العودة   منتدى النرجس > المنتديات السياحية > منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-10-2011, 05:26 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
دره الشرق

عضو شرف

 







دره الشرق غير متواجد حالياً

 

توسكانا من أهم المتاحف المفتوحة في العالم

توسكانا من أهم المتاحف المفتوحة في العالم

أجمل أقاليم إيطاليا الطبيعية









لندن: كمال قدورة
يعرف إقليم توسكانا الإيطالي القريب من جزيرتي كورسيكا وسردينيا الفرنسيتين، بجماله الطبيعي الساحر، وبتاريخه العريق على الصعيد التراثي والعلمي والفني، إذ يعتبر مهد عصر النهضة في إيطاليا وأوروبا بشكل عام، حيث جاء منه الكثير من الأسماء اللامعة في التاريخ أمثال الموسيقي جياكومو بوتشيني صاحب أوبرا «البوهيمي» و«مدام بترفلاي»، والمكتشف أميريغو فسبوتشي الذي يقال إن اسم أميركا تدرج من اسمه، وعالم الرياضيات والمحاسبة فرا لوكا باشيولي، وأبي الإنسانية أو المفهوم الإنساني فرانشيسكو بتراركا، والأهم من ذلك بالطبع الفنان المهم مايكل أنغلو وليوناردو دافينشي العظيم وصاحب «الكوميديا الإلهية» دانتي، وصاحب «الأمير الصغير» نيكولا ميكافيلي. ولا عجب إذن أن تضم مقاطعات الإقليم ومدنه التاريخية متاحف مهمة أيضا، مثل «بيتي بالاس» الذي تم بناؤه في فلورنسا أيام كانت المدينة عاصمة إيطاليا كلها في القرن التاسع عشر، و«أوفيزي» الهائل والضخم بالقرب من نهر ارنو في فلورنسا أيضا والذي يعتبر من أقدم وأشهر المتاحف في العالم الغربي، ومتحف «شيانشيانو» للفنون في سيينا وهو أيضا من المتاحف المحترمة والعريقة والمحترمة في جميع أنحاء العالم.
لكن شهرة منطقة توسكانا لا تتوقف على الفنون والمتاحف، فهي معروفة جدا بمطبخها ونبيذها الطيب خصوصا النبيذ المعروف عالميا بنبيذ «شايانتي» الذي روج له السياح الإنجليز منذ سنوات طويلة. وتشتهر المقاطعة أيضا بالبقوليات والخضراوات والفاكهة الطيبة والطازجة وأجبانها وخبزها (خبز شيانيا) وأنواع الفطر الذي ينتشر في أنحائها، أضف إلى ذلك الزيتون وزيت الزيتون في مارايولو ولوتشيانو، واللحم سواء كان لحم البقر أو غيره، ومشتقاته من اللحوم الباردة. كما تعرف المقاطعة بزراعتها لعباد الشمس والتبغ والأرز، وبغناها بالمعادن مثل الحديد والنحاس والزئبق، وهناك عدد من المناجم القديمة، وتعتبر هذه الثروات الطبيعية إلى جانب السياحة عماد الاقتصاد المحلي في المقاطعة منذ زمن طويل. وتضم المقاطعة صناعات مهمة ورئيسية أيضا، مثل صناعة النسيج والبتروكيماويات وأعمال الحديد والصلب والزجاج والسيراميك، بالإضافة إلى الطباعة والنشر والجلود والتحف والدراجات النارية كما هو الحال في بونتيديرا، والأثاث خصوصا أثاث الخشب.
أضف إلى ذلك عالم الأزياء وقطاعه المعروف، الذي يعتبره البعض أحد أعمدة اقتصاد المقاطعة المهمة والرئيسية، وقد درجت المقاطعة ومدينة فلورنسا نفسها على صناعة وإنتاج الأزياء الفاخرة والجميلة المصنوعة من الحرير والصوف منذ القرن السادس عشر. ولا يمكن الاستهانة بهذا القاع المهام والجميل، فتوسكانا تنتج ربع ما تنتجه أوروبا من الأزياء، وتعتبر ثالث أهم مركز لصناعة الملابس والأزياء بشكل عام بعد الصين واليابان، وتصل إيراداتها من هذا القطاع إلى 25 مليار يورو.
وقد وضعت منظمة اليونسكو ستا من مناطقها على لائحة التراث العالمي الذي يفترض المحافظة عليه وحمايته. ومن هذه المواقع وسط مدينة فلورنسا القديم، ووسط مدينة سيينا، وساحة الكاتدرائية في قلب مدينة بيزا التي تضم معالم عمرانية من الطراز الأول. أضف إلى ذلك وسط بلدة سان جيميغنانو في سيينا المعروف بأبراجه الرائعة، وبلدة بيينزا أيضا، وتلال فال دي أوركيا في المقاطعة نفسها. كما تضم المقاطعة أكثر من مائة وعشرين محمية طبيعية، ولذا يؤمها ملايين السياح، وتعتبر من النقاط السياحية الساخنة حول العالم. ويقدر عدد السياح الذين يقصدون توسكانا ومدينة فلورنسا بعشرة ملايين سائح في السنة. ولا يتوقف الأمر على فلورنسا نفسها وهي مدينة عظيمة وتاريخية من الطراز الأول، إذ إن السياح يقصدون معظم المدن الأخرى والبلدات الصغيرة والمناطق الريفية لغناها الطبيعي والعمراني كما هو حال معظم المناطق الإيطالية الأخرى.
وتقول منظمة اليونسكو إن مقاطعة توسكانا، هذه المقاطعة الرائعة والغنية، تضم عشرة في المائة من المواقع الموجودة على لائحة التراث العالمي في جميع أنحاء العالم. وبالعودة إلى الفنون، يصعب ألا نكرر أن المقاطعة ومدينة فلورنسا نفسها متاحف مفتوحة لا تقدر بثمن، ولذا يطلق عليها البعض اسم «قصر الفنون الإيطالي». ففلورنسا نفسها تضم أهم مراكز الرسم المائي في العالم، كما تضم أهم مجموعة من فنون عصر النهضة على الصعيدين العمراني واللوحات الزيتية. وقد عاش فيها إضافة إلى الأسماء التاريخية اللامعة التي ذكرناها، الرسامان تشيمابو وغيوتو دي بوندوني اللذان يعرفان على أنهما آباء الفن الإيطالي بشكل عام.
ولهذا أيضا لا تزال المدينة تضم نخبة من مدارس الفنون حول العالم، ومنها أربع مدارس تاريخية لا تزال تتنافس في ما بينها، وهي مدارس «فلورنسا» و«سيينا» و«بيسان» و«لوكا». المدرسة الأولى مدرسة فلورنسا، تعرف نفسها بالطراز الطبيعي الذي تطور في القرن الرابع عشر على يد غيوتو دي بوندوني. ومن أشهر تلاميذ هذه المدرسة الأهم في العالم في القرن الخامس عشر مايكل أنغلو وفرا أنجليكو وبوتيتشيلي وليبي وموسيلينو وغيرهم. أما مدرسة سيينا للرسم الزيتي فقد انتعشت في القرن الثالث عشر وما بعده، وهي من المدارس المحافظة والمتأثرة بالفن البيزنطي، وتركز على الديكور والفن القوطي. أما مدرسة لوكا فقد اشتهرت منذ القرن الحادي العشر وتركز على الرسم الزيتي والنحت.
ويعتبر توسكانا أحد أقاليم إيطاليا الشمالية المهمة على الكثير من الصعد التاريخية والفنية والثقافية، ومهد إعادة إحياء اللغة الإيطالية كما يقال. ويحيط بهذا الإقليم الذي يعتبر من أهم الأقاليم أيضا على الصعيد السياحي، إقليم أومبريا ماركي شرقا وغربا إقليم ليغوريا والبحر الأبيض المتوسط، أما جنوبا فنصل إلى إقليم لاتسيو، وشمالا إقليم إميليا رومانيا. ويتكون هذا الإقليم أيضا من عشر مقاطعات، وهي مقاطعات فلورنسا وبيزا وليفورنو وسيينا واريستو وماسا كرارا وغروسيتو ولوكا وبراتو وبستويا. وفي هذه المقاطعات التي يصل عدد سكانها إلى أربعة ملايين نسمة تقريبا، مدن مهمة أيضا على الصعيدين الثقافي والسياحي. ففي مقاطعة فلورنسا هناك فلورنسا العريقة نفسها التي تعتبر عاصمة الإقليم، وسستو فيورنتينو وامبولي وكامب بيزنسيو وسكانديتشي، وفي مقاطعة براتو هناك براتو، وفي مقاطعة ليفورنو هناك ليفورنو أيضا ورزينيانو ماريتيمو وبيومبينو، وفي مقاطعة اريستو نجد مدينة اريستو، وفي مقاطعة بستويا مدينة بيستويا، وفي مقاطعة بيزا نجد بيزا العظيمة وكاشينا وسان جوليانو تيرمي، وفي مقاطعة لوكا نجد لوكا وكابانوري وكمايوري، أما في مقاطعة غروسيتو فهناك مدينة غروسيتو أيضا، وفي مقاطعة ماسا كرارا هناك مدينتا ماسا وكرارا، وفي سيينا هناك مدينة سيينا.
وتضم كل هذه المناطق والمدن التوسكانية نقاطا فنية وعمرانية مهمة جدا لا يمكن للسائح تجاهلها، ومنها في مقاطعة اريستو «الساحة الكبيرة» أو «البيزا غراند»، وهي ساحة قديمة وجميلة، وحائط مدينة اريستو القديمة والكاتدرائية وكنيسة سانتا ماريا ديلا بييفا الرائعة التي يعود تاريخها إلى القرن العاشر بعد الميلاد. ويمكن للسائح التمتع بزيارة بلدة كاستيغليون فيورنتينو المسورة المعروفة بمهرجانها السنوي، وقرية لوتشيانو وبلدة كورتونا الشهيرة بأزقتها التي تعود إلى القرون الوسطى.
أما في مقاطعة فلورنسا، فهناك بالطبع مدينة فلورنسا التي تعتبر متحفا قديما مفتوحا في حد ذاتها، وبلدة فياسولي التي تضم بعض المدرجات والآثار الرومانية القديمة، وبلدة كيرتالدو. أما في مقاطعة غروسيتو فهناك مواقع كثيرة على رأسها مدينة غروسيتو نفسها، وبلدة ماسا ماريتيما الغنية بالينابيع والمناجم والمعادن. وتضم هذه البلدة كاتدرائية رائعة أيضا تحمل اسم البلدة نفسها. وهناك موقع أو بلدة بيتيغليانو الرائعة والتي تعود أيضا إلى القرون الوسطى كما هو الحال مع بلدة سورانو المذهلة عمرانيا والمعروفة بقلعتها القديمة وبلدة سوفانا. أما في سيينا فهناك مدينة سيينا نفسها التي تضم مجموعة كبيرة من الكنائس والمعالم العمرانية القديمة وأبراج بلدة سان غيميغانون وبلدة مونتالاشينو الهادئة والرائعة. أما في مقاطعة بيستويا فيمكن زيارة بلدة بيسكيا وبيستويا التي تضم روعة معمارية جميلة أيضا.
* ومن فنادق مدينة فلورنسا المهمة:
* - فندق «مونتيبيلو سبلنديد» (Montebello Splendid).. العنوان: Via - - Garibaldi 14, 50123 Florence.. من فئة 5 نجوم.. عدد الغرف 61 غرفة. هذا الفندق عبارة عن فيلا خاصة مع حديقة رائعة من فيلات المدينة القديمة التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر. والفندق الحديث مجهز بشتى وسائل الراحة، وهو مخصص للتسوق الفاخر وآخر التصميمات الحديثة والمجوهرات وغيرها. يعتبر الفندق واحدا من المحطات الصغيرة الجميلة والمعزولة وسط المدينة المزدحم والقريب من الكثير من الخدمات العامة، والمرافق السياحية المعروفة على ضفتي النهر.
- فندق «سافوي» (Savoy).. العنوان: Piazza Della Repubblica 7, Uffizi, 50123 Florence.. من فئة خمس نجوم.. عدد الغرف 102 غرفة. وهو جزء من سلسلة «روكو فورتي» للفنادق. ويقع هذا الفندق الممتاز والفاخر بين متحف أوفيزي وكاتدرائية فلورنسا. ويؤمن الفندق الغرف العادية الفاخرة والأنيقة والغرف الواسعة أو ما يعرف بالـ«سويتس»، وكلها غرف جميلة ومجهزة بحمامات رخامية الأرض. ويضم الفندق مطعما ممتازا يقدم خيرة المأكولات الإيطالية التقليدية خصوصا من إقليم توسكانا نفسه. وحول الفندق هناك الكثير من الدكاكين والمقاهي، بالإضافة إلى محطة القطار التي لا تبعد مسافة ربع ساعة مشيا على الأقدام.
- فندق «سلفياتينو» (Salviatino).. العنوان: Via Del Salviatino 21, Campo di Marte, 50137 Florence.. من فئة خمس نجوم.. عدد الغرف 45 غرفة.. وهو فندق آخر من الفنادق المهمة والجميلة، ويتمتع بإحدى أهم حدائق المدينة الكبيرة والرائعة مع برك المياه الخاصة بالسباحة والاسترخاء. وهو على تلة في منطقة غيراردو مطلة على كل أنحاء وسط المدينة الجميلة، ومن غرفه يمكن مراقبة ساحة الكاتدرائية والقبة البرتقالية الضخمة.
- فندق «ريجنسي» (Regency).. العنوان: Piazza M. d›Azeglio, 3, San Marco - Santissima Annunziata, 50121 Florence.. من فئة خمس نجوم.. عدد الغرف 35 غرفة.. وهو جزء من سلسلة «ذا ليدينغ هوتيلز أوف ذا وورلد» للفنادق. يقع هذا الفندق في منطقة سكنية هادئة من مناطق المدينة، أي بعيدا بعض الشيء عن ضجيج وسط فلورنسا المكتظ بالسياح طوال الوقت، ومع هذا لا يبعد أكثر من عشر دقائق عن معالم المدينة العمرانية التاريخية وعن غاليري الأكاديميا. ويعتبر الفندق الفاخر والمريح والعظيم على صعيد الخدمات من الفنادق الصغيرة المعروفة حول العالم والتي لها سمعة طيبة. كل غرفة من غرف الفندق مصممة على طرازها الخاص. وفضلا عن خدمات التكنولوجيا الحديثة، فهو توسكاني المزاج والعمران، وفيه أهم المطاعم في المدينة، ويضم حديقة ممتازة للاسترخاء وتناول الفطور.







   رد مع اقتباس

قديم 13-10-2011, 01:47 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






عين الصبر غير متواجد حالياً

يعطيك العافية عالجهود الطيبة
لاعدمناكـ








   رد مع اقتباس

قديم 13-10-2011, 10:23 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
دره الشرق

عضو شرف

 







دره الشرق غير متواجد حالياً

شكرا على مروركم الغالى






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير