العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 31-03-2015, 02:58 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Sss20 الحمل في الشهر الثامن بالتفصيل ، In the eighth month of pregnancy

الحمل في الشهر الثامن بالتفصيل ، In the eighth month of pregnancy



الشهر الثامن من الحمل ، معلومات عن الحمل
نتمنى ان تسعدو معنا




الشهر الثامن من الحمل ، معلومات عن الحمل

,نصائح,للحامل,الشهر الثامن,الحمل,الحامل,أهم النصائح للمرأة الحامل





اقتربت اللحظة السعيدة الموعودة، لقد بلغت فترة الحمل في الشهر الثامن التي تمتد من الأسبوع 31 ولغاية الأسبوع 35 ، يتحرك الجنين في الشهر الثامن داخل بطنك باستمرار وذلك لتثبيت وضعيته النهائية قبل الولادة، لذلك يضغط رأس الجنين على منطقة المثانة مما يزيد من رغبتك الملحة بالتبول، في هذه المرحلة المتقدمة جدا من الحمل يجب الانتباه لحدوث آلام مخاض مبكرة والتي تظهر لمدة خمس دقائق، مرة واحدة كل ساعة، وفي هذه الحالة ينصح بالوصول الى المستشفى على وجه السرعة، كذلك أيضا في حال نزل لديك الماء، أو إذا كنت تشعرين بتغير كبير جدا في حالتك.
من المهم في هذه الفترة إجراء فحوص NST (الضيق الجنيني) و GBS فحص اللطخة المهبلية لتجنب إصابة المولود بالعدوى الجرثومية أثناء الانجاب. في هذه الفترة قد ينتابك القلق حول ما ينتظرك قريبا وخاصة إذا كانت تلك الولادة الأولى لك، هدئي نفسك عبر التحدث مع نساء مررن بذات التجربة وعبر مشاركة الطبيب بأمور تخشينها، قراءة مواد عبر الشبكة عن الحمل والولادة.
الاسبوع الحادي والثلاثين


كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

هناك شيء يفوق الخيال (سريالي) عند رؤية قدم صغيرة تتحرك داخل البطن من الخارج (وشيء ليس لطيفا جدا عند تلقي ضربة في البطن من مرفق صغير في منتصف الليل). الآن، بعد أن أصبح جنينك كبيرا، سوف تتلقين الركلات والضربات في أماكن عديدة غير متوقعة. أنت تشعرين بأن شيئا ما يضغط هناك في الداخل؟ هذا صحيح – أنت تقتربين من اليوم العظيم. من المرجح أنك تشعرين بالفعل، في الأسبوع الـ 31، بألآم المخاض الكاذبة - براكستون هيكس. كذلك، في كثير من الأحيان تشعرين بألم في بطنك، وذلك لأن الرحم يضغط عليها. هناك معتقد شائع بأن تناول الأمور الحلوة يجعل الجنين يتحرك أكثر، لكن الحقيقة هي أن انخفاض السكر في الدم يقلل في الواقع من حركات الجنين. قريبا، في الأسبوع الـ 36 تقريبا، سوف يستدير جنينك ويتهيأ لوضعية الخروج مع الرأس إلى أسفل نحو الخارج. بالمناسبة، فإن الاستدارة تميز حالات الولادة الأولى وفي الولادات الثانية واللاحقة لا يحدث ذلك دائما، بل يبقى الطفل مع الرأس الى أعلى حتى أثناء الولادة - وهذه ليست الحالة المثالية. النساء الحوامل للمرة الأولى غالبا ما يشعرن أقل بألآم براكستون بالمقارنة مع النساء الحوامل للمرة الثانية أو أكثر. كلما أقتربت من موعد الولادة، تصبح ألآم براكستون أقوى وأطول (15 - 120 ثانية لكل منهما). استخدمي هذه الألام للتدرب. في الأسبوع الـ 31 أنت بحاجة إلى التدرب كثيرا على ما يتم تعليمه في دورة التحضير للولادة.


كيف يتطور طفلك؟

يبلغ وزن جنينك الآن حوالي 1,5 كغم وطوله نحو 40 سم. خلال الفترة القريبة المقبلة سوف يتهيأ جنينك في وضعية الرأس الى أسفل ويعد نفسه للولادة. في هذه الفترة يرتفع وزنك ووزن الجنين بسرعة كبيرة. في الأسابيع المقبلة سوف يزيد وزنك بحوالي نصف كغم في الأسبوع . نصف هذا الوزن سيذهب إلى جنينك، ولذلك فانه سوف يضاعف وزنه خلال الأسابيع المقبلة، على ما يبدو. يحصل تباطؤ في نمو جنينك بالمقارنة مع الفترة السابقة، ولكن الدماغ يتطور الآن بسرعة، وكذلك الرئتان. إذا كان طفلك ذكرا، تبدأ خصيتاه بالنزول من تجويف الجسم إلى كيس الصفن. أنت تتساءلين: ماذا يفعل الجنين في الداخل في هذه الأيام؟ انه يومض، ينظر حوله، يمسك أشياء، يبدي تعابير في الوجه، يتمرن على التنفس، يطرح البول ويستمع إلى كل الأصوات من حوله. مثلك تقريبا . وبالضبط ما سيفعله خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياته.


متابعة وفحوصات هامة

في الأسبوع الـ 31 يجب الاستمرار بإجراء الفحوصات الروتينية – يجب اجراء تقدير لوزن الجنين، اختبارات الحمل الروتينية من قبل الطبيب المعالج، فحص تعداد الدم، فحص كمية الحديد في الدم وفحص البول. في هذه الفترة أنت تعانين ربما من الإمساك والبواسير، وذلك لأن تدفق الدم من الجزء السفلي من الجسم إلى القلب يكون صعبا بسبب الضغط الذي يسببه الجنين. للحد من الإمساك والبواسير، يجب أن تحاولي تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف والجرانولا. كذلك، حاولي قدر المستطاع رفع الساقين وعدم الوقوف طويلا. كما يفضل وضع القدمين على وسادة أثناء النوم أيضا.




الاسبوع الثاني والثلاثين


كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

ربما لا تشعرين بأنك مستعدة للطفل، حقا، ولكن طفلك الآن جاهز وهو يجري تحضيرات أخيرة بالفعل للخروج. بعض الاستعدادات هي الآم براكستون. لحسن حظك، فإن معظم الآم المخاض هذه غير مؤلمة، لكنها تكون مزعجة بالتأكيد، وخاصة عندما تحدث بشكل متكرر. خلال هذه الفترة من المهم متابعة الآم براكستون وحركات الجنين. انتبهي إلى نشاط الجنين وقارني يقظته مع ما كان خلال الأسابيع السابقة. إذا كان هنالك تغيير جذري في تحركاته، فعليك أن تتوجهي الى الطبيب المعالج. خلال هذه الفترة، يكون السائل السلوي قد وصل الى حجمه الأقصى. منذ الآن، كلما استمر الجنين بالنمو، سوف يكون حجم الجنين في بطنك أكبر بينما تقل كميات السوائل، ما سوف يجعلك تشعرين بحركات الطفل بشكل أقوى. عند الولادة تكون في الكيس الأمنيوسي لديك كمية صغيرة من السائل السلوي، حوالي 2 - 6 أكواب. في الأسبوع الـ 32 تكونين متعبة معظم الوقت. قد تظهر لديك مشاكل في النوم بسبب آلام الظهر. إنك تشعرين بحركات الجنين، الحرارة، الصداع، تشنجات العضلات في الساقين، صعوبة العثور على وضعية جيدة للنوم، ومشاعر أخرى "شيقة" من هذا القبيل. عندما تنامين، حاولي دائما الاستدارة إلى الجانب الأيسر. هذه الوضعية تحسن من تدفق الدم في جسمك وجسم جنينك لأنها تساعد في عملية الهضم والتنفس لديك. إذا كانت لديك صعوبة في النوم، ولم تشتري وسادة الحمل بعد، يفضل شراؤها حالا، إذ إنها ضرورية للنوم الجيد، فعلا، في هذه الأسابيع. للتخفيف من الإمساك والحرقة اللذين تشعرين بهما، اشربي الكثير من الماء، تناولي الألياف والعديد من الوجبات الصغيرة الحجم، بدلا من الوجبات الكبيرة الحجم القليلة العدد.


كيف يتطور طفلك؟

وزن صغيرك يبلغ الآن 1,75 كغم تقريبا وطوله نحو 40 سم. أظافره قد اكتمل نموها والشعر على رأسه ما زال ينمو. كل الحواس الخمس لديه تعمل الآن. في هذه الفترة، يزداد وزنه بوتيرة أسرع من طوله. الآن، عندما تكون عيناه قد تطورتا بالفعل فهو يتمتع بالوجود في رحمك. كلما تراكمت الدهون تحت جلد جنينك، يتحول جلده من اللون الأحمر الداكن الى الوردي الشفاف (وهذا صحيح أيضا بالنسبة للأطفال الذين ستكون لديهم في نهاية المطاف بشرة داكنة).


متابعة وفحوصات هامة

هذه هي فترة تسارع نمو الجنين، وبالتالي ففي الأسابيع 32 - 33 يتم إجراء فحص الموجات فوق الصوتية المسمى مراقبة النمو. في هذا الاختبار تتم مراقبة نمو الجنين اعتمادا على معايير منحنى النمو. كذلك، يتم من خلاله، ووفقا لحركات الجنين وكمية السوائل في الرحم، فحص وظائف أعضاء مختلفة لدى الجنين تتغير من يوم لآخر. في اختبار متابعة النمو يتم فحص طول عظمة الفخذ، حجم الأعضاء المختلفة وقياس مستويات مختلفة في الجنين تستخدم لتحديد عمر الجنين ووزنه. هذا الفحص لا يهدف إلى الكشف عن العيوب، ولكن رؤية أشياء شاذة، مثل توسع في حجرات الدماغ أو عيوب بارزة أخرى، يجب أن تلفت انتباة الطبيب النسائي. بالإضافة إلى فحص متابعة النمو، يجب في هذا الاسبوع بالطبع مواصلة الفحوصات الروتينية - تقييم وزن الجنين، اختبارات الحمل الروتينية (من قبل الطبيب)، تعداد الدم، فحص كمية الحديد في الدم واختبار البول.




الاسبوع الثالث والثلاثين


كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

قريبا جدا ستنقضي ثمانية أشهر من الحمل، وأنت في طريقك الآن الى اللحظة المنشودة. لدى النساء المعرضات لخطر حدوث تسمم الحمل، يمكن حدوث ذلك بدءا من الأسبوع الـ 33، ولذلك يجب الانتباة إلى هذه المسألة، وإذا كانت هنالك ضرورة فيمكن فحص ذلك بواسطة إجراء الفحص المناسب. في هذه المرحلة، من المرجح أن الآم الحوض تزعجك. هرمونات الحمل المرتفعة في جسمك تؤدي أيضا الى اضعاف المفاصل بين العظام في الحوض، مما قد يسبب الألم. بشكل عجيب، قد تهاجم آلام الحوض أحيانا في جانب واحد فقط. التغيرات في وضعيتك، آلام الحوض وآلام أسفل الظهر التي يسببها رحمك الثقيل، تزيد بالتأكيد من الشعور بعدم الراحة لديك خلال هذه الفترة. لتهدئة آلام الحوض وأسفل الظهر عليك بالحمامات الساخنة ووضع الكمادات. انت متعبة كل اليوم، فلماذا لا تنامين جيدا في الليل؟ هل لأنك بحاجة إلى إفراغ المثانة كل نصف ساعة؟ هل لأنه لا يمكنك العثور على الوضعية المريحة للنوم منذ الأسبوع الـ 27؟ أم هل لأن دماغك يعمل ساعات اضافية، يخطط للأشياء التى يجب القيام بها، أو يستذكر الفيلم المرعب الذي رأيته في دورة التحضير للولادة؟ على ما يبدو فان جميع الاجابات هي صحيحة. وعلى أية حال، كل هذه الأحاسيس ستتغير عما قريب.


كيف يتطور طفلك؟

يبلغ وزن جنينك الآن حوالي 2,150 جرام وطوله نحو 40 سم. إنه موجود الآن، على الأرجح، في وضعية الخروج مع الرأس إلى الأسفل، وسوف يظل كذلك حتى موعد الولادة. إنه يستمر بالنمو بانتظام. لقد أصبح الآن بالغا بما يكفي للعيش خارج الرحم، بل خارج جسم الأم. هذه هي أخبار سارة ومطمئنة، لا سيما على ضوء حقيقة أن هناك أطفالا لا يستطيعون الانتظار حتى خط النهاية الطبيعي، ويريدون الطيران من العش الآن. في هذه الفترة، بالإضافة إلى الحماية المناعية التي توفرينها لجنينك، فهو يطور بنفسة مناعات ضد الملوثات.


متابعة وفحوصات هامة

هذه هي فترة تسارع نمو الجنين، وبالتالي في الأسابيع 32 - 33 يتم أجراء فحص الموجات فوق الصوتية المسمى مراقبة النمو. في هذا الاختبار، تتم مراقبة نمو الجنين اعتمادا على معايير منحنى النمو. كذلك، يتم من خلاله، ووفقا لحركات الجنين وكمية السوائل في الرحم، فحص وظائف أعضاء مختلفة للجنين تتغير من يوم إلى آخر. في اختبار متابعة النمو يتم فحص طول عظمة الفخذ، حجم الأعضاء المختلفة وقياس مستويات مختلفة لدى الجنين تستخدم لتحديد عمر الجنين ووزنه. هذا الفحص لا يهدف إلى الكشف عن العيوب، ولكن رؤية أشياء شاذة، مثل التوسع في حجرات الدماغ أو عيوب بارزة أخرى، يجب أن تلفت انتباة الطبيب النسائي. بالإضافة إلى فحص متابعة النمو، يجب في هذا الاسبوع بالطبع مواصلة إجراء الفحوصات الروتينية - تقييم وزن الجنين، اختبارات الحمل الروتينية (من قبل الطبيب)، تعداد الدم، فحص كمية الحديد في الدم واختبار البول. فيما يلي بعض النصائح: حتى لو كنت من اللواتي يعتقدن بأنه ممنوع تحضير غرفة الطفل قبل الولادة، فيفضل استغلال الأيام القليلة القادمة للذهاب إلى المحلات التجارية والتعرف على السلع والأسعار. افحصي الأثاث, المعدات، وجودتها وخططي ما هي الأشياء التي تريدين شراءها عند ولادة صغيرك. كذلك، فقد حان الوقت للبدء بالتحضير للولادة، وتعلّم أعراض الولادة جيدا والتي ينبغي أن تجعلك تسرعين للذهاب إلى المستشفى.




الاسبوع الرابع والثلاثين


كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

هل تعلمين أن الطول بالسنتيمترات بين الطرف العلوي لعظمة العانة لديك، وبين الطرف العلوي للرحم مساوٍ تقريبا لعدد أسابيع الحمل التي انقضت حتى الآن. لذلك، من المرجح في هذه الفترة أن يقيس طبيبك طول 34 سم. بالتأكيد، أنت تشعرين خلال الأسابيع الأخيرة بآلام براكستون، لكنها قد تزداد الآن. وعادة ما تكون غير منتظمة. خلال هذه الفترة، قد تعانين من مشاكل في النوم، وهناك من يعتقدون بأن مشاكل النوم هي وسيلة طبيعية لإعدادك للحياة مع المولود الجديد الذي لن يتركك تنامين بسهولة، بينما هناك آخرون يقولون إن مشاكل النوم تنبع من قلقك حول صحة الطفل والولادة. كذلك، هناك بعض الأسباب البدنية لمشاكل النوم أثناء الحمل، مثل الذهاب إلى المرحاض كل 45 دقيقة، وآلام الظهر وغيرها. إذا كنت ترغبين في النوم بشكل جيد، فحاولي التقليل من شرب السوائل قبل النوم، واذهبي إلى السرير فقط عندما تكونين متعبة حقا. كما أنه من المستحسن لكل امرأة في هذه المرحلة حفظ كل ما تحتاج إلى معرفته حول الولادة وأن تكون جاهزة للـ "المشروع النهائي". في هذه الفترة يجب أن تقرري بشأن كيفية تغذية طفلك عندما يولد. إذا اخترت الرضاعة الطبيعية، فمن المستحسن أن تبدئي الآن بالقراءة حول الرضاعة الطبيعية. ابحثي عن مجموعات دعم الرضاعة الطبيعية، وما إلى ذلك، أدخلي الى منتديات الرضاعة على الانترنت وغير ذلك. كذلك، في أسبوع متقدم كهذا يفضل بالفعل البدء باختيار طبيب الأطفال الذي سوف تأخذين طفلك اليه للعلاج


كيف يتطور طفلك؟

متوسط وزن جنينك يبلغ الآن حوالي 2,3 كغم وطوله حوالي 41 سم. هذه المعطيات ليست دقيقة، لأنه في مراحل الحمل المتقدمة توجد هناك مساحة أكبر للفروقات في متوسط الطول والوزن بالمقارنة مع بداية الحمل. يزداد وزن طفلك بسرعة البرق، جميع أعضاء جسمه موجودة منذ فترة طويلة، والآن هي تمر فقط بعملية تقوية نهائية. أنت تشعرين الآن بالتأكيد بحركات أقوى للجنين. في الحالة الطبيعية، يجب عليك أن تشعري خلال هذه الفترة بحركات الجنين مرة واحدة على الأقل في كل 20 دقيقة. قد يكون طفلك اجرى بالفعل الاستدارة التي تضعه في وضعية الرأس إلى الأسفل, ومن الممكن أنه سيفعل ذلك قريبا. إذا ولد الآن، فلديه فرصة جيدة للبقاء على قيد الحياة، والاحتمال لأن يعاني من صعوبات التنفس لدى الخدج، ضئيل للغاية.


متابعة وفحوصات هامة

باستثناء الفحوص الروتينية، مثل: تقييم وزن الجنين، تعداد الدم، فحص كمية الحديد في الدم واختبار البول، يمكنك أيضا القيام في هذه الفترة بإجراء فحص GBS – وهو فحص اللطخة المهبلية المعد لفحص وجود البكتيريا العقدية "المجموعة B Streptococ". هذا الاختبار ليس إلزاميا، ولكن العديد من النساء يطلبن إجراءه. فحص الـ GBS يتم إجراؤه عادة في الأسابيع 35 - 37 ولكن يمكن اجراؤه أيضا منذ الأسبوع الـ 31 تقريبا. هذا الفحص يهدف إلى الكشف عن البكتيريا الموجودة في المهبل. وهذه ليست خطرة للمرأة لكن فيها مخاطر كبيرة للجنين، الذي يمكن أن يصاب بها عند مروره في قناة الولادة أثناء عملية الانجاب. يجب الحرص على عدم اصابة الطفل بهذه البكتيريا، لأن ذلك خطير جدا بالنسبة له في هذه المرحلة، وقد يولد مع أمراض مختلفة. إذا وجد ان الأم تحمل البكتيريا فيتم اجراء علاج خاص أثناء الولادة (وليس أثناء الحمل)، بهدف منع اصابة الطفل. إذا كان حملك معرضا للخطر، على سبيل المثال إذا كان هناك انخفاض في حركات الجنين، فيوصى في الأسابيع الـ 34 - 35 إجراء فحص مراقبة الجنين (يسمى أيضا NST - non stress test). في هذا الفحص يتم التحقق ما إذا كانت هنالك دلالات على وجود الضائقة الجنينية. يتم اجراء فحص مراقبة الجنين بواسطة جهاز يوضع على بطن المرأة الحامل, ويفحص معدل نبضات قلب الجنين لمدة 20 دقيقة. من خلال هذا الفحص، والذي يعتبر غير خطير وغير مؤلم، يمكن تقييم مستويات الأكسجين التي تمر عبر المشيمة إلى دماغ الجنين. أحيانا يتم اجراء هذا الفحص للنساء غير المعرضات لأي خطر على الحمل, ولكن من أجل تقييم نشاط الجنين والآم المخاض.




الاسبوع الخامس والثلاثين


كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

في الاسبوع الـ 35 ربما يكون الجنين قد تقدم نحو الحوض وتشعرين بذلك عند الجلوس، إذ يكون لديك مجال أقل في المعدة والمزيد من الضغط على الحوض. هذا يظهر، بالاضافة الى أمور أخرى، منها زيادة وتيرة الذهاب إلى المراحيض، وذلك لأن رأس الجنين يضغط على مثانتك، وربما يكون من الصعب عليك التحمل، إضافة إلى حدوث حالات سلس البول في وضعيات مثل الضحك أو العطس. الكثير من الدم يتدفق من جسمك الى جسم الجنين، وسدس دمك يصل إلى الرحم. في هذه الأيام تشعرين بمزيد من الحركات والالتواءات لدى الجنين، وحتى بركلات أكثر. من المهم الانتباة الى حركات الجنين خلال هذه الفترة، وعند حدوث أية الآم مخاض، نزيف أو نزول الماء، يجب عليك التوجه إلى الفحص لدى الطبيب النسائي أو الى غرفة الولادة. الآم المخاض الحقيقية تظهر لمدة ساعة مرة واحدة كل خمس دقائق، وفي هذه الحالة ينصح بالوصول الى المستشفى على وجه السرعة، كذلك أيضا إذا نزل لديك الماء، أو إذا كنت تشعرين بتغير كبير جدا في حالتك.


كيف يتطور طفلك؟

في الاسبوع الـ 35 يكون الجنين عادة قد وصل الى الحجم ودرجة النضج اللذين يمكنانه من العيش خارج الرحم دون أن يحتاج الى مساعدة خاصة. إذا ولد الآن، فلديه فرصة بنسبة 99٪ للبقاء على قيد الحياة. يزن طفلك في هذه المرحلة حوالي 2,15 كغم وطوله يصل إلى حوالي 45 سم. وما تزال هناك فرصة للمزيد. طفلك يستمر بالتطور في الرحم ويدفع ببطء المزيد من الأعضاء جانبا لإفساح مكان لنفسه، ونتيجة لذلك يزداد الضغط في الرحم، مما يؤثر بالطبع عليك. في هذه المرحلة، تتطور يداه وقدماه وتكتسبان المزيد من طبقات الدهون. طبقة الدهون المحيطة بجسم جنينك تشكل اليوم حوالي 15٪ من وزن جسمه وحتى نهاية الحمل تصل الى حوالي 30٪ من وزنه. رأس صغيرك أيضا يتطور في هذه المرحلة، ما عدا عظمة الجمجمة التي تبقى لينة، وذلك من أجل تسهيل عبوره في المستقبل عبر قناة الولادة. في نفس الوقت، يتطور أيضا كبده ويبدأ بتصريف النفايات من جسمه الصغير.


متابعة وفحوصات هامة

فحوصات المتابعة التي يتم إجراؤها في هذه المرحلة هي فحص تعداد الدم لفحص مستوى الهيموجلوبين، فحص البول العام والمستنبت وغير ذلك. كذلك، إذا كان الحمل لديك معرضا للخطر، على سبيل المثال إذا كان هناك انخفاض في حركات الجنين، فيوصى في الأسابيع 34 - 35 اجراء فحص مراقبة الجنين (يسمى أيضا NST - non stress test). في هذا الفحص يتم التحقق ما إذا كانت هناك دلالات على وجود ضائقة جنينية. يتم اجراء فحص مراقبة الجنين بواسطة جهاز يوضع على بطن المرأة الحامل, ويفحص معدل نبضات قلب الجنين لمدة 20 دقيقة. من خلال هذا الفحص، والذي يعتبر غير خطير وغير مؤلم، يمكن تقييم مستويات الأكسجين التي تمر عبر المشيمة إلى دماغ الجنين. أحيانا يتم اجراء هذا الفحص للنساء غير المعرضات للخطر على الحمل, وذلك من أجل تقييم نشاط الجنين والآم المخاض. كذلك، يمكن في هذه الفترة اجراء فحص GBS – فحص اللطخة المهبلية المعد لفحص وجود البكتيريا العقدية "المجموعة B Streptococ". هذا الاختبار ليس إلزاميا، ولكن العديد من النساء يطلبن إجراءه. فحص الـ GBS يتم إجراؤه عادة في الأسابيع الـ 35 - 37، ولكن يمكن إجراؤه أيضا منذ الأسبوع الـ 31 تقريبا. هذا الفحص يهدف إلى الكشف عن البكتيريا الموجودة في المهبل. وهذه ليست خطيرة للمرأة، لكن فيها مخاطر كبيرة للجنين، والذي يمكن أن يصاب بها عند مرورة في قناة الولادة أثناء الولادة. يجب الحرص على عدم اصابة الطفل بهذه البكتيريا، لأن ذلك خطير جدا بالنسبة له في هذه المرحلة، وقد يولد مع أمراض مختلفة. إذا وجد ان الأم تحمل البكتيريا فيتم اجراء علاج خاص أثناء الولادة (وليس أثناء الحمل)، بهدف منع اصابة الطفل. على الرغم من الحاجة المتكررة للذهاب إلى المرحاض، لا تمنعي نفسك من شرب الكثير من السوائل. كذلك، فقد حان الوقت لتقوية عضلات الحوض وتحضير نفسك للولادة القريبة.




تغذية



من المهم استمرارك ومواظبتك على الحصص الغذائية اللازمة لك، وخاصة أخذ الالياف لتسهيل عمليات الهضم في الجسم ومنع الامساك ولا تنسي أخذ حصصك من الحليب ومشتقاته بما لا يقل عن 3-4 أكواب لضمان أخذ الكالسيوم اللازم. واهتمي بشرب الماء وممارسة بعض التمارين الخفيفة والمناسبة لك .







   رد مع اقتباس

قديم 31-03-2015, 09:13 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

شكرا جزيلا لك ع الطرح
بارك الله فيك ||~






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير