العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 16-02-2015, 03:47 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

 

A25 لماذا تتزوج الروسيات من العرب . زواج الروسيه من العربي . زواج الشبان العرب من فتيات ر

لماذا تتزوج الروسيات من العرب . زواج الروسيه من العربي . زواج الشبان العرب من فتيات روسيات . تقرير عن زواج الشباب العرب من الفتيات روسيات . Why marry Russian Arabs . بنات روسيات . بنت روسيه

.
لماذا تتزوج الروسيات من العرب

فيكتوريا سيميوشينا, روسيا ما وراء العناوين
يُعدّ زواج الشبان العرب من فتيات روسيات ظاهرة شائعة جداً، إذ يمكن أن نرى الزوجات الروسيات في كل البلدان العربية. موقع " روسيا ما وراء العناوين" يسأل الروسيات المتزوجات من عرب عما يميز هذه العلاقة.

الرمال الصفراء، الإبل، بحر لازوردي، مساجد بيضاء ... هكذا يُرى الشرق العربي بأعين فتيات روسيا المثلجة البعيدة، لكن عندما يجدن أنفسهن في البلدان العربية يدركن أن الحياة الواقعية تختلف عن الحكايات الشرقية.
الاستعداد للزواج مفتاح قلوب النساء
أليونا ـ من موسكو، تزوجت من شاب مصري في سن متأخرة ( في الثامنة والثلاثين من العمر). وبحسب قولها، فقد كانت تعرف إلى أين سوف تذهب، ولم يكن لديها أية أوهام على الإطلاق، فقد تعرفت بزوج المستقبل من خلال برنامج "سكايب"، وذلك بعد أن زارت منطقة شرم الشيخ، حيث تقول:" في البداية، أحببت مصر، أعجبني كل شيء، ابتداءً الصحراء وحتى المصريين البسطاء في شوارع شرم الشيخ.
فيما بعد، تواصلت مع زوج المستقبل عبر السكايب لفترة طويلة، حيث تبادلنا الأحاديث إلى أن وصلنا إلى المشاعر الكبيرة، وعندما جاء إلى هنا لزيارتي وطلب يدي للزواج، كدت أطير من الفرح".
ومن أجل زوج المستقبل، باعت هذه السيدة شركة السياحة التي كانت تملكها في موسكو وانتقلت للإقامة الدائمة في مصر. والآن، بعد ثمان سنوات، لا تندم أليونا على أي شيء، فقد كان هدفها الأول إنشاء أسرة، وقد أنجبت طفلتين، ورداً على سؤال بماذا استطاع هذا الرجل أن يدق باب قلبها، أجابت أليونا من دون تردد: " لقد طلب مني الزواج فوراً. أما في موسكو فكانوا يدعونني للعيش معاً لفترة قصيرة، ومن ثم النظر بمسألة الزواج، وكنت أجنّ من هذه الاقتراحات، فأنا امرأة شرقية من الداخل".
أما حياة آنّا الزوجية فكانت أقل نجاحاً، فهي تمر الآن بإجراءات الطلاق من زوجها المصري، وعلى الرغم من ذلك، فإنها ترى أن الرغبة في إنشاء أسرة تمثل في أغلب الأحيان السمة الرئيسة التي ترغم النساء الروسيات على فتح قلوبهن للرجل العربي.
وتقول آنا:" أظن أن ما يجذب في الرجل العربي هو الرغبة في تكوين أسرة وحبه للأطفال والكلمات الجميلة والاهتمام مع مفاجآت سارة، فهم يطلقون وعوداً كثيرة، ويرغبون بإنجاب الأطفال فوراً، فتلوح في الأفق معالم الأسرة المستقرة، وأية امرأة لا ترغب بذلك؟ أما بالنسبة للرجل الروسي فحتى تقنعيه بالزواج تكونين قد أُنهكت. فعلى الرغم من أنه يُحب ولكنه لا يرغب بالزواج، أما العرب فلا يخافون، خاصة أن العروس عادة ما تخرج مع مهرها، ولا يُطلب من العريس أي شيء، فنحن لسنا طماعات وخاصة عندما نقع في الحب".
النظام الأبوي مقابل التحرر
تزوجت تاتيانا من شاب جزائري اسمه نادر ضد رغبة عائلتها. ففي عام 1981 وقعت في حب هذا الشاب من دون أن تعرف أنه عربي، ولكن السعادة الأسرية لم تستمر طويلاً، فبعد أربع سنوات جرى ترحيل الزوج بسبب انتهاء إقامته، وبقيت تاتيانا مع طفلها الرضيع في روسيا.
وتتذكر تاتيانا قائلة: " أحببته من النظرة الأولى، فقد كان وسيماً جداً، ولم أعرف أنه عربي، وكان نادر يدرس الإخراج السينمائي والمسرحي في معهد الفنون المسرحية في موسكو، أما الآن فيعمل مديراً لأحد المسارح في أوسلو، وعندما أنهى دراسته في عام 1985 جرى ترحيله بسبب انتهاء إقامته، بينما لم يسمحوا لي بمغادرة الاتحاد السوفييتي، لأن والدي كان مسؤولاً سياسياً، ولاحقاً رأيته في الجزائر عندما كنت في رحلة سياحية في البحر الأبيض المتوسط، ولكنه كان قد تزوج بامرأة جزائرية، وفيما بعد انفصل عنها، أما أنا فكنت متزوجة".
وبرأيها، فإن النساء الروسيات تعبن من التحرر، ويردن أن يكنّ نساء فقط، وفي معظم البلدان العربية فإن الرجل يحمل مسؤولية المرأة والأسرة.
وتتفق مع هذا الرأي ديانا التي تزوجت من فلسطيني، وظل هذا الشاب فترة طويلة يطلب ودها بأسلوب رائع قبل أن توافق على الزواج به.
وتقول ديانا بأن " لدى الروس، كما لدى الأوروبيين الآخرين، سعي كبير نحو المساواة ما بين الجنسين. ومع ذلك توجد فئة من النساء اللواتي يخفن لا شعورياً ودون أن يدركن من تحمل قرارات هامة في الحياة، وقد لا يعترفن في قرارة أنفسهن بذلك، لكنهن يردن أن يقرر الآخرون عنهن، أما العرب فيحبون التدخل في كل شيء وأن يأمروا".
مع الرجل العربي لن يكون هناك شعور بالملل
تختلف قصة يلينا عن الفتيات الأخريات، ذلك أن زوجها السوري انتقل إلى موسكو من أجلها، إذا تقول بأنه " منذ البداية، قلت له بأنني لا أستطيع العيش في سوريا، على الأقل، خلال فترة الحرب، ولذلك إذا قرر أن نبقى معاً فعليه أن ينتقل إلى روسيا".
وبحسب قول يلينا، فإن على الفتاة الروسية التي قررت أن تربط مصيرها برجل عربي أن تكون مستعدة لمواجهة الصعوبات، فقد اضطرت مع زوجها لأن تصرف كثيراً من الوقت والجهد على الشكليات البيروقراطية، وبعد ذلك كان ينبغي العثور على وظيفة.
تقول يلينا: " تبدأين بالبحث عن عمل، ترسلين سيرتك الذاتية، ولكن ما من جواب، فزوجك أجنبي لا يحتاجه أحد، فيعيش حالة اكتئاب، وتعيشين أنت أيضاً حالة اكتئاب مماثلة، وتسألين ماذا عن الجالية السورية؟ ألا ينبغي أن يساعدوا بعضهم؟ ولكن عليك أن تنسي ... فلا أحد بحاجة إلى زوجك السوري، وخاصة أبناء بلده. وبالمناسبة، فإن ذلك يمثل لغزاً بالنسبة لي، فلم يساعد زوجي أي عربي من الذين يعيشون في موسكو".
وبحسب قولها، فإنها عاشت كل هذه التجارب مع زوجها، ما قوّى من مشاعرهما تجاه بعضهما، وترى يلينا بأنه " إذا قررتِ الزواج من عربي، فهذا إظهار لشجاعة كبيرة، فهو عبء ثقيل جداً، هذا من جهة، ولكنه رائع من جهة أخرى، حيث تتعرفان على ثقافين مختلفتين، وعلى طعام وعادات جديدة ولن تشعري بالملل أبداً".

م | ن






   رد مع اقتباس

قديم 16-02-2015, 03:56 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فرحة عمري

عضو شرف

 







فرحة عمري غير متواجد حالياً

شكراً لكـ على الطرح المميز
وجزاكـ الله كل خير






   رد مع اقتباس

قديم 20-02-2015, 04:56 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ متواجد حالياً

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:00 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير