العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 24-06-2014, 09:10 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






أبو اليوس غير متواجد حالياً

 

Questionmark السفر أثناء الحمل ، السفر للمرأة الحامل ، السفر للحوامل ، هل سافر الحامل

السفر أثناء الحمل ، السفر للمرأة الحامل ، السفر للحوامل ، هل سافر الحامل

السفر أثناء الحمل

السفر و الحمل:



كثير من النساء تجد نفسها بحاجة إلى السفر جوا أثناء حملها. فقد تكون في حالة طارئة، كالأعمال التجارية الخاصة، أو بسبب قضاء إجازة ترفيهية قبل قدوم المولود الجديد الذي سيقوم بتغير حياة الأسرة إلى الأبد. و هناك بعض النساء يعيشون على مرتبات الطيران العادية. و لكن سفرها و هي حامل يتطلب مهارات عالية من الطيارين ومن طاقم الطائرة.

التعرض للإشعاع وقت الطيران:



سلامة الأم و الجنين هو ما يستحوذ على الأولوية الكبرى. فالسفر الجوي يستدعي التعرض لدرجات معينة من الإشعاعات القادمة من الشمس والفضاء؛ وذلك لأن الطائرات تقوم بالتحليق عندما يكون الغلاف الجوي رقيقا؛ مما يحد من الحماية المطلوبة لجدار الطائرة التي تكون متواجدة على سطح الأرض. وعلى هذا فإنه كلما ارتفعت الطائرة, و كلما ابتعد الإنسان عن سطح الأرض, كلما كان أكثر عرضة للإشعاع الكوني.
هناك قدر ضئيل من الإشعاع على سطح الأرض، و ينخفض معدله كلما اقتربت من مستوى سطح البحر. وعندما تقوم الطائرة بالتحليق بارتفاع معدله 33,000 قدم (10,000 متر)، يتضاعف مستوى التعرض للإشعاع بمعدل 35 مرة عما إذا كانت عند مستوى سطح البحر.
ويتضاعف بمعدل 64 مرة عند وصول الطائرة إلى ارتفاع 39,000 قدم (13,000 متر)، و قد يزيد المعدل بزيادة معدل ارتفاع الطائرة, كالتي تمر عبر القارات. قد يبدو هذا مزعجا، ولكن في واقع الأمر، بالنسبة للمسافر قليل السفر، ما زال هذا المستوى من التعرض الإشعاعي آمنا بشكل تام.
ولذلك فإن الخطورة الآن تكمن فقط في المرأة التي تعمل مع طاقم الطائرة الذين يسافرون بالمسافات الطويلة.
فمن الناحية النظرية، عندما يكون الحمل في مراحله الأولى, يكون الجنين في فترة الضعف المحفوفة بالمخاطر. وهناك كثير من الشابات اللائي يعملن بشكل متواصل مما قد يجعلهن يتعرضن للطيران، مع وجود الحمل بدون قصد، أو قد يكون ذلك مع علمهن بوجود الحمل، فما قد يطمئنهن بعض الشيء هو عدم وجود أي دليل علمي حقيقي قد يؤثر سلبا على أجنتهن. ومع ذلك في أوروبا ولكن ليس في الولايات المتحدة، يتناوب طاقم الطائرة في مكان العمل في المجال الإشعاعي و تكون معدلات تعرضهم للإشعاعات مراقبة بشكل دائم.

خطر حدوث جلطات وقت الطيران:

الحمل هو عامل مساعد في تخثر الدم. وهذا يعني أنه عند وجود حمل، فإن خطر حدوث جلطات للمرأة يكون في زيادة, و هذه حقيقة ثابتة. و لكن ما هو مختلف فيه, هو مدى خطورة حدوث الجلطة للحامل وقت الطيران؛ لأن ذلك من النادر حدوثه على سطح الأرض.
و من الناحية النظرية: السفر الجوي وخاصة لمسافات طويلة قد يكون عامل خطر في الإصابة بالDVT (الإصابة بجلطات الأوردة العميقة)؛ لأنها مرتبطة بالجلوس المتعمد لفترات طويلة. و قد يترافق ذلك (في بعض الحالات) مع خفض سوائل الجسم؛ مما يؤدي الى الجفاف الذي هو بحد ذاته عامل خطر للإصابة بجلطات الأوردة العميقة. ولذلك يقول بعض الخبراء أن المسافر عن طريق الجو يمكنه أن يبطل أي تصور عن زيادة مخاطر حدوث الجلطات المرتبطة بالسفر الجوي عن طريق تجنبه لهاتين المسألتين. و هذه دعوة إلى جميع الركاب الذين يسافرون كثيرا جوا (وليس فقط الحوامل) لعمل (stretching exercises) رياضة التمدد العادية (التي تنطوي على فرد جميع أجزاء الجسم بقوة) مع عمل رياضة المشي في المقصورة الخاصة بالركاب، مع التأكد من كمية شرب السوائل. و بالنسبة للنساء الحوامل، يمكنهن ارتداء الجوارب الخاصة بضبط الضغط، و التي قد تساعد في تحريك الدورة الدموية في الأطراف السفلية.


ما هو الدور الذي يقوم به الأسبرين؟



الجرعة المنخفضة من الأسبرين للشخص المسافر جوا هي مسألة مثيرة للجدل. فإن الأسبرين هو (بشكل علمي مثبت)عامل مضاد للصفائح يعمل على منع تخثر الشرايين (كما هو الحال بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة أو المصابين بالذبحة الصدرية). و جلطات الأوردة العميقة تحدث من خلال آلية مختلفة تماما عن ذاك المرض، وبالتالي فإن الأسبرين يعد علاجا غير مجدي في هذه الحالة. و مع ذلك، هناك من لا يزال ينصح المسافرون جوا باستخدامه.


آخر مرحلة من مراحل الحمل و السفر بالطائرة:

تختلف قواعد شركات الطيران فيما يتعلق بالحد الأقصى في منع الحامل من السفر. و باعتباري مرشد عام، أقول بأن معظم الخطوط الجوية تمنع من سفر الحامل عندما تكون قد تعدت الأسبوع 36 من الحمل، وبالنسبة للبعض يمنعون سفرها من بعد الأسبوع 34. و في المرحلة التي بين الأسبوع 28 و 36، فإن معظم شركات الطيران تطلب من الراكبة إحضار تقرير من طبيبها المختص تفيد بأنها قادرة على السفر جوا، وأنها من غير المرجح أن تلد في غضون 36 ساعة.
و من الطبيعي أن تنصح المرأة الحامل (إذا كان لديها الإمكانية) بحجز مقعد في الدرجة الأولى، أو في درجة رجال الأعمال؛ لأنه لديها خيار تحويل المقعد إلى سرير في تلك المقاعد.


حمل التوأم و السفر بالطائرة:



إذا كانت المرأة حامل بتوأم أو بأي شكل آخر من أشكال الحمل المتعدد، فإنها بحاجة للاهتمام أكثر؛ لأن خطورة الولادة المبكرة لديه تكون بنسبة عالية, و بالتأكيد أنه من المتوقع أن تكون ولادة التوأم أثناء الطيران أمرا في غاية الصعوبة. و لذلك ينبغي أن يكون حد التوقف عن السفر جوا (في أسابيع الحمل) لديها أقل بكثير من التي تتمتع بحمل عادي.









   رد مع اقتباس

قديم 25-06-2014, 01:15 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

قديم 10-11-2014, 01:46 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

شكرا جزيلا لك ع الطرح
وبارك الله فيك || ~






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير