العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 23-10-2010, 12:09 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

 

A25 شادية أول سعودية تحترف إعداد الولائم لقصور الأفراح

شادية أول سعودية تحترف إعداد الولائم لقصور الأفراح
صباح مبارك ـ مكة المكرمة

جانب من الولائم التي قدمتها شادية


(لمسات شاديه تبدو واضحة على الاطباق)
لم يكن في بال أم هاني أن تخرج بتميزها في إعداد الأطباق الغذائية خارج إطار جاراتها قبل أن تقترح عليها إحدى جاراتها الخروج بهذا التميز إلى حيز النور وعالم الأضواء، ولقد لفت انتباه الجارة النصوح إتقان أم هاني في إعداد أصناف الأطعمة من الخضروات واللحوم والحلويات والمعجنات وجميع الأطباق الشعبية، بعد ذلك شرعت أم هاني في التفكير بتنفيذ هذا المشروع وإظهاره أمام الجميع، فبدأت بإعداد بوفيه خيري لمائة شخص في جمعية أم القرى الخيرية في مكة المكرمة، ومن بعدها انتشر صيتها في الأوساط المكية النسائية حتى صارت تأتيها الطلبات في إقامة ولائم الأفراح وأكبر المناسبات مثل الخطوبة والنجاح وغيرها في مكة المكرمة وجدة، وكانت هذه المرة هي الانطلاقة الأولى لها التي عرفت من خلالها بوصفاتها وإتقانها في إعداد بوفيهات المناسبات والحفلات، .. أم هاني أو شادية جستنية عضو جمعية أم القرى الخيرية النسائية بمكة المكرمة وكذلك في جمعية الإعاقة الحركية للكبار في الرياض، وللموضوعية فهي تعتبر أول سيدة سعودية تخرج عن إطار البيت أو المعارف في إعداد الولائم إلى قصور الأفراح وأماكن عقد المناسبات فيما أصبحت سيدة ماهرة ويداً عاملة وفاعلة في تقديم أفضل الوجبات، فضلا عن أنها أثبتت جدارتها في ساحة العمل وتربعت على عرش الموائد المكية .. « اليوم « التقت بشادية ودارت رحى الحديث حول تجربتها المتميزة والنجاح الذي حققته بكل ما فيه من تميز .. فإلى مجرى اللقاء :
بداية الحكاية
في البداية تحدثت أم هاني عن بداياتها في فن الطبخ، مشيرة إلى أنها تزوجت في سن الرابعة عشرة من عمرها مما جعلها تعتمد على نفسها مبكراً في حياتها الزوجية خاصة أن لديها حب لمهنة الطبخ الأمر ساعدها على الإطلاع والبحث عن الجديد دائما فكانت تهتم بمشاهدة برامج الطبخ ومتابعة المجلات لتطلع على محتواها من وصفات غذائية، وفي هذا السياق قالت جستنية :» بعد أن كبر أولادي واستقل كل منهم بحياته بدأت أعاني من فراغ كبير مما جعلني أتبادل مع جاراتي الزيارات، وفي إحدى الزيارات وكنت فيها المضيفة قمت بعمل حفلة شاي أبهرت الحاضرات من حيث المذاق والإعداد والتزيين والتنظيم، فكان اقتراح إحدى الحاضرات بأن أعمل في مجال إعداد الولائم بالقدر الذي أستطيعه كبداية مشروع أشغل به وقتي وأمتع الآخرين بمواهبي في الطبخ، فكانت البداية المشجعة لي في هذا المجال، فقد استحسن زوجي الفكرة رغبة منه في مساعدتي وإنقاذي من الفراغ الذي أعيشه خاصة وأني مازلت في سن وصحة تسمح لي بذلك، فقدم لي زوجي كل احتياجاتي المادية من أجل البدء في المشروع بقوة وثبات، كما وفر لي وسيلة النقل المناسبة والتي تحوي على كل احتياجاتي اللازمة لنقل الطعام من البيت لأماكن الحفل بدون أن تفسد أو تتأثر « .
رغبات وأذواق
وتعزو جستنية الإقبال الشديد على طبخاتها بالطلبات الخاصة لما لمسته من ملل في أذواق الناس لأكل المطاعم والمطابخ الشعبية والبحث عن الأكل البيتي المميز بالأصالة والنكهات المميزة والمفقودة بسبب اعتماد الكثير من الأسر على طبخ الخادمات واتكال ربات البيوت على ذلك وانشغالهن بالعمل، وأشارت شادية إلى أن تنوعها في إعداد البوفيهات حسب الدول والشعوب وهذا ما أعطاها تميزا آخر، فلا تختص في أصناف معينة أو الأكل السعودي فقط، بل تتقن إعداد الأكلات الأندونيسية والصينية والخليجية والشامية والمصرية والفرنسية والهندية وغيرها وحسب الطلب، وقالت مستطردة :» .. فهناك من يرغب في حفلة عشاء أو غداء بأن تكون الأطعمة المقدمة اندونيسية أو هندية، فأقوم بإعداد الوجبات والأصناف الغذائية بكل جد واجتهاد، ولا أعتمد على ذلك فحسب، بل أعمل على إضافة الديكور المناسب للمنطقة نفسها التي تشتهر بالأكلات المعدة في البوفيه، فأحرص على اختيار الأطباق المناسبة والمشروبات والأركان الجمالية الخاصة والتي تضفي الجو الحقيقي على البوفيه المقدم لتكون عنوانا له «، وتعتبر جستنية أول سيدة تعمل على إعداد بوفيه للأكلات الحجازية ، حيث كانت في مناسبة خاصة عمدت فيها صاحبة الدعوة إلى تخصيص العشاء بأن يكون من الأكلات الحجازية فقط .
موائد
ولقد كان لنا جولة خاصة بين موائد هذه البوفيه والذي شمل على العشرات من الأكلات المكية والحجازية الشهيرة والأصيلة مثل المغزلة والتي تعتبر رأس المائدة وهي عبارة عن طبق الأرز المخلوط بالمكسرات واللحم المفروم والكباب الميرو والكباب المكي والسلطات الخاصة مثل سلطة الحمر والتي تؤكل مع المقلية وهي أشبه بالفلافل المصرية كما احتوى البوفيه على جرة الفول والمعد بالطريقة الحجازية، كما احتوى على جانب من أكلات التعتيمة مثل الحلاوة الطحينية والجبن البلدي وحلاوة اللدو والهريسة والبنية واللبنة والدبيازة والتي تشتهر بها المنطقة الغربية والتي تشابه الخشاف، كما كانت هناك المشروبات المميزة والتي يشتهر بها أهل الحجاز مثل السوبيا وشراب الحمر، واحتوت الموائد المعدة على أنواع خاصة بمنطقة الحجاز من الخبز مثل التميس والزلابية والشُريك وهو خبز مصنوع من دقيق الحمص، ولإضفاء جو مناسب للوصفات المعدة جعلت جستنية ركنا يحتوي على بعض الأواني التراثية القديمة مثل شِراب الماء والفانوس وغيرها، وتذكر أم هاني في هذا الصدد أنها تعمد إلى ذلك من أجل نقل الضيوف من الجو العصري المعتاد إلى جو تراثي قديم حميم يشعرون فيه بالحنين إلى الماضي ومعرفة التراث العريق، وعن الوقت الذي تقتضيه لإعداد هذه الأصناف تقول :» عادة أحتاج إلى أكثر من أسبوع وربما يصل إلى أسبوعين، إذ يتم إحضار المكونات والمستلزمات والتي أعتمد على دراستها وتجديد الأفكار فيها من خلال كتب الطبخ والإنترنت والتلفزيون، فلابد من الثقافة لمواكبة كل جديد في هذا المجال مما يتوافق وأذواق الناس، ولا أعتمد أثناء الشراء على أحد من الخدم أو الأقرباء في اختيار اللحوم أو الخضروات إلا على نفسي، فلا أطمئن لغيري وذلك لحرصي على تقديم كل شيء بأمانة وإخلاص، وهذا ما أحرص عليه لأكسب ثقة الزبائن في طبخاتي وجودة المكونات».
الوصول إلى المجد
ومن جانب نشر فنونها تقول جستنية :» لقد بدأت في تدشين موقع الكتروني خاص بي ww.al-ashwaq.comw ، وأشجع من خلاله المرأة السعودية بالعمل في نفس المجال الذي أعمل فيه، وذلك لأن مكسبه المادي مرتفع مقارنة بالأعمال الأخرى، فمكسبي في البوفيه الواحد بعدد 60 شخصا يصل إلى 000 8 ريال ويصفى لي فوق رأس المال 3000 ريال، كما أنها مهنة ناجحة في مجتمعنا لندرة الطباخات المستقلات من النساء، ورغبة الكثير في هذا النوع من الولائم، والخروج عن التقليدية في المذاق، وحبا في التجديد والتميز، والانفراد بكل جديد وفريد، وأنصح الفتيات اللواتي يبحثن عن الوظائف الحكومية بأن العمل من المنزل يعتبر أيضا إثباتا للذات ومدِرّا للمال، فهو يحتاج فقط إلى القوة والإرادة والثقة في قدرات النفس، وعلى الفتاة السعودية أن تثبت بأنها لا تستسلم للظروف أو تنتظر الفرص الوظيفية، وإنما هي التي يجب عليها أن تنحت في الصخر لتصل إلى المجد».








   رد مع اقتباس

قديم 23-10-2010, 05:46 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






شـshoOoOqـــوق غير متواجد حالياً

يعطيك العافيه عالطرح

ودي






   رد مع اقتباس

قديم 23-10-2010, 06:03 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
etoile1980

عضو شرف

 







etoile1980 غير متواجد حالياً

شكرا لك اخي الفاضل

سمو الاحساس

بارك الله بك






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير