العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 30-04-2015, 11:12 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Sss20 سكر الحمل ، اسباب سكر الحمل ، علاج سكر الحمل , مرض سكر الحمل

سكر الحمل ، اسباب سكر الحمل ، علاج سكر الحمل , مرض سكر الحمل





نظرا للتغييرات التي يسببها داء السكري في جسم المراة كان الحمل صعبا عند المريضات المصابات به قبل عهد الانسولين وكانت حالات الحمل آنذاك تترافق مع وفيات ولادية تصل الى 25% ووفيات للاجنة تفوق ال50% .

الا ان نتائج الحمل تحسنت بدرجة ملموسة بعد عهد الانسولين و كشف داء السكري مبكرا و التعمق في دراسة التبدلات الاستقلابية الحادثة في جسم الحامل و اللجؤ الى الطرق الحديثة في تقويم سلامة الوحدة المشيمية الجنينية و التقدم الملحوظ في العناية بالامهات السكريات .

فمرض السكر للسيدة الحامل وفقا للدكتورة هدى محمد ابو شامة استشارية النساء و التوليد وعلاج العقم بمركز ذرية الطبي في الرياض يعني عدم انتظام نسبة السكر في الدم، والتي يتم التحكم فيها عن طريق هرمون الأنسولين.

لذا فان التحكم الجيد بمستوى السكر في الدم يعتبر أساسياً لنجاح حمل مريضة السكري واستمراره، ولسلامة الوليد من المشكلات الصحية بعد الولادة. ويبدأ التحكم في مستوى السكر في الدم قبل الحمل ويستمر حتى نهايته، لان التشوهات الخلقية للجنين تحدث في المراحل الأولى من الحمل، وأحياناً قبل أن تعرف السيدة بكونها حاملاً.


وللسكر نوعان ،نوع لا يستطيع الجسم فيه إفراز كمية كافية من الأنسولين للسيطرة علي نسبة السكر الموجودة بالدم ونوع ثاني هو أن الأنسولين الذي ينتج لا يستعمل بكفاءة في الجسم وهذا هو النوع الذي يحدث في الحمل.

والسكر الذي يحدث في الحمل لا يشكل أية خطورة وأن معظم السيدات لا يشكون من أعراضه ... ولكن يجب متابعته والسيطرة عليه لأنه قد يشكل خطورة علي الجنين.

يتميز الحمل الطبيعي عند المرأة بارتفاع مستوى انسولين البلازما وزيادة المقاومة اليه و نتيجة لزيادة مستوى الانسولين تهبط كثافة سكر الدم على الريق و يرتفع سكر الدم و انسولينه ارتفاعا شديدا عقب تناول وجبه سكريه .

وظهور السكر للمرة الاولى خلال الحمل يتراجع باذن الله بعد الولادة ويسمى عنئذن بالداء السكري الحملي و تحتاج الحامل الى المصابة بالسكري للانسولين اعتبارا من الاسبوع ال24 من الحمل وتنقص حاجة الحامل السكرية للانسولين فور ولادتها .

تأثير السكري على الجنين :

للسكر تاثيرات كثيره على الجنين اشدها موت الجنين داخل الرحم زيادة وزن الجنين ليصل الى 4500 جرام ممايؤدي الى ولادة قيصريه ،زيادة نسبة تشوهات الجنين الخلقية خاصة في حال عدم السيطره على مستوى سكر الدم عند الحامل في فترة تشكيل الاعضاء وزيادة احتمالية اصابته بالسكر في المستقبل.

ويتم تشخيص سكر الحمل باختبار الجلوكوز في زيارتها الاولى و يعاد في الفترة بين 24-28 من الحمل حيث سيقوم هذا الاختبار على قياس السكر الدم على الريق ثم معايرته بعد ساعه حيث من المفترض ان تكون النتيجة الطبيعية للسكر على الريق 105 ملغ/100 سم و النتيجة بعد ساعة 120ملغ /100 سم وتعتبر الحامل مصابة بالسكر اذا فاق مستوى سكر الدم على الريق 105 ملغ /100سم وينصح الحامل السكرية بالحمية فقط في حال يكون مستوى سكر الدم لايزال ضمن الحدود الطبيعية مع الحفاظ على ضرورة قياس مستوى سكر الدم على الريق وبعد الاكل بصفة دورية حتى الولادة.

ويبدا اعطاء الحامل السكرية الانسولين اذا وصل مستوى سكر الدم على الريق 105 ملغ/100سم وفات مستواه بعد الاكل عن 140ملغ/100سم و يراقب الجنين اثناء الحمل للحامل المصابة بسكر الحمل خلال اختبارات خاصة به و ليس من الضروري التبكير في الولادة طالما ان الحامل ليست قيد المعالجة بالانسولين و ليست لديها اي مطاعفات تتطلب ذلك.

وفي حال اصابة المرأة بالسكر قبل الحمل فانها اثناء الحمل لابد عليها ان تلتزم بالتعليمات الموجهة اليها منذ بداية الحمل مع البدء المبكر في استخدام الانسولين وتزداد حاجتها للانسولين مع تقدم الحمل لذا يجب قياس مستوى السكر قبل و بعد الطعام وبعده بساعتين لانه من الضروري المحافظه على مستوى السكر العام في حدود 70-90 ملغ% قبل الفطور و 60-100ملغ% قبل الوجبات الاخرى واقل من 130ملغ% بعد الطعام بساعتين .

-العلاج:

أهم شيء في علاج السكر هو تنظيم الأكل وإجراء بعض التمارين الرياضية الخفيفة وعمل متابعة وتحليل سكر بانتظام و إذا لم يجدى هذا فإننا نتجه إلي العلاج بالأنسولين وليس بالأدوية المخفضة لنسبة السكر بالدم لأن الأنسولين لا يمر من خلال المشيمة ولا يصل إلي الجنين.

يختفي مرض السكر في الحمل بعد الولادة ويجب أن يتم عمل تحليل سكر بالدم لمدة ستة أسابيع بعد الولادة للتأكد من زوال مرض السكر ومن المحتمل إصابتك بالسكر في الحمل القادم وربما يستمر معك طوال العمر إذا كنت حاملاً وأنت متقدمة في السن.

المشكلات الصحية التي تصيب السيدة المصابة بالسكري وجنينها:

لان ارتفاع مستوى السكر في دم السيدة الحامل يؤدي إلى زيادة الأحماض الكيتونية في الدم.

ويمكن لكل من جزيء السكر وللأحماض الكيتونية أن يعبروا جدار المشيمة إلى دم الجنين مسببين ارتفاعاً للسكر وللأحماض الكيتونية لدى الجنين، وكلاهما يعتبران ضارّين ويتسببان في حدوث تشوهات خلقية في الجنين.

غإن تكون الأعضاء لدى الجنين يبدأ في الأسابيع الأولى من الحمل، وتحدث التشوهات عند تعرض الجنين للسكر المرتفع والأحماض الكيتونية في هذه الفترة الحرجة من فترة تكوينه.

أي أن التشوهات قد تحصل قبل معرفة السيدة بالحمل، بجانب إن زيادة السكر في دم الجنين يحفز خلايا بيتا في البنكرياس على زيادة إفراز الأنسولين، مما يسبب زيادةً في وزن الجنين، مؤدياً إلى صعوبات في الولادة، ويعرض كلاً من الأم والوليد للأخطار أثناء الولادة.

ويتعرض الوليد بعد الولادة مباشرة لانخفاض مستوى السكر في الدم؛ وذلك لأن خلايا البنكرياس تعودت على إفراز كميات وافرة من الأنسولين لحرق السكر الزائد الآتي من دم الأم، وعند توقف هذا المصدر بعد الولادة يحدث انخفاض سريع لسكر الوليد.

ولذلك لا بد من التحكم الجيد في السكر قبل الحمل، والأفضل أن يكون على الدوام؛ لأن الحمل قد يحدث في أي وقت، على الرغم من استعمال موانع للحمل في بعض الأحيان.

وهذا يعني أنه على مريضة السكري: التخطيط للحمل، ومشاورة الطبيب المعالج قبل الحمل، ووضع خطة العلاج بالاتفاق معه، ومع مرشدة السكر.
وتتضمن الخطة نوعية العلاج؛ سواء بالحمية الغذائية بمفردها، أو بإضافة حقن الأنسولين، وكيفية إجراء تحليل السكر في المنزل، وعدد مرات التحليل، والتمارين الرياضية التي بمكن للحامل أن تقوم بها، إلى غير ذلك من الأمور المتعلقة بكل من الحمل ومرض السكري.

كما تنصح السيدة الحامل بمتابعة طبيب نساء وولادة منعاً لحدوث مفاجآت أثناء الحمل أو الولادة.لان الحاجة للعلاج ونوعيته تختلف من سيدة لأخرى، ومن وقت لآخر لدى السيدة نفسها خلال فترة الحمل. فبالنسبة لمريضات السكري من النوع الأول:

تزداد الحاجة للأنسولين مع تقدم الحمل، وخاصة في الأسابيع الأخيرة، وذلك بسبب نمو كل من الجنين والمشيمة وضرورة متابعة طبيب النساء والولادة بشكل دوري و منتظم، وعمل التحاليل المخبرية التي يطلبها الطبيب وقد تحتاج السيدة أحياناً لدخول المستشفى لمراقبة كل من الأم والجنين في الأسابيع الأخيرة..

أما بالنسبة لمريضات السكري من النوع الثاني: فاللاتي كن يكتفين بالحمية الغذائية قد يحتجن لإضافة حقن الأنسولين مع تقدم الحمل، أما اللاتي يستعملن خافضات السكر الفموية؛ فعليهن التوقف عنها قبل بداية الحمل بفترة، واستعمال حقن الأنسولين بدلا منها؛ وذلك لأن الحبوب الخافضة للسكر تؤدي لحدوث تشوهات خلقية للجنين. ودائما ما ننصح السيدة الحامل بإجراء تحاليل متكررة للدم لتحديد مستوى السكر.

التمارين الرياضية:

تنصح السيدة الحامل المصابة بمرض السكري بممارسة التمارين الرياضية باستمرار كما كانت تمارسها قبل الحمل.

ويعتبر المشي والسباحة من أفضل التمارين التي يمكن للحامل القيام بها.

وتحتاج السيدات الحوامل في بعض الأحيان إلى الولادة قبل الموعد المقرر، بسبب زيادة وزن الجنين أو لحدوث بعض المضاعفات الأخرى، كما قد تحتاج إلى إجراء عملية قيصرية.

وهذه القرارات يتخذها طبيب النساء والولادة حسب الحالة الصحية لكل من الأم والجنين.

عند الولادة تحتاج كل من الأم والجنين إلى عناية خاصة؛ ولذلك لا بد من الولادة في المستشفى وتحت إشراف طبيب الولادة.

اطارات

ارتفاع نسبة السكر في الاشهر الاولى من الحمل قد يسبب الاجهاض او التشوهات للجنين. و يؤدي الى زيادة وزن الجنين في الاشهر الاخيره من الحمل و هبوط نسبة السكر لديه...

انضباط السكر للحامل طوال فترة الحمل يعني حمل و جنين طبيعيان و قد ينضبط السكر اما بالحمية و التمرين وتخفيض الوزن او استخدام الانسولين عند الحاجة ..







   رد مع اقتباس

قديم 01-05-2015, 02:32 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

شكرا جزيلا لك ع الطرح
بارك الله فيك ||~






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير