العودة   منتدى النرجس > المنتديات السياحية > منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 08-06-2007, 06:41 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
البتار

مستشار ومؤسس

 







البتار غير متواجد حالياً

 

تمتع بجمال باريس بأقل ثمن ممكن

تمتع بجمال باريس بأقل ثمن ممكن

فنادق صغيرة وبتصميم مميز




باريس: الين سيولينو *
حينما جاء جيمس بلدوين إلى باريس، وهو في سن الرابعة والعشرين، في عيد الهدنة عام 1948، مع أحلامه الكبيرة، لم يكن في محفظته أكثر من 40 دولارا ولم يكن يعرف أي شيء من اللغة الفرنسية. وهناك اكتشف ما سماه لاحقا بالمدينة «الكبيرة غير التقليدية واللامبالية» التي ما زالت تعاني من نقص في الوقود وتنفذ سياسة ترشيد في توزيع الطعام تعود إلى أيام الحرب.
ولم يمض عليه وقت طويل حتى استقر في فندق فرنوي في المنطقة السابعة وهو مبنى يعود إلى القرن السابع عشر حيث الغرف فيه صغيرة ورخيصة وباردة ويشترك الضيوف بمرافق سيئة.

ولكن حتى بعد أكثر من نصف قرن يتفق الكثير من السياح مع ما شعر به بلدوين حينما يفتشون عن فندق رخيص ومريح في هذه المدينة التي أصبحت أكثر فأكثر باهظة.

وتعرض باريس خيارات كثيرة فهناك ما يقرب من 1500 فندق وأكثر من 75000 غرفة في كل فنادق المدينة والنسبة الكبرى منها تتميز بالصغر ويمتلكها أفراد. ويمكن للمسافرين الاعتماد على نظام النجوم الأربعة وتقييم كل فندق وهذه التقييمات تحكم على خصائص الغرب والأروقة من حيث الحجم. ففي غرفة بفندق يحمل نجمة واحدة اسمه Esmeralda Hotel يبلغ أجر الليلة الواحدة فيها ما يقرب 47 دولارا وهي لشخص واحد وفيها دوش ومرافق مشتركة بينما يبلغ سعر الليلة الواحدة في فندق باربع نجوم مثل Barrier مقابل شقة كبيرة مبلغ 15 ألف يورو( 20400 دولار). لكن تقييم الفنادق وفق النجوم أمر قابل لأن يخدع المسافرين عن حقيقة الأمور، حينما يكون الأمر متعلقا بالحصول على غرفة للنوم بسعر معقول ومريحة.

ففندق Hotel d’orsay على سبيل المثال يضم 41 غرفة ويقع بالقرب من متحف اورساي في المنطقة السابعة ويقدم غرفة مزدوجة هي صغيرة جدا مقابل أجر الليلة الذي يصل إلى 142 يورو (أي حوالي 160 دولارا). لكنك تستطيع أن تحصل على شيء أفضل إذا ذهبت إلى المنطقة التاسعة ففندق Hotel Langlois الذي يبعد عدة خطوات عن كنيسة ترينيتي يقدم لك غرفة أكبر بكثير عن السابقة مع موقد من الرخام وتماثيل وأثاث من القرن التاسع عشر ولوحات زيتية، كل ذلك مقابل 130 يورو.

لذلك فإنك في حالة أن تجهد نفسك في البحث أكثر ستحصل على عروض مناسبة في باريس لغرف مريحة بحيث لا يزيد سعرها عن 140 دولارا لليلة الواحدة لكن هذا المبلغ يصل إلى 200 دولار لليلة الواحدة بما فيها الضريبة العالية. ويختلف معدل الاجور حسب المواسم ومدى توفرها وأحيانا يمكن المساومة حول السعر.

نصائحي هي شخصية أكثر منها انسكلوبيدية. وليست هذه الأماكن التي تتواجد فيها المناطق الجيدة والرخيصة ذات جاذبية خاصة لكن ليس كلها يحتوي على مكيفات هواء وهو ضرورة لفترة قصيرة لا تتجاوز أربعة أسابيع في الصيف. وكلها نظيفة وموثوق بها وتستقبل ضيوفها بترحاب عال. وكل منها يمتلك شيئا خاصا به يقدمه لزواره. ففي نهاية الأمر يمكن أن تتحول غرفة معتمة وصغيرة فجأة إلى مكان دافئ ومريح حينما يحييك المدير ويحكي لك قصة مضحكة ثم تمشي في شوارع قريبة من الفندق وكأنها موجودة هناك منذ الازل.

أما بالنسبة للزوار الذين يريدون أن يجربوا ما بقي من شيء أصيل من باريس التاريخية هناك فندق Hotel Langlois الذي يعود بناؤه إلى عام 1870 وتم تحويله إلى فندق بعد 26 عاما على انشائه. وهناك فيه أعمدة من خشب السنديان مع وجود فجوات في الجدران لوضع الكتب أو الأسرة وما شابه ذلك، وتلك السلالم الحلزونية ورائحة التاريخ الجذابة حين دخولك إلى أماكن كهذه إذ تشعر كأنك تدخل بيتا أنيقا جدا.

ملء أحمد عبود، المدير التركي المولد الذي يزور اسبوعيا مزاد المدينة، المداخل بلوحات ألوان الزيت والمنحوتات. ويقول عبود ان الذين يأتون الى هنا يجب ان يكونوا من محبي القديم وهواة فن الرسم كما يجب ان يدركوا انهم بهذا السعر لا يستطيعون توفير حمال كي ينقل لهم امتعتهم الى الغرف. تبدأ الأسعار من 114 يورو للغرفة المخصصة لشخصين، كما ان اسعار الغرف الملحقة بها مرافق يصل الى 170 يورو لليلة الواحدة. على بعد عشر دقائق مشيا هناك فندق «شوبين»، الذي ينقل الزائر الى تاريخ المدينة قبل ما يزيد على 150 عاما. فقد جرى تشييد هذا الفندق عام 1846، والوصول اليه عبر ممر زجاجي مسقوف بالزجاج شيد في القرن التاسع عشر. ويقع الفندق، وهو في موقع قريب من متاجر التحف والطوابع والمقتنيات، وعلى مقربة ايضا من دار درو للمزادات. المداخل الى الممر عادية الشكل ومن المحتمل عدم ملاحظة وجودها. ولكن بمجرد الدخول يكتشف الزائر عالما من المتاجر يمكن ان يجد الشخص فيه ملصقات الأفلام القديمة والألعاب القديمة والسيوف والعصي والكتب المخفضة التي تتناول مجموعة متنوعة من القضايا من فن الزجاج الاسلامي والفضة النمساوية. يقفل الممر ليلا ويجب ان يدوس الشخص على زر الجرس لكي يسمح له بالدخول. «شوبين» ليس مكانا مناسبا للذين يحملون الكثير من الأمتعة ويتوقعون خدمة توصيل وحمل الأمتعة بواسطة البواب. إلا ان الشخص يشعر عندما يدخل الفندق انه يعيش في الماضي. الطلاء الارضي اصبح باهتا والبيانو الموجود داخل البهو لا يعمل. غرفة الإفطار مطلية باللون الأخضر والوردي. ووضعت على احدى طاولات الغرفة صينية من البرتقال لصنع العصير. الغرف الـ36 اصغر حجما وتحتوي على الاحتياجات الاساسية، وتلك الموجودة اعلى الممر ذي السقف الزجاجي اكثر إضاءة، فيما الغرف المواجهة للباحة الداخلية مظلمة (خصوصا المنتهية بالرقمين 02) تقول جوسلين ميزغر، وهي معلمة متقاعدة زارت باريس مع ابنة اختها، إنها اكتشفت هذا الفندق بالصدفة عندما كانت تمشي عبر الممر وذلك في رحلة سابقة الى باريس. وتقول جوسلين انها اعجبت بالمكان من اول نظرة وان موقعه والهدوء المميز يضفيان عليه سمة لا تتوفر في كل الفنادق. سعر الغرفة لشخص واحد مع حمام مشترك 61 يورو لليلة الواحدة، والغرفة لشخصين مع حمام تبدأ من 81 يورو لليلة الواحدة. بعض الغرف ذات سقف سندي. الغرفة رقم 411 بها ورق جدران عليه رسومات يابانية باللون البرتقالي وسريران. هناك ايضا فندق «آمور» الذي افتتح العام الماضي. وهو فندق مكون من 20 غرفة ليس بها خدمات هاتف او انترنت او تلفزيون، إلا ان هناك توصيلة لجهاز الآيبود في كل غرفة، إلا ان هناك خدمة انترنت لاسلكية في الصالات والأماكن المشتركة للنزلاء داخل الفندق. وتبدأ أسعار المبيت في الغرفة المخصصة لشخصين بـ120 يورو لليلة الواحدة. هناك عدد من الفنادق الصغيرة في المنطقة السادسة والسابعة في باريس، ويمكن القول إن هناك واحدا من هذه الفنادق الصغيرة في كل زاوية شارع، وهي في الغالب تناسب الذين يخصصون مبلغ 200 يورو لليلة الواحدة في الفندق. ولكن اذا كان لديك 136 يورو ولا تمانع في المبيت في غرفة صغيرة، فمن الممكن ان تحصل على غرفة لشخصين لكنها صغيرة الحجم نسبيا في فندق فيرنويل، الذي حرص صاحبه على ان يكون له طابع مميز وذلك من خلال الاهتمام بالديكور واللوحات والجو العام للفندق بصورة عامة. قد يكون المكان أقل اثارة للاهتمام من فينويل، ولكن الغرف أوسع والأسعار افضل كثيرا: 130 يورو للغرفة المزدوجة، و100 يورو لغرفة للشخص الواحد. والغرف ذات اضاءة جيدة وفيها أجهزة تلفزيون ذات شاشات مسطحة وانترنت بدون أسلاك. وهناك مكان سقفه من الزجاج مخصص لتناول الفطور في حديقة صغيرة. وهذا فندق من فئة ثلاثة نجوم بسعر نجمتين. ومن اجل الحصول على فندق آخر تتجلى فيه المسحة الشخصية يمكن اختيار فندق ليندبيرغ. وتملك هذا الفندق وتديره صوفي غويوت مع شقيقها باتريس منذ ما يقرب من 20 سنة. بل ان المسؤولة عن الفندق، ستانيكا أسكنتيجيفتش، موجودة فيه منذ ذلك التاريخ. وسعر الغرفة الصغيرة لشخصين يبلغ 98 يورو أما الغرفة المخصصة لاربعة أشخاص فسعرها 190 يورو. وعلى اية حال فانه قريب جدا من متجر بون مارشيه.

وهناك ايضا هوتيل دي فارين في ريو دي بورغون. ويتسم بالطابع الكلاسيكي الهادئ ويبدو مكانا مثاليا للازواج الكبار في السن ممن يريدون ان يقضوا وقتا في زيارة متحف رودين. وتبدأ الغرف لشخصين من سعر 137 يورو.

وبالنسبة للأزواج الذين يبحثون عن سعر انسب هناك «أوتيل دي نيس» الذي تطل غرفه على بليس باودوير حيث أجراس برج كنيسة سان غيرفاس في الخلفية. ويبلغ سعر الغرفة لشخصين 105 يوروات.

وهناك هوتيل ويندزور هوم القريب من حي باسي التجاري النابض بالحياة. وكان المالك السابق للفندق من المقتنين للأعمال الفنية وقد حول ما كان ذات يوم بيتا خاصا الى مكان مثير للغرابة. وفيه ثماني غرف فقط ويحمل طابع بيت خاص أكثر منه طابع فندق، وكل غرفة مختلفة عن الأخرى. ويتراوح سعر الغرفة لشخصين بين 120 الى 160 يورو.

وفي فيفث ارونديسيمنت وفي مكان غير بعيد عن البانثيون يقع هوتيل دي غراند ايكولي. ويمكن ان نجده في الكثير من الكتب السياحية وعلى مواقع الانترنت، وهو معروف تماما ويتعين على المرء ان يحجز على الاقامة فيه قبل فترة تتراوح بين ثلاثة الى اربعة اشهر. والنسبة الغالبة من الزبائن من الأميركيين. ويتراوح سعر الغرفة لشخصين بين 110 الى 135 يورو. وبالنسبة للسياح الباحثين عن اسعار رخيصة يمكنهم التوجه الى فنادق مثل هوتيل الدورادو الواقع في ريو دي دام. وليست هناك اجهزة تلفون ولا اجهزة تلفزيون في الغرف، وليس هناك مصعد ولا تكييف هواء وهناك 10 من الغرف التي يبلغ عددها 33 غرفة وفيها مراحيض مشتركة. غير ان الأثاث يحمل سمة الهند والمغرب وأفريقيا مما يخفف من النواقص الأخرى. وتطل نصف الغرف على حديقة البامبو الموجودة في الفندق. ويتراوح سعر الغرفة لشخصين بين 70 الى 75 يورو.

اما بالنسبة لوين وبيرني فقد بقيا في نيو أورينت هوتيل الذي يضم 30 غرفة في وسط أيث ارونديسيمنت.

وهذا الفندق القريب من بارك مونسو، والمليء بالأنتيكات والأثاث المستعمل، يتسم بالطابع الفرنسي. كل غرفة فيه ذات ديكور مختلف. وتتوفر خدمة الانترنت في الغرف وفي قاعة الانتظار، حيث تباع البطاقات البريدية. وكانت غرفتهما التي تحمل الرقم ثمانية صغيرة ولكن فيها سرير منقوش مع فراش جيد وكرسي قديم ومنضدة، كما ان فيها شرفة تطل على الشارع. أما سعر الغرفة فيبلغ 105 يوروات.






   رد مع اقتباس

قديم 11-06-2007, 12:54 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو







papion nil غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

قديم 11-06-2007, 04:01 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
البتار

مستشار ومؤسس

 







البتار غير متواجد حالياً

شاكر تواصلك أختي روووش


البتار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير