العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 13-02-2015, 02:24 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
rosana
إدارة الموقع
 







rosana غير متواجد حالياً

 

Sss20 الخطة الفردية لمعلم التربية الفكرية.الخطة التربوية الفردية.إعداد الخطة التربوية الفرد

الخطة الفردية لمعلم التربية الفكرية.الخطة التربوية الفردية.إعداد الخطة التربوية الفرديه





الخطة التربوية الفردية
المقدمة :

في خضم التقدم العالمي وبروز حركات التحررالاجتماعي بدأ العالم يعي وبشكل واضح أهمية ايلاء ذو الاحتياجات الخاصة العنايةوالرعاية وذلك ابتداء من عقد المعاقين وحتى القانون الأردني لرعاية المعوقين والذيصدر في عام 1993.
وبناء على ما سبق لا بد من التذكر دائما أن رعاية ذويالاحتياجات الخاصة تعني في ابسط مجالاتها تعليمهم تعليم مناسبا ومراعيا لحاجاتهموضمن إطار قدرتهم .

الإطار النظري لبناء المنهاج التربوي الفردي (للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة):

التعرف على السلوك المدخلي للطالب ذو الاحتياجات الخاصة:.

قياس مستوى الأداء الحالي للطفل ذو الاحتياجات الخاصة ، حيث تعدهذه المعلومات الأساس لوضع الأهداف اللاحقة وتهدف مرحلة القياس لقدرات الطفلالحالية على أي بعد من إبعاد المنهاج إلى التعرف على النقاط السلبية والإيجابيةونقاط القوه ونقاط الضعف في قدرات الطفل الحالية على أحد إبعاد المنهاج ومن ثم تجمعكل تلك النقاط السلبية وتصاغ من جديد على شكل أهداف تربوية لكل طفل على حده بحيثتشكل هذه الأهداف فيما بعد نواة الخطة التربوية الفردية (على أن يراعى في صياغةالخطة التربوية الفردية بعدان هما (البعد اجتماعي ، والبعد الفردي) . (1) ، (2).

إعداد الخطة التربوية الفردية :

تشكل الخطة التربوية الفردية حجرالزاوية في بناء منهاج الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة إذ تعتبر بمثابة المنهاجالفردي لكل طفل ، وتعد هذه الخطة بعد الحصول على نتائج تقييم الأداء الحالي للطفلعلى أبعاد المنهاج المختلفة .

تعريف الخطة التربوية الفردية :
عرفهايسلدايك : (Ysseldyke) (بأنها عبارة عن نص يصف ماذا يتوجب على المعلمين والأخصائيينالآخرين القيام به للإيفاء بالحاجات التعليمية الخاصة للأطفال، وتكتب الخطةالتربوية لتلميذ واحد ويتم الرجوع إلى تلك الخطة لتبين الخدمات الخاصة التي يحتاجهاالطفل) .(3)

عرفها الروسان على أنها( تلك الخطة التي تصمم بشكل خاص لطفلمعين لكي تقابل حاجاته التربوية بحيث تشمل كل الأهداف المتوقع تحقيقها وفق معاييرمعينه وفي فتره زمنية معينه محدده) . (1)

كما يعرفها الخطيب بأنها (تلكالخطة التي توضع من قبل لجنه مكونه من معلمين مختصين وتصمم لطفل معين لكي تلبيحاجاته التربوية وتشتمل على أهداف (أجرائيه ــ سلوكية) واضحة ومحدده يمكن قياسهاوذات معايير محدده) .(4)




مكونات الخطة التربوية الفردية :

o وصف مستوى الأداء الحالي :
هو عبارة عن تلخيص لجوانب القوه والضعفعند الفرد ويمكن أن توصف هذه المستويات أما باختبارات رسميه أو وصف السلوك لدىالطفل بدلا من التركيز على الجوانب السلبية فقط . (2)
o وصف وتقرير عن الأهدافالسنوية والأهداف قصيرة المدى :
يعرف الهدف السنوي أو الهدف العام بأنه التحصيلالمتوقع من الطفل خلال مده زمنية معينه كسنه مثلا بحيث يكون هذا الهدف قابلا للقياسوذا اتجاه إيجابي وموجها إلي الطفل وتعتبر الأهداف القصيرة المدى نقطة انطلاق نحوالأهداف السنوية للطفل وكذلك يجب أن تكون الأهداف القصيرة المدى نقطة انطلاق نحوالأهداف السنوية للطفل وكذلك يجب أن تكون الأهداف القصيرة محدده وقابله للملاحظةوالقياس وموجهه نحو الطفل وإيجابية .(1)
o الخدمات التربوية العامة التي تقدمللطفل :
يجب أن تتضمن الخطة التربوية الفردية جميع الخدمات التربوية الخاصة التييحتاجها الطفل لتحقيق أهداف الخطة ومن هذه الخدمات التي تقدم للطفل خدمات التربيةالجسمية وخدمات التربية المهنية .(5)
o بيان طول الفترة الزمنية التي يشارك فيهاالطفل في برنامجالتربية العادية (الصف العادي) هذا في حالة تطبيق الدمج .(6)
o بيان تاريخ البدء في تقديم الخدمات والمدة المتوقعة لاستمرار تلك الخدمات :
حيثيجب أن تقدر المدة المناسبة لتقديم الخدمات التربوية الخاصة للطفل على مدار العامالدراسي وان يبين ذلك في الخطة التربوية الفردية .(6)
o إجراءات التقييم لتحقيقالأهداف القصيرة المدى :
وذلك على أساس سنوي حيث تكون معايير التقييم مناسبةللفرد ونوع الإعاقه والسلوك المتوقع .(6)
o تحديد الخدمات المساندة الأخرىالمرتبطة مثل العلاج الطبيعي و المواصلات ، والإرشادات الأخرى.(7)


أعضاءلجنة الخطة التربوية الفردية :

تتكون لجنة الخطة التربوية الفردية منمدير/مديرة مركز التربية الخاصة ومعلمة الطفل المعوق، وولي أمر الطفل المعوق ،وممثلعن مديرة التربية الخاصة والأخصائي النفسي في المركز ، وآي أشخاص آخرين لهم علاقةبوضع الخطة التربوية الفردية وتظهر مهمة هذه اللجنة في مسؤولية متابعة ما جاء فيالخطة التربوية الفردية وتحقيقها وإعدادها مع بداية كل شهر أو فصل دراسي . (8)

تنظر التربية الخاصة إلى الطالب من ذوي الاحتياجات التربية الخاصة على أنه كائنيتميز بحاجات وخصائص وقدرات تختلف عن أقرانه من الطلاب غير المعاقين ، وتؤكد علىأهمية مراعاة الفروق الفردية منذ البداية من خلال ما يسمى (بالبرنامج التربويالفردي ) الذي يحدد احتياجات الطالب وقدراته ومتطلباته الخاصة .
فمناهج ذويالاحتياجات الخاصة لا توضع سلفاً وإنما توجد خطوط عريضة تشكل المحتوى التعليميالعام لهذه المناهج ثم يوضع البرنامج التربوي الفردي للطالب بناء على قياس مستوىالأداء الحالي من خلال فريق متعدد التخصصات .
والمنهاج هو الطريق الواضح أوالخطة المرسومة ، وهو وصف لما يجب أن يتعلمه الطلاب ، وما يجب أن يعلمه المعلمين .
وتشير كلمة المنهاج إلى جميع الخبرات المخطط لها والمقدمة بواسطة المدرسةلمساعدة الطلاب على اكتساب النتائج التعليمية المحددة إلى أقصى قدر تسمح بهإمكانيات الطلاب .
وبالتالي يتكون المنهاج من أربعة عناصر مهمة يمكن صياغتهاعلى شكل أربعة أسئلة هي :
- ما هي الأهداف التربوية التي تسعىإليها المدرسة ؟
_ ما هي الخبرات التي يمكن توفيرها لتحقيق هذه الأهداف ؟
- كيف يمكن تنظيم هذه الخبرات التربوية بصورة فعالة ؟
- كيف يمكن الحكم على تحقيقهذه الأهداف ، أو كيف يمكننا الحكم على أن هذه الأهداف قد تم اكتسابها ؟
هذه الأسئلة يمكن وضعها أو تخليصها كما يلي :
الأهداف ------- المحتوى ------- الوسائل ------ التقييم

يتبع







   رد مع اقتباس

قديم 13-02-2015, 02:26 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
rosana
إدارة الموقع
 







rosana غير متواجد حالياً

الفرق بين المناهج العامة والمناهج في التربية الخاصة :
تختلف المنهاج العامة التي توضع للطلبة غير المعوقين عن المناهج التيتوضع للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في عدد من الجوانب الرئيسية ، فالمنهاج العامةالتي تعد للطلبة غير المعوقين يتم إعدادها سلفا من قبل لجان مختصة لتناسب مرحلةعمرية ودراسية معينة ، وليس فردا معينا ، في حين ان المنهاج في التربية الخاصة لايتم إعداده مسبقا ، وإنما يتم إعداده ليناسب طفلا معينا ، وذلك في ضوء نتائج قياسمستوى أداؤه الحالي من حيث جوانب القوة والضعف لديه ، فلا يوجد في التربية الخاصةمنهاج عام للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وإنما يوجد أهداف عامة وخطوط عريضة لمايمكن أن يسمى بمحتوى المنهاج ، والتي يشتق منها الأهداف التعليمية التي تشكل أساسالمنهاج الفردي لكل طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة على حدة، ولكننا بالرغم من ذلك،فإننا نستطيع أن نلمس بان المنهاج في التربية الخاصة ، لا يختلف في الجوهر عنالمنهاج العام المعد للطلبة غير المعوقين ، لأنه يتضمن في التحليل الأخير نفسالعناصر الرئيسية المشار إليها ( الأهداف والمحتوى والوسائل والتقييم ) ( يوسف صالح 2002 ) .

استراتيجيات بناء المنهاج للأطفال ذوي الاحتياجاتالخاصة :
يعتبر النموذج الذي قدمه ويهمان (Wehman 1981) في بناء المنهاجللأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من النماذج المقبولة والمعتمدة في مجالات التربيةالخاصة وهو يمر في خمس مراحل أو خطوات رئيسية هي :
-
التعرف على السلوك المدخلي .
-
قياس مستوى الأداء الحالي .
-
إعداد الخطة التربوية الفردية .
-
إعداد الخطة التعليمية الفردية .
-
تقويم الأداء النهائي .
وفيما يلي توضيحلكل خطوة من هذه الخطوات :

أولاً : التعرف على السلوكالمدخلي :
يعتمد بناء مناهج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على معرفتنابخصائص هؤلاء الأطفال فالأطفال ذوي الإعاقة الذهنية الشديدة يختلفون في احتياجاتهمعن الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية المتوسطة أو البسيطة ، وكذلك الأطفال ذوي بطءالتعلم يختلفون في احتياجاتهم عن الأطفال ذوي صعوبات التعلم وهكذا ، وبالتالي فنحنبحاجة منذ البداية إلى معلومات أولية سريعة عن الفئة التي نتعامل معها بشكل عام ،حتى نتمكن من السير قدما في بناء المنهاج (يوسف صالح 2002) .

ثانياً : قياس مستوى الأداء الحالي :
أن منهاج الطالب ذويالاحتياجات التربوية الخاصة يوضع بعد مرحلة التعرف على الأداء الحالي للطالب .
ويعتبر قياس مستوى الأداء الحالي هو حجر الزاوية في التربية الخاصة ، وتهدفهذه العملية إلى تبيان نقاط القوة ونقاط الضعف أو الاحتياج في أداء الطالب باستخداممقياس أو أكثر من المقاييس التي تقيس المهارات السلوكية المختلفة في كل بعد منالأبعاد المختلفة التي يتضمنها محتوى المنهاج الخاص بالأطفال ذوى الاحتياجاتالتربوية الخاصة ( يوسف صالح 2002 ) .

يتبع






   رد مع اقتباس

قديم 13-02-2015, 02:26 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
rosana
إدارة الموقع
 







rosana غير متواجد حالياً

أهداف تحديد مستوىالأداء الحالي :
1- العمل على اتخاذ قرارات على نحو أفضل فيما يتعلقبأبعاد البرنامج التربوي الفردي .
2-
إن أي طفل من الأطفال يمتلك قدراً منالطاقة وعليه فلا يجب رفض تعليم أي طفل .
3-
العمل على تحديد الإعاقات المصاحبةلدي الطالب ( سواء كانت حسية أو حركية أو لغوية ….الخ ) ومدى تأثيرها على مشاركةالطالب في البرنامج .
4-
تحديد أولويات التدريس ووسائل وطرق التدريس المناسبة .
5-
تحديد واختيار المعززات المناسبة للاستخدام مع الطالب .
6-
تحديدمستويات الأداء المتوقعة بناء على قدرات الطالب .
7-
الحكم على درجة الجودة التييستطيع الطالب تحقيقها في أدائه للمهمة .
8-
الحصول على أكبر قدر من المعلوماتعن أداء الطالب وأسلوبه في الأداء .
9-
إعطاء مجال للعمل على تغيير البيئةوالسلوك ومفهوم الذات لدى الطالب . (محمود الشاعر وزميله 2001)

الخطوات التي تمر بها عملية قياس مستوى الأداء الحالي للطفل:
من الصعب على المعلم أو فريق التقييم الأولي ، إن يقوم في الواقع بتقييمجميع المهارات الفرعية التي يتضمنها كل جانب من جوانب المنهاج ، وعلى هذا الأساس ،وللتغلب على هذه الصعوبة ، فان عملية قياس مستوى الأداء الحالي تمر في العادةبمرحلتين رئيسيتين هي :
1-
مرحلة التعرف السريع على الطفل :
وتتم عادة عند تسجيل الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة للمرة الأولى فيالمعهد أو البرنامج ، وتبدأ بالتعرف على الأشخاص الذين لهم معرفة سابقة بالطفل،وذلك للحصول منهم على معلومات تتعلق بالطفل ، والسؤال الرئيسي هنا يتعلق بنقاطالضعف والقوة لدى الطفل بشكل عام ، وتتميز هذه المرحلة بعدة خصائص من أهمها ما يلي : ( يوسف صالح 2002 )
-
تعتمد هذه المرحلة على الآراء والبيانات السابقة عنالطفل كأساس للمعلومات .
-
تتميز المعلومات المقدمة هنا بأنها تتعلق بجوانبكاملة من المنهاج وليس بمهارات محددة ، أي أن المعلومات في هذه المرحلة هي معلوماتعامة إجمالاً ، ولا تتعلق بالتفصيلات .
-
يتم جمع المعلومات عن طريق المقابلاتالمنظمة وأدوات القياس السريعة .
-
تتيح هذه المرحلة الفرصة للتعرف على بعضالمعلومات عن بيئة الطفل وظروفه العامة ( من حيث الاتجاهات والتوقعات والخبراتالتعليمية السابقة ) .
2
-
مرحلة التقييم الدقيق :
وهي مرحلة أكثر دقة من المرحلة الأولى ، حيث يتم من خلالها اختبارالمعلومات التي تجمعت في المرحلة السابقة ، وخاصة فيما يتعلق بنقاط القوة والضعف . وتتميز هذه المرحلة بما يلي :
-
تعتمد هذه المرحلة على القياس المباشر لقدراتالطفل بدلا من الاعتماد على الآراء والأحكام العامة والبيانات السابقة .
-
تعتمد هذه المرحلة في جمع المعلومات على أدوات القياس التالية :

أ - الاختبارات :وتنقسم إلى مجموعتين :
1-
الاختبارات ذاتالمعايير المرجعية : ويكون الاهتمام بمقارنه أداء الطالب بأداء مجموعة معيارية منالأفراد تشابه ظروفه مثل مقياس ستانفورد - بينية ، و مقياس الفانيلاند للنضجالاجتماعي .
2-
الاختبارات ذات المحكات المرجعية : وفي هذا النوع لا يقارنالطالب بالآخرين وإنما يكون الاهتمام على مدى تمكن الطالب من محتوي معين ويمثلطريقة ( الاختبار القبلي - التدخل - الاختبار البعدي ) مثل مقياس مهارات القراءة ،ومقياس المهارات العددية ، ومقياس المهارات اللغوية . (لندا هارجروف وزميله 1988)

أهمية استخدام هذه الاختبارات في قياس الأداء الحالي :
1- توفر هذه الاختبارات والمقاييس نوعين من المعلومات ( معلومات وصفية - معلومات كمية ) .
2-
تعمل على تقديم صورة عن المهارات التي ينجح الطالب فيأدائها وتمثل جوانب القوة لدية والمهارات التي يفشل في أدائها وتمثل جوانب الضعفلدية .
3-
تمكن المعلم من إعداد أهداف تربوية مشتقه من الفقرات التي يفشلالطالب في أدائها .
4-
يستطيع المعلم من خلال استخدام الاختبارات التحقق منفاعلية أساليب التدريس المستخدمة في تنفيذ تلك الأهداف عندما يقارن أداء الطالب علىالفقرات التي فشل فيها قبل عملية التعليم وبعدها . (محمود الشاعر وزميله 2001)
إجراءات استخدام قوائم تقدير المهارات :
1-
يقيم المعلم نوع ومستوى المهارةالمطلوبة من خلال استخدامه لمقياس التقديرات القبلية .
2-
يطلب المعلم من الأهلمساعدته في عملية التقييم وذلك باستخدام نفس القائمة التقديرية التي يستخدمهاالمعلم في القياس القبلي .
3-
يقارن المعلم النتائج التي حصل عليها من خلالتطبيقه لقائمة التقديرات القبلية مع تلك النتائج الواردة من الأهل ويستخلص منهاطبيعة المهارة التي يحتاجها الطالب .
4-
في حالة عدم توفر المهارة المطلوبة ضمنسياق القائمة التقديرية ، يمكن للمعلم إدخال التعديلات الضرورية وإضافة مهاراتجديدة عندما تتطلب حاجة الطالب لها . ( محمود الشاعر وزميله 2001 )

ب - الملاحظة :
تعتبر الملاحظة أسلوباً هاما في عملية التقييم، فهمي النظرة التشخيصية للطالب ، ويكمن الهدف الرئيسي للملاحظة في وصف سلوكالطالب في ضوء ما يستطيع وما لا يستطيع عمله وللملاحظة فوائد عديدة منها :
1-
أنها قياس مباشر للسلوك الفعلي للطالب .
2-
يمكن للمعلم الحصول بواسطتهاعلى معلومات كثيرة عن أداء الطالب وذلك بوصفة مثلاً كيف يكتب، ما نوع الأخطاء التييقع فيها ، وهل تتكرر هذه الأخطاء، وهل يعكس الحروف ، ما مدي سرعته في الكتابة .. الخ إن هذا النوع من المعلومات يمكن الحصول علية أثناء كتابة الطالب .
3-
كذلكفالملاحظة ملائمة للاستخدام مع الطلاب الصغار بل هي أفضل من الاختبارات الرسمية فيحالات الأطفال الصغار ، وكذلك الطلاب متوسطي ومتعددي الإعاقة ، بسبب قلة استجاباتهموعدم تعاونهم عند استخدام الاختبارات . (لندا هارجروف وزميله 1988)
ج - المقابلة :
المقابلة عبارة عن محادثة هادفة ، تستخدم فيالغالب عندما تكون أدوات التقييم والأساليب الأخرى غير كافية أو يستحيل استخدامها - وتؤدي المقابلة إلى مزيد من المعلومات عن الطالب ، وتستخدم مع الأهل والمعلمينوالطالب نفسه لمناقشة موضوعات مثل التاريخ الطبي للطالب ، الحوادث والأمراض ،والعلاقة مع الأسرة ..الخ (لندا هارجروف وزميله 1988)
وعند انتهاء هذه المرحلةفإننا نستطيع أن نحصل على بيانات تعكس مستوى أداء الطفل الحالي في كل جانب مهم منجوانب المنهاج ، وبالتالي فإننا نستطيع أن نتعرف على جوانب القوة والضعف لديه . بعدذلك ، تأتي الخطوة التالية في عملية بناء الخطة التربوية الفردية وهي التركيز علىجوانب الضعف في أداء الطفل ، والانطلاق منها لصياغة الأهداف التربوية والتعليمية .

أعضاء فريق الخطة التربوية الفردية :
يتضمنعمل الفريق تقديراً للخصائص التعليمية والنفسية والطبية والنطق واللغة والقياسالسمعي والبصري والتي تهدف إلى تحديد جوانب القوه والاحتياج لدى الطالب ، والتأكدمن حصوله على الخدمات اللازمة بما يتناسب مع قدراته (محمد الشناوي 1997) .
ويتنوع الأفراد اللذين يشكلون الفريق متعدد التخصصات من حالة إلى أخرى وذلكبالاعتماد على طبيعة وحدة المشكلة ، وكمية المعلومات اللازمة لتقرير أهلية الطالبلخدمات التربية الخاصة وكتابه برنامجه التربوي الفردي .
وغالباً ما يتكون الفريقمن :
-
معلم الصف .
-
الأخصائي النفسي .
-
أخصائي عيوب النطق .
-
المرشد الطلابي .
-
الأسرة .
-
معلم التربية البدنية والفنية .
-
الطبيب .
-
بالإضافة إلى أي شخص أخر يعتقد أنه مصدر مفيد للمعلومات .

ثالثا : إعداد الخطة التربوية الفردية:
بعد الانتهاء من قياسمستوى الأداء الحالي تبدأ عملية إعداد الخطة التربوية الفردية ، حيث تعتبر هذهالخطة بمثابة المنهاج الخاص للطفل ذوي الاحتياجات الخاصة
.
تعريف الخطة التربويةالفردية :
هي خطة تصمم بشكل خاص لطفل معين لكي تقابل حاجاته التربوية ، بحيثتشمل كل الأهداف المتوقع تحقيقها وفق معايير معينة وفي فترة زمنية محددة (فاروقالروسان وزميله 2001) .

يتبع







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير