العودة   منتدى النرجس > منتديات عالم الطفل > التربية الاسلامية والحديثة والنفسية للطفل



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 25-12-2007, 09:22 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






صائد القلوب غير متواجد حالياً

 

حوارات الآباء مع الأطفال هامة لبناء الشخصية ومكملة لدور الأم

حوارات الآباء مع الأطفال هامة لبناء الشخصية ومكملة لدور الأم

أمستردام: فكرية أحمد

توصل بحث أجرته مجموعة من أطباء علم النفس وخبراء المجتمع تعرف باسم "القادم الجديد لصالح المكتب الإعلامي الهولندي" "كيه آر أو" أن طفلا من بين كل 6 أطفال بهولندا، لم يدر بينهم وبين آبائهم أي أحاديث من أي نوع، و2% فقط من الآباء الذين أجري عليهم البحث، يجرون حوارات شخصية خاصة مع أطفالهم، ويدير هؤلاء حوارات مع الأطفال مرتين في الأسبوع على الأقل.
وقال الآباء في البحث الذي أجري على 800 رجل، إن أطفالهم يفضلون إجراء الحوارات حول أسرارهم الشخصية ومشاكل الجنس، والمشاكل المتعلقة بمشاعرهم وأحزانهم مع الأم وليس الأب، وإن للأطفال تفكيرهم في هذا الإطار، ولا يمكن تغييره أو توجيهه ناحية الأب، ولا تدور الحوارات بينهم وبين الآباء إلا حول موضوعات عملية وموضوعية، مثل الحوارات حول المدرسة، والمستوى الدراسي، وتصوراتهم حول المستقبل العلمي أو العملي، وهكذا، أما الجوانب الإنسانية الدقيقة التي تمس نفسية الطفل فتتوجه للأم.
رغم ذلك أكد برام باكر رئيس مجموعة البحث أن 79% من الآباء الهولنديين فخورون بعلاقاتهم مع أطفالهم، وفى المقابل 71% من الأطفال فخورون بآبائهم وعلاقتهم مع الآباء، رغم ضآلة الحوارات بين الطرفين.
وأكد باكر أن علاقة الاحترام والاعتزاز والفخر المتبادلة بين الطرفين تعد مؤشرا إيجابيا لإمكانية تعميق العلاقة بين الجانبين، ولكنها لا يجب أن تكون بديلا لعمق العلاقة، والعمل على توطيدها، حتى يلمس الآباء الأغوار النفسية لأبنائهم، ويصبحوا شركاء مع الأم بقدر الإمكان في هذا الحوار الإنساني.
وأكد البحث أن تكامل دور الأب مع الأم لإقامة الحوار مع الأطفال يسهم في بناء شخصية قوية للطفل، ويمنح الطفل ثقة بنفسه وبالآخرين المحيطين حوله، وأن خلل علاقة الطفل بوالده، غالبا ما ينعكس سلبا على علاقة الطفل بالمجتمع الخارجي، فالطفل يستمد ثقته في نفسه، وقدرته في التعامل مع المجتمع الخارجي من والده في مراحل العمر المتقدمة التي يبدأ فيها إدراك الطفل بالمجتمع المحيط به ينمو، والأب يعد قدوة قوية له في هذا الإطار، فلا تكفي مشاعر الأم وحنانها في بناء شخصية قوية متكاملة للطفل تواجه المجتمع في صلابة.
وأكد البحث أن حوارات الطفل مع الأب يتم خلالها نقل خبرات الأب وتجاربه في الحياة للطفل، وهو أمر هام جدا خاصة مع الأولاد، وليس بالضرورة أن يطبق الطفل خبرات والده وردود أفعاله في المواقف الحياتية التي يواجهها بالخارج، بل يمكنه الاستفادة بها في إيجاد ردود أفعال أكثر تناسبا مع المواقف






   رد مع اقتباس

قديم 26-12-2007, 08:30 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الغريبة

عضو شرف

 







الغريبة غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

قديم 01-01-2008, 07:38 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
البتار

مستشار ومؤسس

 







البتار غير متواجد حالياً

مشكور أخوي صائد القلوب

والله يعطيك العافية

البتار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم التربية الاسلامية والحديثة والنفسية للطفل
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير