العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 22-05-2014, 04:30 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منتهى الحنان
عضو مجلس إدارة
 






منتهى الحنان غير متواجد حالياً

 

A15 همسة رمضانية رقم 23 .همسات صيامية.نفحات رمضانية.نصائح صياميه رمضانيه

همسة رمضانية رقم 23 .همسات صيامية.نفحات رمضانية.نصائح صياميه رمضانيه






همسة صيامية رقم 23



من أسرار الصيام
التذكير بالغاية من خلق الإنسان
"وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ"
لقد فرض الله العبادات وجعلها سببا للارتقاء بالأخلاق وتهذيب السلوك،
فقال سبحانه وتعالى: {وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ} (45) سورة البقرة.
وقال تعالى عن الصلاة: {اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ}(45) سورة العنكبوت.
وقال تعالى في شأن الزكاة: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌلَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (103) سورة التوبة..
وقال في شأن الصيام: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}(183) سورة البقرة.
وقال -صلى الله عليه وسلم-: ((مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُوَشَرَابَهُ))صحيح البخاري -1770- (6/472).






من فتاوى الصيام
السؤال:
امرأة وضعت في رمضان، وسوف تنتهي فترة النفاس في شوال، فهل يمكن أن تصوم الست من شوال قبل أن تقضي ما عليها من رمضان؟
مع العلم أنها كانت مفطرة الأيام السابقة لوضع الحمل.
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
يمكنها أن تصوم الستة أيام من شوال قبل أن تقضي ما عليها من رمضان؛ لأن وجوب القضاء على من أفطرت في رمضان هو وجوب موسع إلى رمضان الذي يليه، ويمكن أن تصوم قبلها نافلة، كما إذا دخل وقت الصلاة جاز للإنسان أن يصلي نافلة قبل الفريضة؛ لأن وقت الصلاة وجوب موسع، فكذلك بالنسبة إلى قضاء رمضان، فلا بأس أن تصوم الست من شوال قبل أن تقضي ما عليها من رمضان، ولكن لن تثاب على هذه لأيام إلا إذا قضت ما عليها.
وأما ما أفطرته قبل الوضع: فإما أن تفدي، وإما أن تقضي.



نصيحة
احرص على قيام ليالي العشر الأواخر فهي ليالي فاضلة وفيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.






   رد مع اقتباس

قديم 03-06-2014, 05:43 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

جزاك الله الجنة بغير حساب






   رد مع اقتباس

قديم 09-06-2014, 03:00 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير