العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 14-03-2011, 05:54 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







جابريه قلب بحر غير متواجد حالياً

 

A24 !!! دقـه بـدقه ولو زدت لزاد السقا !!!

""دقـه بـدقه ولو زدت لزاد السقا""
كثرت شكوى بعض النساء من خيانة الأزواج بطرق مختلفه
إما خيانه على أرض الواقع
أو في الواقع الإفتراضي وهو عالم النت
أو بمجرد النظر المحرم

كلامي اليوم أوجهه للزوج الخائن
لا توجد اسباب في الكون تبرر الخيانه
أي ليس لك عذر أبداً في خيانة زوجتك
لست بصدد التحدث عن عقوبة الزوج الخائن
ولكني أُريده أن يعرف أنه كما تُدين تُدان
وأن الله يُمهل ولا يُهمل

منذ فـتره سمعت روايه مأثوره مازال صداها في أذني
عن الصائغ الذي إشتكت زوجته من السقا عندما لامس يدها أثناء سقايئه
فحزن و قال لها:
لقد جاءتني إمرأه اليوم وقد شددت على يدها عندما كنت أقيس لها سوار أرادت شرائه
وأردف قائلاً :
( دقـه بـدقه .. ولو زدت لزاد السقا )
يقصد هذه بتلك
وأنه لو كان تمادى لتمادى السقا أيضاً
سبحان الله

وقد إمتلأت صفحات الجرائد
بإعترافات بعض الأزواج بما إقترفت أيديهـم من تغرير بالبنات
ويشاء الله أن ينتقم منهم في أعز من يملكون ..
بناتهم
وبريد الجمعه في جريدة الأهرام المصرية خير شاهد على وقائع حدثت ومازالت تحدث
يرويها الآباء بكل ندم لنأخذ منها العبره وحتى لا يُخطأ أحد مثل أخطائهم
تذكرت قصه كان لها ضجه كبيره في المجتمع آنذاك
لبشاعة أحداثها
صاحب الرساله لبريد الجمعه رجل كبير في السن
زوج وأب لشباب وفتاة لم يرسلها ليجد لها حل
بـل ليتعظ الرجال من أن تدور عليهم الدوائر
موجزها انه كان لديه في شبابه وحتى بعد تقدمه في العمر
علاقات مع فتيات في مقتبل العمر وكان يُغرر بهن بحجة الزواج بهن وبعد أن كبر أبنائه قرر التوبه إلى الله
ولكن ماضيه المشين ظل يطارده
فعلى حين غره بدأت سلسله مزعجه من المكالمات الهاتفيه من مجهول يهدده فيها بفضح أمره لزوجته وأبنائه ومعارفه
جن جنون الرجل وسأله من أنت أخبره أنه قريب إحدى ضحاياه
ندم الرجل على ما بدر منه من ذنوب وإستباحته للحرام
ظل الشخص المجهول يهدده ويتوعده بأنه ينوي الإنتقام منه في اعز من يملك ..
إبنته
صعق الرجل وندم على زلاته ..
ولكن في وقت لا ينفع الندم
وفي يوم من الأيام جاءته مكالمه هاتفيه من الشخص المجهول يبارك له على أن إبنته اصبحت مثل ضحاياه !!
وَجِلَ الرجل ولم يدري ماذا يفعل
ذهب لزوجته .. بكى بين يديها .. وأخبرها بماضيه .. ولكنه تفاجأ ..
بمعرفتها لجميع مغامراته وهفواته في وقتها
وكم تألمت بمفردها دون أن يمسح دموعها احد
وصبرت من أجل أبنائها
شعر الرجل أنه جنى على أسرته
وأضاع إبنته بأفعاله الطائشه
هذه مجرد حادثه قرأتها منذ سنتين أو ثلاثه
و مشابهاتها كثر
لكن هناك من النساء والفتيات من تخشى الله وتلتزم جانبه وتبتغي رضـاه ولا تتبع خطوات الشيطان
ولا تؤثر فيها غواية أحد
وهذه قال الله تعالى فيها
( ولا تزر وازرة وزر أخرى )

أختي يا من يخونك زوجك
لا تقنطي من روح الله
ولا تبتأسي فإن الله حسبُك
أختي قد وعدك الله
ووعد الله حق
قال تبارك وتعالى في مُحكم آياته
( ومن يتق الله يجعـل له مخرجــا ويرزقـه من حيث لا يحتسبُ )
فاتقى الله ما استطعتى

اللهم أصـلح لنـــا أزواجنــا
واجعلهــم قُرة عـين لنـا
واجعلنــا قُرة عين لهــم
وإهـدهــم إلى صـراطــك المستقــيم



ويامن ظنت انها وقعت في حب خائن لنفسه
فحسبك الله
ولا تغتري به
فإن رحل فهذه نجاه
وان مازال فدعيه لا اهله
وان رجاك زوجه أخبريه " فأتو البيوت من ابوابها "

وعفي الله عما سلف وان عدتم عدنا






   رد مع اقتباس

قديم 15-03-2011, 02:18 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






عين الصبر غير متواجد حالياً

شكرا على النقل الرائع والقيم
بارك الله لك وافاد بكي الجميع
جعله الله في ميزان حسناتك







   رد مع اقتباس

قديم 16-03-2011, 02:07 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو







جابريه قلب بحر غير متواجد حالياً

ويبارك فيش
ويسعدش
ويرزقش لين يرضيش يارب






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير