العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 29-03-2011, 08:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







جابريه قلب بحر غير متواجد حالياً

 

مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني

مدخل


وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها ***


الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ


مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني ***


وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي


تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ ***


ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ


أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً ***


عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي


يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ ***


يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني


دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا ***


وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَن






تجتمع على الواحد منا في فترات من حياته

ثالوث الخطر

( النفس - الهوى - الشيطان )

فتزل به قدمه و يهوي في ظلمات الردى ،

ثم ما يلبث أن يستيقظ من غفلته

إما بحادثة تحصل له أو لقريب له

أو ربما رؤيا يراها و أخيرا ربما يريد الله به خيرا

فيستيقظ من نفسه

دون حدوث ما يزعجه .



عندها فقط يقف متأملا و ربما متألما ،

فإن كانت يقظته تقوده إلى عودة حقيقية

إلى ربه فإن الألم هذا له طعم حتى و إن كان مرا ،

فإن ألم الدنيا أرحم و أبرد من ألم الآخرة بكثير ،

و لكن ما ألذ هذا الألم إذا انقلب إلى سعادة حقيقة

برفعة في الدرجات

و تكفيرا للسيئات ،

يقول الله تعالى

( إلا من تاب و آمن و عمل عملا صالحا

فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات و كان الله غفورا رحيما )


و عندما تتفكر في حلم الله عليك

و أنت تبارزه بالمعصية

( مع اختلاف تسمية المعصية في نظر الكثيرين )

أيا كان نوعها ،

عندما تتفكر في هذا و أن الله لم يقبض روحك

و أنت تمارس معصيتك و خطيئتك ،

إنه يجب عليك أن تشكر الله

أن منحك فرصة للتوبة

و يجب عليك أن لا تفوت هذه الفرصة

ولا تسوف

فإن الموت إنما تخطاك

إلى غيرك و سيتخطى غيرك إليك .


و عندما تتفكر في كثير من الأمور

فإنك ترى حلم الله علينا

مع أننا أهل للعقاب و أهل للعذاب

و لكن الله رحيم ودود حليم .

فاللهم بعلمك الغيب

و قدرتك على الخلق أحيني

ما كانت الحياة خيرا لي

و توفني ما كانت الوفاة خيرا لي

ربي إني ظلمت نفسي

ظلما كثيرا

و لا يغفر الذنوب إلا أنت

فاغفرلي مغفرة من عندك

و ارحمني انك أنت الغفور الرحيم

ربي برحمتك استغيث برحمتك

استغيث برحمتك

استغيث

فأكفني شر كل ذي شر لا أطيق شره

اللهم استرنا فوق الأرض

و ارحمنا تحت الأرض

ولا تفضحنا يوم العرض


خاتمة ..


فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها ***


وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ


وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها ***


هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ


خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها ***


لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ


يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً ***


يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ


يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي ***


فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني


يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً ***


عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ


ثمَّ الصلاةُ على الْمُختـارِ سَيِّدِنـا ***


مَا وَصَّـا البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَنِ


والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَا ***


بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ وَالمِنَنِ



منقوول






   رد مع اقتباس

قديم 29-03-2011, 10:48 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال الكون

عضو شرف

 







جمال الكون غير متواجد حالياً

جزاكـ الله كل خير

وجعله في موازين حسناتكـ

موضوع راااااائع

يعطيك العاااافيه






   رد مع اقتباس

قديم 30-03-2011, 09:02 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو







جابريه قلب بحر غير متواجد حالياً


جزاك الله خير
علي المرور
نفع الله بك






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير