العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 18-10-2010, 06:25 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






راجية الثبات غير متواجد حالياً

 

حسن الظن بالله من كلام الشيخ صالح المغامسي

إن الصديق رضي الله عنه وأرضاه وهو أعلى الأمة شأناً وارفعها قدرا رضي الله عنه وعن أبويه لما فُجعت الأمة بفقد نبيها صلى الله عليه وسلم وكان الكرب العظيم الذي لم تعلم الأمة مصيبة أعظم منه .
هـل فقدت الرزية هالكٍ رزيـة يوم مات فيـه محمد
و ما فقد الماضون مثل محمدٍ ولا مثله حتى القيامةٌ يفقـدٌ
مع ذلك فتح الله جل وعلا على قلب الصديق لعظم إيمانه وجلالة تقواه وشدة إخلاصه، فرقى المنير وصعد عليه وقال :[ أيها الناس من كان يعبدُ محمد فإن محمد قد مات ، ومن كان يعبدُ الله فأن الله حي لا يموت]فكانت تلك الكلمات النيرات سبباً في سكون الفتنة وثبات الناس ولمّ الشمل وجمع الشعث كل ذلك بتوفيق من الله جل وعلا وفتح على قلب الصديق رضي الله عنه وأرضاه .
هذا الفلك كله يدور حول أن الإنسان ينبغي عليه أن يكون حسن الظن بربه معظم لخالقه جل شأنه حتى يفتح الله جل وعلا عليه ، فأنت ترى هذا القرآن كتاب عظيم وكلامه هو كلام الرب الجليل جل جلاله ،كم من العلماء من حاول أن يفتح ما استُغلق فيه ؟ ففتح الله جل وعلا على أقوام وحرم أقوام من أن يصلوا إلى مقصود كلامه جل وعلا ، وعليٌ رضي الله عنه وأرضاه لما قيل له -وهو من آل البيت بل من أعظم آل البيت - : أخصكم نبينا صلى الله عليه وسلم بشيء؟ قال : [لا ، والذي فلق الحبة وبرء النسمة ] ثم قال : [ إلا فهماً يؤتيه الله من يشاء في كتابه] أي في القرآن ،ولا ريب أن النفوس كلها تطمح لأن تفهم وتفقه كلام الله وتبلغ عن الله جل وعلا على ما فهمت، ولهذا كان ابن عباس حبر هذه الأمة وترجمان القرآن يقول : [ إنني لا أمر على الآية من كلام الله فيفتح الله جل وعلا علي بها فتحاً وددت لو أنه في قلب كل مسلم] فتأمل قوله رضي الله عنه وعن أبيه: [ فيفتح الله علي بها فتحاً ] ، فكلما خلصت النية وعظمة الرغبة فيما عند الله وأعتمد وتوكل المرء على ربه وأخذ بالأسباب يفتح الله جل وعلا عليه .
ومن أعظم الفتح أن يفتح الله عليك في فهم كلامه تبارك وتعالى ، ومن هنا تفقه أن النبي صلى الله عليه وسلم سنّ لنا إذا دخلنا المسجد أن نصلي عليه صلوات الله وسلامه عليه أول الأمر ثم نقول:( اللهم أفتح لي أبواب رحمتك ) قد تكون في كرب قد تكون في مُشكلة أوفي قضية لا تدرك كيف تصل إلى حلها أهمتك وأقضت مضجعك فإذا سألت الله جل وعلا أن يفتح عليك من أبواب رحمته دلك الفتّاح العليم على ما انغلق عليك واستُغلق فربما وفقت لرأي قريب مُصيب يكون فيه جلاء تلك المشكلة وبيان تلك القضية ،وما كان ذاك أن يكون لك إلا بفتح من الرب تبارك وتعالى وهنا يقول الله جل وعلا: (مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا) فحسن الظن بالله والأخذ بالأسباب والعلم بأن الله جل وعلا وحده هوالفتّاح العليم هو من أسباب النصر والظفر والنيل من عطاءات ربنا تبارك وتعالى






   رد مع اقتباس

قديم 18-10-2010, 08:05 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً


جزاك الله خيرا
على روائعك الفريدة والمفيدة
حفظكم الله








   رد مع اقتباس

قديم 18-10-2010, 10:48 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
لامية العرب

عضو شرف

 






لامية العرب غير متواجد حالياً

جزاك الله خيرا و بارك فيك على الطرح الرائع






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير