العودة   منتدى النرجس > المنتديات السياحية > منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-12-2007, 08:28 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






صائد القلوب غير متواجد حالياً

 

البرد يعكس فارق السياحة بين "الجبل" و"البحر"

البرد يعكس فارق السياحة بين "الجبل" و"البحر"
سكان أبها يحزمون أمتعتهم استعدادا لرحلة الشتاء إلى شواطئ عسير الساحلية



أحد فعاليات مهرجان القحمة البحري الذي أقيم العام الماضي
أبها : محمد الصالحي

قبل أيام وضع سكان مدينة أبها أيديهم على قلوبهم، فمدينتهم تسبح في موجة برد تتردد كل عام، حاملة معها "معاطف البرد السوداء" و "سكون" يطغى على الشوارع والمتنزهات، معها أصبحت "فكرة" قضاء إجازة عيد الأضحى المقبلة تتشكل بطرق عدة عند سكان المنطقة، بيد أن الرابط المشترك بينها هو الهرب من "برد الشتاء" والحصول على الدفء الذي تحمله "نسمات البحر"، حيث يعكس البرد فارق السياحة بين "الجبل" و"البحر"
فكرة كتلك سيكتب لها " القبول" بعد ساعات معدودة، مع استعداد عشرات العائلات للنزوح إلى الشواطئ البحرية، التي تبعد قرابة الـ100 كيلو متر عن مدينة أبها، لتلطيف أجوائهم المشحونة بضغط العمل ومشاكل المجتمع، حيث يخطط أرباب الأسر كل عام، للاستفادة من إجازة العيد التي تصادف "موسم المربعانية"، أبرد الأيام في الشتاء، وذلك بالتخييم أو استئجار الشقق في المناطق الدافئة القريبة منهم، ليتمتعوا وأسرهم بإجازة تمتد لأكثر من نصف الشهر، ويندر خلالها أن نجد أحدا ما في مدينة أبها تستهويه فكرة البقاء بها ومراقبة "هبوط درجات الحرارة" التي تظهرها أجهزة قياس الحرارة في المركبات الحديثة.
عبد الواحد العمري (طالب بكلية الطب)، ينظر بترقب إلى أوراق التقويم، وما تبقى من الأيام التي تفصله عن الإجازة المنتظرة، فكل همه اليوم هو أن يهبط وعائلته من الجبال، إلى إحدى الشواطئ الساحلية الممتدة على البحر الأحمر، وذلك لتدفئة "علاقتهم الأسرية "، والاحتفال مع أقاربهم بالعيد، بعيداً عن الأجواء الباردة التي تعيشها مدينة أبها.
يشير العمري إلى أن "مشروع إجازة الحج " لا يزال يطرح في كل عام، وإن اختلفت طرق التخطيط له، لكن الجميع يتفق في النهاية - كما يقول- على النزول من أبها للبحث عن مكان يستطيع أن يقارب فيه الشخص " بين درجة حرارة الأجسام والمحيط الذي يعيش به".
ويؤكد العمري، أن النزول لـ" تهامة" أصبح صناعة سياحية جديدة مسجلة باسم "الأبهاويين"، الذين التفتوا منذ زمن إلى أهمية ذلك "الخط البحري الدافيء" الذي يحدهم من الغرب، فأصبحوا يقصدونه مع كل موجة برد تداهم مدينتهم "وجهة السياح في الصيف".
ويبدو أن قريبه، سعد سعيد العمري (موظف حكومي) قد سبقه إلى التفكير بهذا المشروع، واتخذ مع عائلته الخطوات النهائية لهذا المشروع السنوي، وأرجع سبب هذا "النزوح الجماعي" إلى "صعوبة التكيف مع أجواء باردة تصل إلى مستويات تلامس درجة الصفر المئوية أحياناً تقابلها فرصة سانحة للنزول إلى مناطق تسمح بالتمتع أكثر بهذه الإجازة".
ويجيء فصل الشتاء لهذا العام في ظل تصريحات أطلقها المسؤولون في المنطقة حول دراسات وخطط تتم مناقشاتها لجعل السياحة في عسير تمتد طيلة أيام السنة، ومنها خطة ضخمة ونوعية لتطوير ساحل عسير المطل على البحر الأحمر، بالإضافة إلى توجه المنطقة لثقافة سياحية جديدة هي "سياحة المؤتمرات" والتي راهن المسؤولون عليها لتجعل من "عسير" في المستقبل وجهة للسياح صيفاً وشتاءً.






   رد مع اقتباس

قديم 13-12-2007, 05:08 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






شجون الليل غير متواجد حالياً

يعطيك العافيه اخ صائد






   رد مع اقتباس

قديم 15-12-2007, 10:12 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو






ندى الصمــــت غير متواجد حالياً

يعطيك العافيه أخي صائد القلوب ..

بارك الله فيك ..

تقبل تحيااااااتي ..

ندى الصمت ..






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى السياحة والرحلات واشهر الوجهات العالمية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير