العودة   منتدى النرجس > منتديات عالم الطفل > منتدى مناهج رياض الاطفال والبرامج التعليمية والقصص الهادفة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 07-02-2013, 09:05 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
rosana
إدارة الموقع
 







rosana غير متواجد حالياً

 

Sss20 بيت الزّرافات.قصص وحكايات,قصص للصغار.قصص رائعة للاطفال.قصص هادفة للاطفال.قصص اطفال

بيت الزّرافات. قصص وحكايات, قصص للصغار.قصص رائعة للاطفال.قصص هادفة للاطفال.قصص اطفال




بيت الزّرافات




يُحكى أنّ زرافةً غنيةً كانت، لسوء الحظ، تميل إلى الكسل وتحبّ الراحة وتكره العمل.
نادت أم الزّرافة زوجها: يا أبا زرافة!
أجاب الزوج: نعم، نعم، ماذا تريدين؟
قالت الأم: ابنتك زرافة كسلانة.
قال الأب: أعرف، أعرف.
أجابت الأم: نحن إذا تركناها على هذه الحال، اعتادت الكسل وشبّت تكره العمل. وفي هذا كما تعلم يا زوجي العزيز ضرر عليها الآن وفي المستقبل.
نعم قال الأب. ما العمل؟ ما العمل إذن يا زوجتي العزيزة؟
ردّت الأم: تكلّم معها، أفهمها.
قال الأب: هذا دورك أنتِ. هذا دوركِ يا زوجتي. أنتِ تعرفين أنّني إذا نبّهتها ولم تعمل بما أطلبه إليها تعرّضت للإهانة والضّرب، فلا تُدخليني في هذا الموضوع.
حسناً قالت الأم. أنا أتحدّث إليها. (تنادي): زرافة! زرافة! أين أنتِ يا ابنتي؟
صاحت زرافة: نعم يا أمي.
أجابت الأم: أنا أبحث عنكِ يا حبيبتي.
نعم. ماذا تريدين؟
أنت الآن يا ابنتي أصبحتِ كبيرة تقوين على العمل، فاعملي أيّ شيء تحبّينه حتى تعتادي العمل من الصّغر.
أجابت زرافة: لكن يا أمي أرجوك! أرجوك أن تعفيني من العمل الآن، واسمحي لي بالذهاب إلى الحديقة والتّمتع بمناظرها الجميلة بعض الوقت.
قالت الأم: أه يا زرافة! أنتِ زرافة غريبة الأطوار حقًا!
أرجوك يا أمي. غضّي الطرف عن مطلبك ودعيني أذهب إلى الحديقة، وأعدك أن أفكّر بشيءٍ أعمله.
حسنًا يا زرافة! اذهبي وعودي بعد قليلٍ.
ذهبت الزرافة إلى الحديقة فرأت طائرًا أحمر اللّون، فقالت له: مرحبًا أيها الطائر الأحمر! أليس لك عمل تعمله؟ هل كلّ ما تفكر فيه أن تأكل البندق من الصباح إلى المساء؟
أجابها الطائر: أتظنّين يا آنسة زرافة أنني لا أعمل الآن؟ لا، لا، لا. أنتِ مُخطئة، فأنا أعمل دائما، ولا أنقطع يومًا عن العمل. فكيف أتهاون وأتكاسل وعندي أسرة كبيرة أعيلها وأجمع قوتها الذي يكفيها طوال الشّتاء.
ولكن ماذا تفعل الآن؟ قل لي؟ قالت الزرافة.
أنا الآن أجمع قوتي وقوت أسرتي.
هذا شيء حسن، أجابت الزرافة.
إلى اللقاء يا آنسة زرافة.
مع السلامة، (لوحدها): يا له من طائرٍ نشيطٍ، هه..
فلأنطلق في الحديقة وأغنّي مع الطّيور.
فسمعت الزرافة أصوات طيورٍ ونحلٍ، فقالت: ما هذا؟ إنّها لا شك نحلة. (تنادي) يا نحلة، هيه أنتِ يا نحلة.
ماذا تريدين يا زرافة؟
أخبريني هل عندك أيّ عملٍ تقومين به؟
نعم قالت النحلة. عندي أعمال كثيرة في الحقيقة، فأنا أطير من زهرةٍ إلى زهرةٍ وأجمع رحيق هذه الأزهار، وأُخرِجُ منه طعامًا لذيذًا لصغار النّحل وللناس أيضًا.
وما هو هذا الطعام الذي تخرجينه يا نحلة؟ سألت الزرافة.
أجابت النّحلة: ألا تعرفين ما أنتجُ؟
لا، قالت الزّرافة.
إنّه العسل! ألم تذوقي العسل، عسل النّحل، من قبل؟
آه! صحيح. أهذه أنت التي تنتج لنا هذا العسل؟
نعم، نعم. قالت النحلة. لا تؤاخذيني يا عزيزتي، يجب أن أنطلق إلى العمل، فأنا مشغولة جدًا جدًا، بالإذن. أرجو عدم المؤاخذة لأنّي سأتركك.
مع السّلامة يا نحلة.
وقالت الزرافة لنفسها: ما أنشطها من نحلةٍ! إنّها عاملة عظيمة. ثم سمعَت صوتًا يُنادي: زرافة! زرافة!
مَن؟ مَن يناديني؟
هذه أنا! النّملة..
حسنًا، لكنّي لا أراك، أين أنتِ؟
أنا تحت، على الأرض، قرب قدميك. أناديك حتى تنتبهي إليّ ولا تدوسيني.
وماذا تفعلين يا نملة الآن؟ أراك تحملين حملاً ثقيلاً. أليس ثقيلاً هذا الحِمل؟
نعم. نعم، ولكنّه عَمَلي.
أتركي حملك الآن، وتعالي إلعبي معي وارتاحي.
لماذا أرتاح؟ أنا مسرورة جدًا لحصولي على هذا الطعام مهما يُكلّفني من المشقّة والتعب، وليس عندي وقت للّهو واللّعب بما لا يفيد.
صاحت زرافة: هه! هذا أمر غريب حقًا! نملةٌ ولا تحبّ اللّعب؟!
فأجابت النملة: اتركيني أرجوك! فقد داس رجلٌ قاسي القلب مسكننا ومأوانا وخرّبه وأصبحنا في حالةٍ يُرثَى لها. ولكنّنا… اسمعيني جيدًا.
قالت زرافة: ماذا أسمع؟
فقالت النملة: …ولكننا قرّرنا ألا نستسلم لليأس، وعزمنا على البحث عن مسكنٍ آخر آمنٍ نستريح فيه. ولذلك لا تؤاخذيني إن أنا لم أقبل دعوتك للعب، فعندي أعمال كثيرة تنتظرني ويجب أن أنجزها. إلى اللقاء يا زرافة.
أجابت الزرافة وقالت: مع السلامة. (لنفسها): يا لها من نملةٍ! إنّها تسير في دربها نحو عملها. كلّ مَن رأيتُ اليوم مُنهمك في عمله، وكلّ واحد منهم يلقي عليّ درسًا بليغًا: الطائر الأحمر والنحلة والنملة وكل المخلوقات. كلّها تعمل وتعمل إلاّ أنا! أنا الزّرافة الطريفة الحلوة لا أعمل شيئًا!
كانت زهرةُ قرنفلٍ تنظر إلى الزرافة، فصاحت هذه الأخيرة: زهرة القرنفل! زهرة القرنفل!
قالت الزهرة: نعم، ما بك يا زرافة؟
عندي سؤال لك يا زهرة!
ما هو سؤالك يا زرافة؟
قالت: هل تعملين أنتِ أيّتها الزهرة الجميلة؟
قالت زهرة مُتعجّبة: أنا؟
نعم أنتِ! هل تعملين؟
نعم طبعًا أعمل، وأعمل كثيرًا! فأنا أجمع في الصباح أشعة الشمس وأحتفظ بها في أوراقي. وإنّ جذوري تمتدّ في الأرض تطلب الغذاء والماء. إنّ كل جزءٍ من أجزائي يعمل يا زرافة!
قالت الزرافة: إذن، لماذا لا أعمل أنا؟
لماذا تسألين يا زرافة؟ اذهبي واعملي الآن؟
حالاً، حالاً أنا ذاهبة.
سمعت الزرافة صوت أبيها وأمها يضحكان، فقالت: أمّي، أبي، أين أنتما؟
قالت الأم: هذا صوت زرافة!
وقال الأب: ها! ما بها زرافة؟
صاحت الأم: إنّها تنادينا.
أمي! أبي! أمي!
ما بك يا عزيزتي؟
أمي العزيزة! أبي العزيز! لقد فهمتُ فائدة العمل. عرفتُ أنّه سلاح فعّال لِمَن يريد الحياة. أنا أعتذر عن كسلي في الماضي، ومُستعدّة لأن أعمل ما تأمراني به.
هذا خبر مُفرح حقًا، قالت الأم. أمّا الأب فقال: أنا سعيد جدًا لمعرفتك هذه الحقيقة يا ابنتي!
وَدَعتها أمّها: يا حبيبتي! تعالي ساعديني في ترتيب البيت وطبخ الطعام.
هيّا يا أمي! وأنا على أتمّ استعدادٍ، وسأبقى هكذا دائمًا.















آخر تعديل وليدالحمداني يوم 07-02-2013 في 10:31 PM.
   رد مع اقتباس

قديم 07-02-2013, 10:01 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً





شكرا لك
على الطـــــرح القيم
لاعدمناك
دمت بحفظ الله
ورعايته









وليدالحمداني









   رد مع اقتباس

قديم 08-02-2013, 07:31 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مناهج رياض الاطفال والبرامج التعليمية والقصص الهادفة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير