العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 09-03-2011, 03:17 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
همسي

عضو شرف

 







همسي غير متواجد حالياً

 

مابين الحياة والموت ..



ما بين الحياة و الموت

يا لك من غريب ايها الانسان!!,
حالة غريبة من التناقضات, كلما تغير الجسد تنوع العقل و رجح الفكر , الى أن يصل لقمة التفكير و الرجاحة, و تجد أغلبهم يسقط في الهوة السحيقة من زلاته.
منهم من يثابر على النجاة, و منهم من يستسلم ناظر الموت, حتى و ان رأى طرف النجاة أو بصيص من الأمل , يداعبه كمداعبة الام لصغيرها , يستفزه كاستفزاز الحب لمشاعر الاشواق الدفينة في القلب , و لكن يأبى أن ينجو , لماذا لأنه تحطم نفسيا , ترى ما سبب ذلك ؟ هل هو سبب اهمال الروحانيات ؟ أم أن اليأس قد قلد الكسل و الخذلان مفاتيح عقله ؟ لا أدرى اقف عاجزا عند محاولتي قرائتك , أحيانا تنهار تماما لأتفه الأسباب, التي ان ترفعت عنها حتى تحقق حلمك ستصل اليه دوما , و ان فشل فهناك دائما البديل , انا لا اؤمن بمقولة القلب و ما يريد, لأن ليس المتحكم هو قلبك بل عقلك , أما القلب فقد تجنوا عليه بغير سبب, بتحميله سقطات العقل المندفع وراء السراب أو الشهوة او أي نزوات عابرة لا قيمة لها ,
فلما الاستسلام أن الله يغفر الذنوب مهما عصى العبد , الا تتعظ من الحكمة في ذلك ؟ انك مهما فشلت يجب ان تحاول, و يجب ان تبحث أسباب النجاح , حتى تنهض من جديد , قم انفض غبار اليأس من عليك , أشعل جذوة الفكر في عقلك الذى منحه الله لك دون مخلوقاته , أعد شريط ذكرياتك لتتعلم من أخطائك , و عند التنفيذ ترفع عن الشعور الانساني حتى تحقق مرادك , و لا تبك على اللبن المسكوب , لأنك مهما فعلت لن ترجعه ابدا , هناك علاج للشعور الانساني في حالات الكوارث , كل دين قد وضح كيف نتعامل معها , أفضلها الاديان السماوية ,
ان الذي خلقك ادرى بك من نفسك , و لذلك هيئ لك القوانين التي تنظم حياتك , و أنت ترفضها بحجة النقص و عدم الملائمة , كيف ذلك ؟ الا تتعظ من فشلك , ان عندك و مكابرتك ينهاران عند نجاحك , هل تعرف لماذا ؟ لأنك تدرك انك قد قمت بتنفيذ ما وضعه الخالق من قوانين بحذافيرها و لذلك نجحت , قال تعالى :{ أَلَمْ يَأْنِ لِلذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الحَقِّ}
اما آن تخشع ؟ أما آن تخضع ؟ ان تعترف ان من خلقك هو من يدير حياتك و قد اعطاك الاختيار ؟
لما تكابر و تناور أمام الحق دائما ؟ و تبحث عن النقيض , و ترجع دون ان تدرى لقوانين الله .
أفعل ما شئت , و كابر كما شئت , فانت تحمل وزرك و وزر من تبعك , حتى اذا جاء يوم الحساب يسكت اللسان , و تتكلم الابدان , بما اقترفه الانسان


م/ن

أستغفرك اللهم وأتوب إليك






   رد مع اقتباس

قديم 09-03-2011, 06:13 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






الانيق غير متواجد حالياً

موضوع رائع جدا

بارك الله فيك

على روعة ما تقدم

جزاك الله الجنة






   رد مع اقتباس

قديم 09-03-2011, 08:53 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير