العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 15-10-2010, 02:20 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

 

A25 أمهات يتبرأن من أبنائهن بسبب العقوق والحرمان

أمهات يتبرأن من أبنائهن بسبب العقوق والحرمان
روان السياري ـ الدمام

قال تعالى « وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أوكلاهما فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا «، وفي الحديث الصحيح ،قال الرسول- عليه الصلاة والسلام- ( حينما أتاه رجل يسأله من أحق الناس بحسن صحابتي قال له- صلى الله عليه وسلم : أمك ، ثم من قال : أمك ، ثم من قال : أمك، قال ثم من، قال : أبوك )،من هذه النفحات الإسلامية الدالة على فضل الأم ننطلق لنتطرق الى قضية تهتز لها أركان المجتمع منطلقة من قلب الأسرة لتسجل إحدى أهم القضايا التي تدمي لها القلوب وتدمع الأعين .
أمهات قدمن جل حياتهن في بذل الجهد والتعب لرسم البسمة على وجه أبناء بادلوهم الإحسان بالإساءة، أيّ فعل أسوء من ذلك كيف لا ،وقد تبدلت الصور الجميلة من حياة أفنوا شبابها ليقدموه هدية متواضعة لأبنائهم اعتقاداً منهن أن يجدوا الوفاء لما قدموه ، ولكن وللأسف الشديد نجد بعض الأبناء قد رموا بأمهاتهم أمام بوابات دار المسنين،وأودعوا نور المنزل وبهجة الأسرة في مكان لا يتوازى مع مكانتهن الحقيقية دون أدنى تفكير بما سيواجهن متناسياً أن الجنة تحت أقدامهن، والشواهد من الواقع كثيرة تحكي ألماً برواية بطلها إبن عاق وضحيتها أم تعتبر أساس بناء كل أسرة وبمثل هذه الأعمال تهدم الأسر وتتفكك ليقع ظلالها على المجتمع .

قسوة أبناء
محطتنا الأولى مع "أم صالح" وهي إحدى الأمهات القاطنات في دار المسنين توصلنا الى حكايتها عن طريق إحدى زميلاتها وتدعى أم فهد،والتي تروي حكاية رفيقة عمرها، حيث تقول: كنت مع " أم صالح " منذ ما يقارب خمسة عشر عاما كانت جارة لنا ولديها ثلاثة أبناء،وكانت تتعب كثيراً لإراحتهم خاصة فيما يتعلق بالدراسة،وقد تحملت الكثير من أجلهم، حيث كان والدهم قاسياً عليهم بعض الشيء وكان يريدهم أن يتركوا الدراسةويعملوا لجلب المال له إلا أنها تصدت له وأصرت على اتمام دراستهم،وبالفعل تمكنت من ذلك وتخرج كافة أبنائها في وقت أن زوجها توفي خلال هذه الفترة وقبل عامين بدأت حياتها بمنعطف جديد بعد أن تزوج أبناؤها فكانت تشتكي من جور زوجات الأبناء عليها حتى وصل بها الحال الى أن أودعوها دار المسنين بحجة أنها ستجد الراحة هناك،وبالفعل قذفوا بها الى هناك وكانت في الايام الأولى تبكي كما يبكي الأطفال، إلا أنها استوعبت ما يحدث لها ، وتؤكد " أم فهد " أنها لا تزال تزور صديقتها الموجودة في دار المسنين مؤكدة أنها ترفض أن يناديها أحد بأم صالح وتقول: "ليس لي أبناء ،والقساوة و رثوها من والدهم سيجدونها لاحقاً وسيرون ما فعلوا بي في أبنائهم" .
صمت ودموع
من هذه القصة أخذني الفضول لمعرفة ما يدور تحت أسقف المنازل وما يحدث من شرخ في قلب الأسرة وتوجهت بزيارة إحدى دور المسنين وهناك شاهدت العجب العجاب وشيئا يندى لها الجبين، إذ كيف لإبنٍ أن يرمي بأمه؟! وباتت الأسئلة تدور في مخيلتي وأنا أرى أحزانا كبيرة وأصبت بصدمة كبيرة،وأنا أستمع لحكايات بعضهن ،فبين صمت ( خ ، م ) التي ترفض الكلام لأي شخص لا تعرفه مكتفية بدموع غزيرة وبين ( م ، د ) التي تغضب عندما تسألها عن ذويها وأبنائها ،وتقول: لا أريد أحداً ولا أريد أن أعلم عنهم شيئاً ،بل وتتمنى أن تنقطع ذريتهم نعم هذه حقيقة واقعية يشيب لها رأس مجتمعنا ،في حين أن مصدر الأسرة هذا العنصر الهام من عناصر المجتمع .
وصمة عار
القصص كانت كثيرة في دار المسنين،ولكن الغالبية رفضن نشرها ،ووفقاً عند مطالبهن وتحقيقاً لها نكتفي بالقدر الذي سردناه ونذهب الى افراد الأسرة لنرى نظرتهم الى هذه القضية وكيف يصنفونها من وجهة نظرهم؟
فها هي فاطمة الدوسري تقول: إن هذه الإنسانة وتقصد الأم تحمل مشاعر عظيمة وتقدم الكثير والكثير ،والذي يحتم على الجميع احترام هذا الجانب وأن لا يعاملها الأبناء بمثل هذه الطريقة البشعة مشبهتها بالجريمة، مشيرة الى أن الأبناء مهما فعلوا من جميل لها في الحياة لن يوفوها حقها فهي من سهرت،وشقت من أجلهم في الصغر ،ومن الظلم أن تكون نهاية أعمالها الجليلة إيداعها في دار المسنين في وقتٍ هي بحاجة لأبناء يرعونها ويبرونها أو أن يردوا الجميل لها كأقل تقدير ،مؤكدة أن وضع الأم في دار المسنين هي وصمة عار في جبين الأبناء ولن يفلح فاعلوها أبدا .
الشرع والمنطق
تقول" سهيلة خالد " يجب ألا ينسى الأبناء أن كفاح الأم بدأ قبل خروجهم الى الحياة ،حيث وجودهم في أحشائها وما صاحبه من متاعب في حمل استغرق تسعة أشهر،ومن هنا يجب برّها والإحسان إليها اضافة الى فضل هذا العمل الذي حثّ عليه الدين الإسلامي، وأيّ عمل يتنافى مع ذلك لا شك أن صاحبه آثمٌ من الناحية الشرعية، بعد ذلك تأتي الأمور الحياتية التي هي الأخرى تحتم برّ الأم حتى تغادر هذه الحياة، و لكن للأسف ،الواقع يؤكد وجود ما ينافي الشرع والمنطق من قصص أبناء يعقّون أمهاتهم هادمين بذلك بناء الأسرة الصحيحة ومسيرة الحياة الطبيعية ،حيث إن المنطق يفرض ليس وضعهم في دور المسنين .

صفعة وسط السوق
وواصلت " سهيلة " حديثها بسرد قصة قرأتها عن ابن عاقٍ جاءته أمه طالبة منه ايصالها إلى السوق لتشتري بعض الحاجيات فوافق شريطة أن تتسوق من محل واحد نظراً لارتباطه مع أصحابة ، ولم يكن أمام الأم سوى الموافقة وحدث ذلك فعلاً بأن دخلت محلاً واحداً و انتهت منه بسرعة حرصاً منها لعدم تأخير ابنها ، و أثناء ذلك صادف ابنها أحد رفاقه ووقف يتبادل معه أطراف الحديث في حين أن الأم في السيارة تنتظره ، وبعد برهة من الزمن قررت استغلال هذا الوقت والدخول في محل آخر ريثما ينتهي الإبن من الحديث مع زميله ، وبالفعل نزلت من السيارة وتوجهت الى المحل ، وخلال وقت وجيز تفاجأت هذه المسكينة بقدوم ابنها مسرعاً نحوها ليصفعها على وجهها ويسقطها على الأرض أمام الملأ !! وهو يردّد على مسامعها لماذا لا تلتزمين بالأوامر ،ألم أنهك عن مغادرة السيارة ؟!! واكتفت هي بالبكاء إلى أن تدخل عدد من المتواجدين وأحضروا رجال هيئة الأمر بالمعروف .






   رد مع اقتباس

قديم 17-10-2010, 11:16 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
etoile1980

عضو شرف

 







etoile1980 غير متواجد حالياً

بارك الله بك جزاك الله كل خير






   رد مع اقتباس

قديم 21-10-2010, 06:48 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو






شـshoOoOqـــوق غير متواجد حالياً

يعطيك العافيه اخي سمو الاحساس

بوركت جهودك

دمت بخير






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير