العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 28-06-2016, 07:29 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منتهى الحنان
عضو مجلس إدارة
 






منتهى الحنان غير متواجد حالياً

 

Thumbs up حروف في الاسلام لم يسبق لأحد أن شرق باللبن ..شرح الآية..(( سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ ))

حروف في الاسلام لم يسبق لأحد أن شرق باللبن ..شرح الآية..(( سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ ))






لم يسبق لأحد شرق باللبن


تأمل قوله تعالى :



{وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ
لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ
لَّبَنًا خَالِصًا سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ}


كلمة {سَآئِغاً} جزم القرطبي
–رحمه الله-:

أنه لم يشرق أحد
باللبن لا يوجد أحد شرب اللبن وأصابته شرقة

رغم أنه ممكن أن
يشرق الإنسان بالماء

لأن الله جل وعلا
يقول وهو أصدق القائلين:{سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ }



وهذا اللبن يتكون
من أخبث شيئين في بطون الأنعام وهو

: الفرث والدم
الفرث بعفونته ، والدم بلونه فيخرج الله جل وعلا بقدرت


ولذلك نسبها إلى
ذاته العلية قال:


{نُّسْقِيكُم}{مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ} لا
الفرث يؤثر بالعفونة ولا الدم يؤثر


باللون فيخرج اللبن
أبيض ليس فيه رائحة العفونة ولا اللون الأحمر

{خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ}


سبحان الله


وقوله تعالى:


سائغا للشاربين

أي لذيذاً هيناً لا
يغص به من شربه. يقال:

ساغ الشراب يسوغ
سوغاً

أي سهل مدخله في
الحلق، وأساغه شاربه، وسغته أنا أسيغه وأسوغه،

يتعدى ولا يتعدى،
والأجود أسغته إساغة. يقال:

أسغ لي غصتي أي
أمهلني ولا تعجلني،

وقال تعالى:


يتجرعه ولا يكاد يسيغه

( إبراهيم: 17)


والسواغ ( بكسر
السين) ما أسغت به غصتك. يقال: الماء سواغ الغصص، ومنه قول الكميت:


فكانت سواغا أن
جئزت بغصة
وروي أن اللبن لم يشرق به أحد قط،


وروي ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.


- روى أبو داود وغيره عن ابن عباس قال:


أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بلبن فشرب،


فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


إذا أكل أحدكم طعاماً فليقل اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا
خيراً منه.

وإذا سقي لبناً فليقل اللهم بارك لنا فيه و زدنا منه


فإنه ليس شيء يجزي عن الطعام والشراب إلا اللبن


قال علماؤنا: فكيف لا يكون ذلك وهو أول ما يغتذي به
الإنسان وتنمي به الجثث والأبدان،

فهو قوت خلي عن المفاسد به قوام الأجسام،


وقد جعله الله تعالى علامة لجبريل على هداية هذه الأمة
التي هي خير الأمم أمة،

فقال في الصحيح :


فجاءني جبريل بإناء من خمر وإناء من لبن فاخترت اللبن فقال
لي جبريل اخترت الفطرة

أما إنك لو اخترت الخمر غوت أمتك .


ثم إن في الدعاء
بالزيادة منه علامة الخصب وظهور الخيرات والبركات، فهو مبارك كله






منقول للفائدة






   رد مع اقتباس

قديم 03-07-2016, 07:06 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
rosana
إدارة الموقع
 







rosana غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير