الأسعار.
وأضاف :" الحل الأمثل هو تبني الدولة للبناء العمودي بشقق ذات مساحات واسعة هو الطريق للقضاء على ارتفاع الأسعار،ويكون ذلك من خلال فرض مبالغ ضخمة على أصحاب المنازل الذين يملكون أكثر من دارين باسم أي مواطن ،باستقطاع مبلغ النصف من سعر المنزل الثالث للحد من توجه القادرين على شراء تلك الدور،ومن ثم هبوط الاسعار لمن يرغب بالشراء من المواطنين البسطاء "
وأشار المواطن سلطان الثوري، أدفع كل سنة إيجار مبلغ 30000 ألف ريال في السنة ،وذلك في شقة تتكون من أربعه غرف ،ومع ذلك يطالبون برفع الإيجارات في أي لحظة يراها المالك ،ويؤدي ارتفاع الإيجارات سلبياً على الحالة النفسية للشباب وخصوصا المقبلين على الزواج .
اللجوء إلى القضاء
وأفاد غانم الحربي -أحد ملاك العقارات- إن الإرتفاع الجنوني في الاسعار ليس لنا دخل فيه،وهذا حسب قوانين العرض والطلب، إن زيادة الايجارات مسألة طبيعية بسبب الارتفاع الحاد في المواد الغذائية والإنشائية ،ونحن لا نجبر المستأجر على البقاء إذا كان إيجاره مرتفعا . أنت لا تستطيع أن تكون مالك شقة أو عمارة تؤجرها لشخص مماطل لا يدفع الإيجار بانتظام، وقد يكون دخل هذه الشقة أو العمارة هو مصدر رزق صاحب هذه العمارة .. وأحياناً تتراكم عليه الأجرة شهوراً ،وربما سنوات ولا يدفع ثم يغادر الشقة دون أن يدفع ما تراكم عليه من مال ،وليس أمام المالك إلا اللجوء للقضاء .
أعتقد أن السبب هو غياب الاستقرار الاقتصادي والعقاري ،والبناء العمودي هو الحل من خلال إقدام المصارف العقارية الحكومية ببناء هذه الشقق والمجمعات وفق دفع مبالغ مالية على شكل أقساط للمواطنين،ويكون البيع من خلال آلية تعدّها المصارف لهذا الغرض.
أزمة السكن
السكن أزمة مستديمة وظاهرة تتفاقم ، وزيادة عدد السكان والبناء الأفقي، انعكست سلبا على العلاقة بين المؤجر والمستأجر في ظل قانون للإيجار تشوبه الكثير من الهفوات تقابله ظاهرة ارتفاع سقف الإيجارات
وأكد خالد بخيت ،استأجرت شقة في أحد أحياء الخبر في العام الماضي بإيجار قدره عشرون ألف ريال ،ومنذ ذلك الحين وحتى الآن، وكلما جاء المؤجر طالبني بزيادة الايجار إلى أن أصبح أربعا وعشرين ألف ريال ،مع أن قانون الايجار يمنع المالك من طلب الزيادة والإخلاء إلّا بعد 12 شهرا ،وقبل عدة أشهر طالبني بزيادة الإيجار أو إخلائه.
المستأجر سلمان العيسى استأجرت منزلا بإيجار قدره ستون ألف ريال، وبعقدٍ لمدة سنة مع وجود شروط في العقد بيني وبين المالك، ويبقى أن أدفع الزيادة فأين القانون الذي يحمي المستأجر؟ سأضطر الى دفع ما يريده المؤجرأو الانتقال إلى مكان أخر يعني ذلك وضع مبالغ لترميم الدار الجديدة ودفع أجور وسعي لمكتب عقاري جديد وأجور نقل..
في حين يقول المستأجر عبدالكريم سعد: قبل أشهر أخليت دورا كاملا كنت أستأجره بسبب مضايقات المالك ،واستأجرت شقة فيما بعد ،وأنا مضطر للقبول بجميع شروط المؤجر،لأنه من الصعب إيجاد سكن ملائم في هذه الظروف الصعبة فى ارتفاع الإيجار فضلا عن تخلي الجهات المعنية عن حماية المستأجر .
إنشاء وحدات سكنية
قال هذال السبيعي- أحد العاملين في مكاتب العقارات في محافطة الخبر-: الارتفاع في الإيجارات بسبب كثرة الطلب وقلة العروض والبحث عن الربح السريع من بعض ملاك العقار لتحصيل رأس المال مبكرا.. وتابع قائلا: إن نسبة الارتفاع في إيجارات السكن تراوحت ما بين 15 ــ 25 في المئة مما أدى الى إلحاق الضرر المالي بكثير من العوائل ذات الدخل المحدود. ويقترح تشجيع المستثمرين والشركات في بناء وحدات سكنية ووضع ضوابط التمليك وفق مواصفات وشروط ميسرة لضمان فائدة اكبر لشرائح المجتمع ،ويعتقد أن فرصة التوجه لمثل هذا الاستثمار ستنعكس اقتصاديا على المواطن،موضحا أن ارتفاع اسعار الأراضي ومواد البناء يتطلب بناء وحدات سكنية ذات تصاميم معمارية حديثة ومن ثم تقسيطها على المواطنين بدلا من القروض العقارية ،لأن ثمن الايجار يجعلنا نقصر في تحسين الأوضاع العائلية حتى في نوعية الطعام فضلا عن أنه يربك ميزانية العائلة لذا فان حمى الاسعار في السوق العقارية أثرت سلبا على الميزانية. وأضاف نواف القحطاني: باشر بعملية بناء بيته منذ سنة وبلغت مراحل العمل في بيته الجديد محافظة الدمام إلى بناء السقف،وبانتظار تنفيذ المراحل الأخيرة من تثبيت الشبابيك والابواب إلّا أن العمل متوقف بسبب ارتفاع اسعار المواد الانشائية الى مستويات عالية ، ولا يدري هل الاسعار ستعود الى حالتها الطبيعية أم انها ستبقى في ارتفاع مستمر؟ ويقترح أن تؤمّن للمواطن ارض سكنية يمكنه البناء عليها والتخلص من حمى الايجارات على ان يأخذ بالحساب ارتفاع اسعار المواد الانشائية ،مؤكدا ان القروض لا تحل مشكلة ما لم تكن هناك آلية واستعداد وتفهم لحال المواطن الذي يعاني من غليان ارتفاع ايجارات السكن .
اقتراحات وحلول
ويقول خالد الكاف عضو اللجنة العقارية في الغرفة التجاريه: إن هناك حلولا ومعالجات لاحتواء أزمة السكن أمنها: إقامة المشاريع الانشائية الكبيرة مثل المجمعات السكنية العملاقة، والتي تستوعب أعدادا كبيرة من السكان من خلال إقامة المباني متعددة الطوابق والجاهزة لاستغلال عامل السرعة والعمل وتوزيع الاراضي السكنية على المواطنين وبأسعار مخفضة تتناسب مع دخله وبأقساط شهرية مريحة ومدعومة من الحكومة ،كذلك تسهيل قروض الاسكان الميسرة للمواطنين والنهوض بالمعامل والمصانع التي تزود قطاع البناء والإسكان بالمواد الأولية الأساسية كالاسمنت والحديد ومعامل الأبنية الجاهزة لتغذية المشاريع الإنشائية،مشيرا إلى البرنامج الاستثماري في مشروع الوحدة السكنية يتطلب بناء وحدات سكنية وفق معايير تأخذ بنظر الاعتبار الحجم والتصميم وطبيعة مواد البناء وعدد الطوابق للعمارة الواحدة ،حيث لابد أن تكون بين 5 طوابق و15 طابقا حسب التصاميم الاساسية للأقضية والنواحي في كل محافظة ،مع ملاحظة حاجة كل مجمع سكني الى الخدمات الرئيسة ،مثل الكهرباء والماء والصرف الصحي والمصاعد الكهربائية وغيرها. وتابع قائلا:ــ نحن بحاجة الى الطرق العلمية في إعداد التخطيط والإعمار لبناء وحدات سكنية تجارية في أدائها وإن بناية متعددة الطوابق هو الحل الأمثل الذي يلبي طموح سكان المناطق الشعبية،كما أن التعوّد على الاسكان العمودي سيغيّر كثيرا من المفاهيم الخاطئة لدى المواطن،وينتج روابط جديدة ،موضحا أن الإسكان العمودي أقل كلفة من البناء الافقي،ولا يأخذ حيزا من الارض وينتج مدنا متعددة الطوابق ذات ساحات خضراء وملاعب ومواقف سيارات وأبنية خدمية وشبكات وخطوط خدمية ،ولا يعني عدم وجود عيوب، لكنها أقل إزاء خيار البناء الافقي،وتحدث عن الارتفاع الجنوني في بدل الايجارات دون رادع ورقيب، الأمر الذي أدى إلى تحميل العوائل الفقيرة أعباءً اضافية.. ويقترح التوسع في منح القروض للمواطنين لأن السكن مطلب ضروري ومهم للمواطن .
وهناك التمويل الحكومي والخاص،والذي يلعب دوراً مهما في الوضع الراهن الذي آلت إليه إيجارات المساكن من ارتفاع في الأسعار بصورة يعتقدها البعض غير مبررة، فإن أغلب المهتمين بقطاع المساكن والسكان يتفقون على العوامل المؤثرة فى ارتفاع ايجار أويعزونها للأسباب التالية:
النمو السكاني المتزايد و الهجرة الداخلية نحو المدن ،مما أدت هذه الهجرة للبحث عن العمل والحصول على الخدمات الضرورية وارتفاع أسعار الأراضي نتيجة لقلة الأراضي المطورة والمتاحة ضمن النطاق العمرنى.
ومن الأسباب الرئيسية كذلك ،غياب التشريعات والنظم التي تحكم العلاقة بين المؤجر والمستأجر مما نشأ عنه نزاعات في المحاكم لترك المالك ليعرض شروطه على المستأجر، وعدم قيام المستأجرين بدفع الايجار في وقته، ما أدى إلى عزوف الملاك عن تأجير عقاراتهم ،وهذا ما تسبب في ارتفاع ايجارها وعدم قدرة المستأجرين في الوفاء بالتزاماتهم، الأمر الذي يؤدي إلى الدخول في الدائرة المفرغة بين المالك والمستأجر .
حماة الوطن
يقول أحد العاملين في قطاع عسكري والذى فضل عدم ذكر اسمه " أبلغني مكتب عقارات المستأجرين بزيادة في أسعار إيجارات الشقق بداية من العام المقبل، وطالبهم بالتقيد بالأسعار الموضحة في الخطاب، مؤكدا في بداية خطابه لهم بأن الأسعار زادت في السعودية من 20 إلى 50 بالمائة خلال العام 2007 وأنه يرغب في زيادة الإيجار. وقال المكتب العقاري في خطابه: إن أسعار إيجارات الشقق البالغة 15 ألف ريال ستكون 17 ألف ريال، أما الشقق البالغ إيجارها 18 ألف ريال فستصبح 20 ألفا بداية من العام المقبل.
ويضيف احد العسكريين: "إن المالك كثيراً ما يلجأ إلى رفع الإيجار مرة،وربما مرات كل سنة والتعميم في هذا الأمر يعد خطأ لأن هناك من العسكريين من يدفع الايجار بانتطام وهم كثير، وأحياناً يكون المالك هو السبب في ذلك ، حيث يطلب إخلاء الشقة المؤجرة لأن هناك مستأجراً سيدفع أكثر، فمن هو الملام في هذه القضية من هو صاحب الحق ومن هو المجني عليه؟؟
ويرى بعض ملاك العقار أن المستأجر العسكري لا يدفع الإيجار بانتظام، كما يرفض دفع رسوم الخدمات من المياه والكهرباء والصرف الصحي ومياه الشرب إلى آخره ، كما يرفض إخلاء الشقة في الموعد الذي حدده عقد الإيجار ،وكذلك نقله الى منطقة اخرى.






   رد مع اقتباس

قديم 04-10-2010, 06:45 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
etoile1980

عضو شرف

 







etoile1980 غير متواجد حالياً

بارك الله بك اخي سمو الاحساس

والله يعطيك الف عافيه






   رد مع اقتباس

قديم 09-03-2011, 09:41 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً


بارك الله فيك
على الموضوع الرائع
لا عدمناك
دمت بحفظ الله
ورعايته






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير