العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 01-01-2011, 08:42 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

 

A25 أفلام إباحية لتهدئة نزلاء دار الأيتام في مكة المكرمة..




كل الوطن - طلال العبدالله: "معتقل مجرمين.. ظاهره الرحمة وباطنه العذاب" هكذا وصفت جمعية حقوق الإنسان في تقارير لها، الأوضاع التي يعيشها نزلاء دار الأيتام في مكة المكرمة، فبحسب ما نقلت صحيفة المدينة أمس الجمعة، فإن التقارير الميدانية للجمعية أشارت إلى تفشي "مشاهدة الأفلام الإباحية" بين نزلاء الدور، بسبب العنف والقسوة وغياب الرقابة.




وأكدت إحدى الطالبات الجامعيات، التي تقضي فترة تدريبها في دار الأيتام واعتذرت عن ذكر اسمها، أن هناك إهمالا وتجاوزات خطيرة من قبل بعض العاملات والمستخدمات في الدار، وتتمثل في إحضار العاملات لـ "أفلام سيئة" وتشغيلها للأطفال الأيتام من أجل إسكاتهم وإشغالهم بهم حيث تجلب اهتمامهم وتمنعهم من إزعاج العاملات أثناء فترة عملهن في الدار. إضافة إلى استخدامهن لكلمات وأوصاف خادشة للحياء فضلا عن تجاهل السلوك السيئ من قبل النزلاء والنزيلات فيما يخص ارتداء الثياب الضيقة، والسماح بالتدخين لأطفال أعمارهم أقل من 13 سنة.


وقال عدد من الأيتام البالغين أن الدار وفرت لهم كل شيء من التعليم للغذاء والكساء ولكنها أهملت الجانب التربوي ـ على حد قولهم ـ عند مرافقيهم من النزلاء، وبدت وجوه الأيتام وملامحهم تحمل تقاسيم الغلظة واللامبالاة، ورفض معظمهم التصريح بأسمائهم خوفا من معاقبة الدار لهم بطردهم منها.

وقال أحد الأيتام: "اضطررت للمتاجرة بالمخدرات لأستطيع أن أوفر مصروفي، فالمسئولون في دار الأيتام لا يمنحونا مصروفا بل نعتمد على أنفسنا في جلب المادة ونحن لا يوجد من نخاف عليه بل نعاني من الضياع فلا اسر تحمينا ولا مسئول يفهمنا ولا يوفر لنا ما يكفي احتياجاتنا اليومية فنحاول التعويض بطرق أسهل للكسب فنحن لازلنا طلابا ونحتاج للمادة لجلب ابسط حاجيات الفرد منا".

وقال آخر : "الدولة وفرت لنا المسكن والتعليم والمأكل والمشرب، ولكن نحن نحتاج للمربّي الذي يستمع إلينا فحتى طريقة التخاطب والتحدث مع الآخرين لم نجد من يوجهنا ويخبرنا بالطرق الصحيحة، لذلك فالمبدأ الذي نسير عليه في الدار يقول (هي خاربة.. خاربة)"!

بدورها قامت جمعية حقوق الإنسان بزيارة سابقة لدار الأيتام وسجلت 34 ملاحظة، من أبرزها: "استخدام الضرب وسوء المعاملة وضعف مستوى نظافة المطبخ ودورات المياه"، ورصد الوفد تذمر الأيتام من نوعية الطعام المقدم من الشركة المتعهدة وهو عبارة عن نوع واحد من الطعام يقدم يوميًا، كما ثبت أن الرعاية الصحية والطبية لا ترقى إلى المستوى المطلوب نظرًا لوجود طبيب زائر أيام الأحد والثلاثاء ولمدة ساعتين فقط.

ومن حيث جاهزية المبنى تضمنت ملاحظات الجمعية التأكيد على أن المظهر العام الخارجي للمبنى جيد، ولكنه من الداخل أقرب ما يكون لـ "معتقل مجرمين ظاهره فيه الرحمة وباطنه العذاب"، كما أن العنابر سيئة وبعض الأيتام ينام على السرير مباشرة بدون مرتبة أسفنجية فضلا عن أن خزائن ملابسهم مكسرة وقذرة للغاية.

وأشارت الملاحظات كذلك إلى ضعف الوضع الصحي حيث يستخدم خمسون نزيلا أربعة حمامات فقط في العنبر الواحد، وعدم جدوى العيادة الطبية التي قالت الملاحظات أنه ربما لم يدخلها أحد من شهر بدليل وجود غبار على مكتب الطبيب، كما تبيّن لوفد حقوق الإنسان تخزين الأدوية في خزانة ملابس حديدية لا تقل درجة حرارتها عن أربعين درجة فيما الأدوية بحاجة إلى درجة حرارة لا تزيد على 25 درجة، كما هو مسجل عليها، وشوهدت سلة المهملات الورقية مليئة بالقطن الملوث بالدماء، وتضمنت الملاحظات أن الطريقة التي يتم بها غسل ملابس الأيتام سيئة، ممّا قد يسبب انتشار العدوى فضلا عن انعدام المتابعة للتلفزيون، ممّا أدى إلى إقبالهم على رؤية أفلام رقص عارية وأخرى للعنف.

من جهته نفى مدير الشؤون الاجتماعية بمكة المكرمة عبدالله آل طاوي أيا من تلك الملاحظات مثبتا نفيه بالقول: "اليتيم جزء مهم من الفئات التي تخدمها وزارة الشؤون الاجتماعية"، ونفى آل طاوي وجود أي حالات تعرضت للعنف في دور الأيتام، وأن ما تم رصده هي مشاكل بسيطة يتم حلها، مضيفا: "نحن نتعامل معهم كأبناء وليس كأيتام، ويتم الاهتمام بهم من جميع الجوانب، والعاملين يتم انتقاؤهم بعناية فائقة فكلهم باحثون أخصائيون ويولون أبناءهم الأيتام كامل الاهتمام كأبناء لهم" .

فيما أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتور عبدالله اليوسف أن وزارته لا تقبل بأي تجاوزات ضد "الأبناء الأيتام"، مشيرًا إلى أن الشؤون الاجتماعية تأخذ الملاحظات التي ترصدها الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بعين الاعتبار وتعمل على تلافيها "لأننا نتكامل مع الجمعية في سبيل تقديم خدمة اجتماعية لائقة"، وأقر بأن مبنى دار الفتيان بمكة قديم وعليه الكثير من الملاحظات، موضحا أنهم أعلنوا عن رغبتهم باستئجار مبنى بديل. لكنه استدرك: "هذه الأمور تحتاج إلى وقت".






   رد مع اقتباس

قديم 20-01-2011, 01:21 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
etoile1980

عضو شرف

 







etoile1980 غير متواجد حالياً




مشكور اخي ما قصرت








   رد مع اقتباس

قديم 21-01-2011, 03:20 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير