العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 17-08-2015, 05:04 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فرحة عمري

عضو شرف

 







فرحة عمري غير متواجد حالياً

 

Sss18 الحاسة السادسة , كيفية تقوية الحاسة السادسة , الثقه بالله



الحاسة السادسة , كيفية تقوية الحاسة السادسة , الثقه بالله



كيفية تقوية الحاسة السادسة



من المعلوم أنّ الإنسان قد حباه الله و أكرمه بنعمٍ كثيرةٍ لا تعدّ و لا تحصى ، و من بين هذا النّعم امتلاكه لحواسٍ تمكّنه من التّفاعل مع محيطه الخارجيّ و الاستجابة للمؤثّرات المختلفة و إعطاء ردود الأفعال المناسبة ، و من بين هذه الحواسّ حاسّة الشّم التي يستطيع الإنسان من خلالها شمّ الأشياء و تمييز رائحتها و العضو المختصّ بذلك في جسد الإنسان هو الأنف ، و حاسّة التّذوق التي يستطيع الإنسان من خلالها تمييز طعم و نكهة الأطعمة المختلفة و الاستمتاع بها و العضو المختصّ بها هو الفم ، و كذلك حاسة السّمع التي يستطيع الإنسان من خلالها تمييز الأصوات المختلفة و سماعها و العضو المختصّ بها هو الأذن و حاسة السّمع و حاسّة اللمس التي تختصّ بها العين و اليد .


و هناك حاسّة تكلّم العلماء عليها و إن لم يثبتوا وجودها اثباتاً يقينياً و هي الحاسّة السّادسة ، فكثيراً ما تقابل أناساً تراهم يملكون قدرة على قراءة الأحداث أو التنبّؤ بحدوثها و تتعجّب و تتساءل في نفسك ما الذي منحهم هذه القدرة ، و الحقيقة أنّ هذه القدرة لا تأتي بالمصادفة و إنّما تأتي نتيجة الخبرات التي يمرّ بها الشّخص و صفاء السّريرة و الذهن التي يمتلكها و ربما كانت أساليب العيش مؤثرةً في خلق مثل هذا النّوع من التّبصّر في الأمور و قراءتها ، فترى الذين يعيشون في الأرياف حيث الخضرة و الهواء النّقى يمتلكون ذهناً نقيّاً صافياً أكثر من الذين يعيشون في المدن حيث يكثر التّلوث و الضّوضاء ، فهناك عوامل كثيرةٌ تلعب دوراً في خلق هذه الحاسّة .


أما في ديننا الإسلامي فهناك الحكمة و البصيرة التي تقابل الحاسّة السّادسة ، و قد كان الصّحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه متبصّراً في الأمور يمتلك قدراتٍ خاصّةٍ في قراءة الأحداث و التّنبّؤ بها ، و قد قال النّبي عليه الصّلاة و السّلام أن فيمن سبق كان هناك أناسٌ محدّثون و إن يكن في أمته أحدٌ فعمر رضي الله عنه لما كان يمتلكه من بصيرةٍ نافذةٍ ، و من القصص التي تروى في ذلك أنّه خاطب يوماً و هو على المنبر صحابياً اسمه سارية كان قائداً لجيش من المسلمين في معركة مع الفرس يطلب منه و يرشده لللجوء إلى الجبل بعد أن تكاثر الخطر عليهم ، فالإيمان يقوي البصيرة و يشحذها .


منقول






   رد مع اقتباس

قديم 17-08-2015, 09:52 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

شكرا لك على الطرح المميز






   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:47 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
! سمو الإحساس !
إدارة الموقع
 







! سمو الإحساس ! غير متواجد حالياً

شكرا جزيلا لك ع الطرح
وبارك الله فيك // ~






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير