العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 24-04-2007, 12:10 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

 

A25 تقنيات جديدة للتواصل مع الثرثارين والمضطربين نفسيا

تقنيات جديدة للتواصل مع الثرثارين والمضطربين نفسيا



التعامل مع الآخرين يحتاج لمهارة خاصة

يعتبر التعامل مع الآخرين فنا من الفنون الاجتماعية التي تحتاج إلى مهارات معينة وذكاء خاص حتى يتمكن الفرد من إقامة علاقات اجتماعية سوية ومتزنة من جهة أخرى يعتبر التعامل مع الآخرين مشكلة تحتاج إلى حل عندما يعجز الفرد عن فهم شخصية ما ويصعب عليه التعامل معها خاصة في ظل ضعف العلاقات الإنسانية التي نراها ونشاهدها اليوم في مجتمع يعتمد على مثل هذه العلاقات في شؤون حياته المتنوعة المطالب والمتعددة الاحتياجات سواء فيما يتعلق بالدراسة أو الوظيفة أو إنهاء إجراء معين بل إن البعض همه في تكوين هذه العلاقات المصلحة وحسب وأصبح بعيدا كل البعد عما يمت للعلاقات الإنسانية بصلة ولا شك ان الشخصيات تتمايز وتختلف فيما بينها نسبة للطباع والسلوك والتأثيرات المحيطة بها وعلماء النفس والاجتماع يقسمون الشخصيات الإنسانية إلى أقسام مختلفة وكل شخصية تتمتع بالإيجابيات والسلبيات الخاصة فيها والتي عن طريقها يجب علينا تعلم كيفية التعامل مع هذه الشخصية .
تقسيم
ويقول الدكتور نعمان يسري أخصائي الطب النفسي هناك الشخصية الثرثارة وتعتبر من الأنماط الأكثر صعوبة في التعامل معها حيث إن الشخص الثرثار ينتقل من موضوع لآخر دون ربط بينهما كما أنه شخص يميل إلى الدعاية ولا يولي اهتماما للوقت ويريد أن يستمع إليه الآخرون باهتمام ولا يشعر أنه قد يعرقل عمل الآخرين. ويري الباحثون أن هذا النمط من الشخصيات يحتاج إلى دبلوماسية شديدة ولباقة في التعامل معها .. بالإضافة إلى بعض الصبر في محاولة لربط حديثه بالإطار المفترض أن يكون فيه. وهناك الشخصية المترددة وهو شخص متقلب في رأيه غير متأكد مما يريد غير حازم في قراراته كما أنه غير ثابت على رأي أو اتجاه حيث إنه يقبل برأي ثم سرعان ما يقبل بضده، فضلا عن أنه غير واثق بنفسه وجاء في الدراسة أن هذا الشخص يحتاج إلى التعامل معه بقدر من الحكمة من خلال الثناء على آرائه لدعم ثقته بنفسه ويحتاج إلى وعي من جانب المتعامل معه والذي يقع على عاتقه دائما محاولة تقديم مجموعة من الاقتراحات والخيارات حتى يسهل على الشخص المتردد عملية اتخاذ القرار.
اصرار
ووصفت الدراسة نمطا من الشخصيات بأنها معوقة لعملية الاتصال بينها وبين الآخرين وهو شخص كثير الاستفسار غير واثق من معلوماته يفكر في أكثر من موضوع في ذات الوقت يغالط كثيرا ويصر على رأيه أيا كان ويسهب في الحديث عن أي موضوع حتى لو كان يحتاج ومع ذلك يرغب في أن يلقى حديثه قدرا كبيرا من الاهتمام. وهو شخص يحتاج إلى شيء من التركيز في التعامل معه حتى يستطيع احتواء شتات فكره ويعود به إلى موضوع النقاش وبيان الحقائق وعرض المعلومات بشكل بسيط ولا يتدخل معه في نقاش موضوعات متشابكة معقدة لأنه غير قادر على الفصل في أفكاره ومن الشخصيات الشخص الجاد وهو شخص هاديء الأعصاب والملامح يولي اهتماما كبيرا للوقت ولديه قدرة على الإصغاء للمتحدثين معه، ولا يتعجل الأمور ويعتمد على المنطق والحقائق في تفكيره وتعامله مع الناس في كل إطار ويحترم عقلية المتعامل معه ويتناقش معه بموضوعية وحيادية شديدتين. وهذا النمط من الشخصيات ينجح في التعامل معه الشخص المثقف الواعي الملم بكل جوانب موضوع الحوار، وأن يكون شخصا مرتبا ودقيقا يعتمد على المنطق والمعلومات في تفكيره وحواره على أن يولي كل منهما اهتماما بالآخر وآرائه كما يلائم الشخص الجاد الذي لا يميل للمزاح بلا داع والشخص المنغلق هو شخص لا يرى الأمور إلا من خلال وجهة نظره المحددة ولا يعتمد على المنطق في تقدير آراء الآخرين إنما يعتمد على مدى بعد الآخرين أو قربهم من وجهة نظره، وهو شخص يصر على رأيه ومن الصعب إقناعه بأي رأي آخر حتى ولو قريبا من وجهة نظره التي يتبناها. وهو يحتاج إلى شخص يلتقط منذ الوهلة الأولى خيوط شخصيته ويحاول أن يتحسس مفتاح شخصيته حتى ينطلق منه في التعامل معه ويجعله مدخلا لعرض كل آرائه ويحاول عرض أكثر من بديل في حواره معه مع إيضاح مزايا البدائل الأخرى، وأن يتم العرض بشيء من المرونة لأن الشخص المنغلق لا يرضى بالتعامل مع شخص مصر على رأيه وهناك الشخص المشاكس وهذا النمط من الشخصيات يتسم بأنه كثير الجدل عدواني في اتجاهاته، يحاول تصعيد الأمور البسيطة ويعتبرها قضايا مهمة ويحاول أن يكسب دعم الآخرين لموقفه كما أنه يعتبر أي نقد لعمله أو شكله نقدا ذاتيا يمسه شخصيا وهو ما يثيره. وبالتالي يحتاج هذا النمط إلى نوع خاص من التعامل فلابد أن يقوم المتعامل معه بالتهدئة من اندفاعه ولا يجاريه في كل ما يقول إنما يركز فقط على المهم منه بجانب أهمية الاعتماد على الحقائق في التعامل معه والشخص المتذمر هو شخص غاضب دائم الشكوى يغلب عليه عدم الرضا ينتقد كل شيء، ويرى سلبيات الأمور دون الجوانب الإيجابية بل يحاول إعادة قراءة الإيجابيات حتى تصبح سلبيات وهو شخص لا يثق في الآخرين ولا يوجد شيء يرضيه ودائما يحاول إشعار الآخرين بالتقصير. والشخص المتذمر يحتاج إلى صبر في التعامل معه حتى يتمكن من الاستماع جيدا لما يقول وأن يحاول أن يتحسس الأمور والأفكار التي تجعله يغضب ويتجنبها قدر الإمكان، كما يحتاج من المتعامل محاولة تهدئته والتهوين عليه قدر الإمكان.




*

Removed

*


•·.·´¯`·.·• ( ( أسيــرووهـ ) ) •·.·´¯`·.·•






   رد مع اقتباس

قديم 24-04-2007, 01:23 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Ąωtăăŗ ąlăňEeň

مستشار ومؤسس

 







Ąωtăăŗ ąlăňEeň غير متواجد حالياً

الله يعطيك الف عافيه اخي اسير






   رد مع اقتباس

قديم 24-04-2007, 01:27 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
lovely

مستشار ومؤسس







lovely غير متواجد حالياً

مشكوووووووووووووووووور والله يعطيك العافية






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير