العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 29-03-2011, 08:04 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







جابريه قلب بحر غير متواجد حالياً

 

{{والذي قدّر فـــــــــــــــــــــــهدى}}

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿‏ وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى ﴾ ( سورة الأعلى الآية: 3 )
هو الذي قدر فهدى مرتين:
:
في النبات و الجماد و في الإنسان, و تأمل معي الأمثلة التالية:
·إن الطيور لها غريزة العودة إلى الموطن, وقد تقطع آلاف الأميال فوق البحار, ولكنها لا تضل طريقها, إن هذا الطائر يمتلك جهاز ملاحة خطير, يمكنه من الوصول إلى وجهته, و لا نعرف إلى الآن هل هذا الجهاز يعتمد على مغناطيسية الأرض, أم اتجاه الرياح, أو ربما النجوم, و قد تكون وسيلة لم نعرفها بعد, و الآن, السؤال, من الذي قدر له هذا الجهاز الذي يقوده إلى وجهته مباشرة بلا أي انحراف ؟؟؟ أإله مع الله؟؟
·وسمك "السلمون" الصغير يمضي سنوات في البحر, ثم يعود إلى نهره الخاص به,والأكثر من ذلك أنه يصعد إلى جانب النهر الذي يصب عنده النهر, عكس التيار,فما الذي يجعل السمك يرجع إلى مكان مولده بهذا التحديد, و هو لم يره مسبقا, و الآن, السؤال, من الذي قدر له هذا العلم؟ أإله مع الله؟؟
·الخاصية الشعرية في النبات, و التي لولاها لمات النبات, و بالتبعية الإنسان, و الآن, السؤال, من الذي قدر فيه هذه الخاصية؟ أإله مع الله؟؟
·تقليب الإنسان في نومه, فأثناء النوم يضغط وزن الإنسان على ما تحته من عضلات و أوعية دموية فتضيق هذه الأوعية و لا تقوم بوظيفتها بالشكل المطلوب، ولكن الله تكفل بهذا الأمر نيابة عنك, قال تعالى في شان أهل الكهف:﴿ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ ﴾ .( سورة الكهف الآية : 18 ) .
و مرة اختيارا:
·وذلك من خلال منهجه "افعل و لا تفعل", و جعل الله من ثبات و استقامة نظام الكون حول الإنسان في الأمور التي لا تدخل تحت قدرته ما يشجعه على أن الذي قدر فهدى في الأمور القسريه, هو الذي قدر له المنهج "افعل و لا تفعل", و ذلك لتقبل عليه بحب لا بقهر,فهو يريدك أن تؤمن به و أنت مختار, و أن تقبل عليه و أنت محب.
·إن أردت أن تستقيم أمورك استقامة الكون من حولك, فانظر إلى ميزان الله في كونه:﴿ ‏والسماء رفعهاووضع الميزان * ألا تطغوا في الميزان * وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسرواالميزان ﴾ ( سورة الرحمن الآية: 7 - 9 ), عندها ستدرك حكمته البالغة, و ستسلم له طوعا, في كل ما أمرك به.

منقول






   رد مع اقتباس

قديم 29-03-2011, 10:49 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال الكون

عضو شرف

 







جمال الكون غير متواجد حالياً

جزاكـ الله كل خير

وجعله في موازين حسناتكـ

موضوع راااااائع

يعطيك العاااافيه






   رد مع اقتباس

قديم 30-03-2011, 09:01 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو







جابريه قلب بحر غير متواجد حالياً


جزاك الله خير
علي المرور
نفع الله بك






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير