العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 13-11-2010, 09:51 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






سمسم تيجر غير متواجد حالياً

 

بين الشذوذ الجنسي والتحرش فى دول الخليج .. التحرش الجنسي

بين الشذوذ الجنسي والتحرش فى دول الخليج .. التحرش الجنسي
يثار دائما تساؤل عام مفاده: لماذا يلاحظ على الشاب الخليجي أنه غير طبيعي في تعامله مع الجنس الآخر مثلا نظراته وتلهفه للمرأة وشبقه غير الطبيعي فمجرد أن يرى فتاة تسير في حالها في الشارع أو بسيارتها حتى يشرع لنفسه الحق في ملاحقتها وهناك من تخول له نفسه المريضة أن كل فتاة تسير في السوق أو مكان عام هي قابلة لعلاقة غير شرعية.. من أوجد تلك الفراغات في ذهنه حتى صار يتصرف كالمجنون؟ وما الصورة الذهنية لديه عن الآخر وهل أخذت مجراها الطبيعي أم أن خياله يمتلئ بصور من نسجه لاتمت للواقع بصلة؟؟

وهنا أتساءل لماذا لايعيش شبابنا مثل غيره من الشباب الواعي ويعطي الأمور موازينها الحقيقية فمثلا في دول أخرى نرى الفتاة تسير بكل حرية وتركب الحافلة ولا تتلقى تلك السهام المتطفلة, إذاً ماالفرق بين شبابنا والشاب المتفتح في مصر أو لبنان أو أي بلد عربي أو غربي..

وكم من مرة تساءلت عن سبب مانسمعه من العلاقات الشاذة بين شاب وشاب أو فتاة وفتاة إلى درجة الحب والتعلق والعواطف التي تعد شذوذا والمشهور أن شبان الخليج وفتياتهم هم المشهورين بهذا الشذوذ حتى أصبح هاجسا مقلقا لكثير من التربويين والمثقفين.. قد يكون موجودا في مجتمعات أخرى لكنه لايصل إلى حد الظاهرة.. ولذلك لاتصنف تحت مشكلة اجتماعية في المجتمعات الأخرى, لكن في مجتمعنا الخليجي تصل إلى حد الظاهرة أو المشكلة..

فإذا اتفقنا في: 1- أن الشاب ينظر للفتاة في الأماكن العامة نظرة غير طبيعية تتعدى إلى سلوكيات مخالفة للمجتمع الطبيعي.. 2- أن هناك حالات شذوذ وعلاقات غير طبيعية بين شاب وشاب أو فتاة وفتاة..
وعند التساؤل لماذا توجد في المجتمع الخليجي بشكل جعلها ترقى لمستوى الظاهرة أو المشكلة الاجتماعية دون غيره من المجتمعات الأخرى؟
هنا أطرح وجهة نظر تحليلية وقد تتفقون معي أو تخالفونني فيها..
إن التنشئة تسهم بشكل جوهري في تكوين سلوكيات الفرد, والتنشئة تسهم بها العادات والنظم المتبعة في المجتمع, والمجتمع الخليجي تفصل العادات والنظم التعليمية في مراحل الطفولة بين الجنسين.. ففي الشارع وهو مكان اللعب وفي الأسرة يفصل بضغط من العادات المتوارثة بين الأطفال ولو بشكل غير مباشر فيزرع لدى الولد أنه من العيب أن يختلط بالبنات وكذلك البنات يمنعن من مخالطة الأولاد.. وفي التعليم يفصل بين الأطفال في مراحل التعليم قبل البلوغ وقس عليها الأنظمة الأخرى التي تكرس مفهوم العزل بين البنت والولد..
والطفل في مراحل عمره الأولى يشبع رغباته من خلال اللعب وعلاقات الصداقة والعلاقات الأسرية كما أن الإنسان في حالة تفكير ومقارنة دائمة فيصبح عند البلوغ في تناقض لأن الصورة عن الآخر ليست واضحة في ذهنه فهناك آلاف الأسئلة المعلقة بلا أجوبة في ذهنه هو اضطر إلى تخيل إجابات عنها في الغالب تكون خاطئة وخيالية وبعيدة عن الواقع ومن الطبيعي أن يحاول إشباع الرغبات المكبوتة لديه وسبب كبتها غموض الصورة وضياع الأجوبة فتحدث الأخطاء فيتعلق الشاب بشاب مثله والفتاة بفتاة مثلها لكن لو نشأ الصغير من غير أن يمنع من الاحتكاك بأقرانه من الجنسين سيحدد بوعيه عندما يبلغ/ تبلغ علاقاته فتتجه الاتجاه السليم وهنا يأتي دور التوعية وغرس القيم وبيان الحلال والحرام وبيان الصورة الشرعية والمقبولة في العلاقات المبنية على احترام القيم والدين.
وسيكون الشاب الذي يمشي في الشارع بجانب الفتاة المحتشمة يحترم دينه أولا ثم لاينظر تلك النظرة الغامضة التي انوجدت بسبب فجوات تلك الأسئلة المعلقة حلت محلها صور ضخمة وخيالية في ذهنه وهو طفل عندما كان معزولا عن الجنس المكمل له فيسعى عند البلوغ إلى اكتشاف مايعتقد وماترسخ بالخطأ من أفكار غرسها به البعد عن الجنس الاخر بالنسبة له وهنا ينشأ نوعان من السلوك بحسب شخصية الفرد - والمثير أن السلوكين متناقضان- فإما أن يحاول الهروب من فك الطلاسم التي كونها عن صورة الآخر بذهنه وهي صور خيالية ترسبت منذ طفولته عن ذلك الغامض الذي لم يحتك به وهو طفل وهذا الهروب هو مايولد الشذوذ فيتجه إلى الجنس الذي عاش معه طفولته إلى جنسه..( ويلاحظ إن الشاذين يهربون من إقامة علاقة مع الجنس الآخر لأنه يريد الهروب ) والنوع الثاني وهو من يقاوم هذا الصراع والتناقض ويحاول عند البلوغ استكشاف هذا الغامض الذي أوجد فجوات في ذهنه وفراغات أكملها بخيالات غير حقيقية فيتجه بعنف إلى الآخر فنراه في الشارع يلحق بالمرأة ويتطلع إليها باندفاع(ويلاحظ أن المندفعين إلى الآخر يكرهون الشذوذ) ولو امتلأت الفراغات التي في ذهنه بأجوبة حقيقية في طفولته من خلال الاختلاط بين الجنسين قبل سن البلوغ لمرت من جانبه المرأة من غير أن يلقي لها بالا..ليس لأنه بلا غرائز ولكن لأن غرائزه موجهة بطريقها الصحيح ومكبوحة بحكم الوعي أن هذا ليس مكانها وهنا يأتي دور غرس القيم فلا يتصرف بتهور ويعرف أن هناك طريقا للحرام إن أراده فيعي في قرارة نفسه أن التي في السوق بجانبه إنسانة شريفة ومحتشمة لأنه عرفها في طفولته ( الصورة الذهنية عن المرأة) وبالتالي ستجد أناسا طبيعيين يسيرون في الشوارع ويعلمون طريق الحلال وطريق الحرام.
إذن يجب على المجتمع أن يحد من سطوة العادات التي تعزل الأطفال وتفرق بين الجنسين قبل البلوغ.. كما يجب دمج الأطفال قبل بلوغهم في المدارس وهذا أمر يتولاه التربويون والقائمون على أنظمة التعليم ويستطيعون تحديد السنين التي يتم فيها الاختلاط(ماقبل البلوغ) والسنين التي يتم فيها منع الاختلاط.. إذا تم ذلك ستختفي ظواهر الشذوذ وظواهر الاندفاع والنظرات والاستعراض أمام كل امرأة في السوق والشارع وسنصل إلى فرد لايبقى عليه ليكتمل إلا غرس القيم وغرسها يكون في طفولته وستثمر إذا بلغ وانعزل عن الجنس الآخر وستكون هذه القيم هي الوازع الديني واحترام قيم المجتمع ولذلك فهو سيعرف الطريق ويتعلمه ويسير بنفسه على صورة الكمال التي ينشدها الدين وينشدها المجتمع السليم.






   رد مع اقتباس

قديم 14-11-2010, 05:05 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
etoile1980

عضو شرف

 







etoile1980 غير متواجد حالياً

السلام عليكم

يعطيك العافيه اخي

وبارك الله بك

وجزاك الله كل خير

تحياتي لك








   رد مع اقتباس

قديم 28-11-2010, 12:19 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
بنت مسقط

عضو شرف







بنت مسقط غير متواجد حالياً

بارك الله فيك على ما نقلت لنا ،،


جزاك الله كل خير ،،
ووفقك دووما،،

شكــرا لك،،


بنت مسقط






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير