العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 14-07-2016, 05:15 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Sss20 محظورات الحج , ما هى المحظورات فى الحج ، أشياء محظورة فى الحج

محظورات الحج , ما هى المحظورات فى الحج ، أشياء محظورة فى الحج






السؤال : ما هي الأمور التي يجب على المحرم أن يمتنع عنها ؟

الجواب: الحمد لله
محظورات الإحرام : هي الممنوعات التي يمنع منها الإنسان
بسبب الإحرام ، ومنها :

( ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محلَّه )

وألحق العلماء بحلق الرأس حلق سائر شعر الجسم ، وألحقوا به أيضاً تقليم الأظافر ، وقصها .

في ثوبه أو بدنه ، أوفي أكله أو في تغسيله أو في
أي شيء يكون . فاستعمال الطيب محرم في الإحرام ،
لقوله صلى الله عليه وسلم في الرجل الذي

وقصته ناقته :
( اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تخمروا رأسه ، ولا تحنطوه )
والحنوط أخلاط من الطيب تجعل على الميت .

( فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج )


( فلا رفث )
ولأنه لا يجوز للمحرم أن يتزوج
ولا أن يخطب ، فلأن لا يجوز أن يباشر من باب أولى .

( يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم )

وأما قطع الشجر فليس بحرام على المحرم ،
إلا ما كان داخل الأميال
(وهي حدود الحرم) ،
سواء كان محرماً أو غير محرم ، ولهذا يجوز في عرفة أن
يقلع الأشجار ولو كان محرماً ،
لأن قطع الشجر متعلق بالحرم لا بالإحرام .

والبرانس والسراويل والعمائم والخفاف ،
لقول النبي صلى الله عليه وسلم
وقد سئل ما يلبس المحرم ؟ فقال :
( لا يلبس القميص ولا البرانس
ولا السراويل ولا العمائم ولا الخفاف )
إلا أنه صلى الله عليه وسلم استثنى من لم يجد إزاراً
فليلبس السراويل ، ومن لم يجد النعلين فليلبس الخفين .
وهذه الأشياء الخمسة صار العلماء يعبرون عنها بلبس المخيط ، وقد توهم بعض العامة أن لبس
المخيط هو لبس ما فيه خياطة ، وليس الأمر كذلك ، وإنما قصد أهل العلم بذلك أن يلبس الإنسان
ما فصل على البدن ، أو على جزء منه كالقميص
والسراويل ، هذا هو مرادهم ، ولهذا لو لبس
الإنسان رداءً مرقّعاً ، أو إزاراً مرقّعاً فلا حرج عليه ،
ولو لبس قميصاً منسوجاً بدون خياطة كان حراماً .

وهو أن تغطي وجهها ، وتفتح لعينيها ما
تنظر به ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم نهي عنه ،
ومثله البرقع ، فالمرأة إذا أحرمت لا تلبس النقاب
ولا البرقع ، والمشروع أن تكشف وجهها إلا إذا مرّ
الرجال غير المحارم بها ، فالواجب عليها أن
تستر وجهها ولا يضرها إذا مس وجهها هذا الغطاء .
وبالنسبة لمن فعل هذه المحظورات ناسياً أو جاهلاً
أو مكرهاً ، فلا شيء عليه ، لقول الله تعالى :
( وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به
ولكن ما تعمّدت قلوبكم )

وقال تعالى في قتل الصيد
وهو من محظورات الإحرام :
( يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد
وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمداً
فجزاء مثل ما قتل من النعم )

فهذه النصوص تدل على
أن من فعل المحظورات ناسياً أو
جاهلاً فلا شيء عليه .
وكذلك إذا كان مكرهاً لقوله تعالى :
( من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره
وقلبه مطمئن بالإيمان
ولكن من شرح بالكفر صدراً فعليهم غضب
من الله ولهم عذاب عظيم )

من الإكراه على الكفر ، فما دونه أولى .
ولكن إذا ذكر من كان ناسياً وجب عليه التخلي
عن المحظور ، وإذا علم من كان جاهلاً وجب عليه
التخلي عن المحظور ، وإذا زال الإكراه عمن
كان مكرهاً وجب عليه التخلي عن المحظور ،
مثال ذلك
لو غطى المحرم رأسه ناسياً ثم ذكر فإنه يزيل الغطاء ،
ولو غسل يده بالطيب ثم ذكر وجب عليه غسلها
حتى يزول أثر الطيب وهكذا .
من كتاب فتاوى منار الإسلام

موقع الإسلام سؤال وجواب




في هذه الأيام العشرة من شهر ذي الحجة أفضل
وأحب إلى الله تعالى منه في غيرها ،
وفي ذلك تربيةٌ للنفس الإنسانية المُسلمة
على الاهتمام بهذه المناسبة السنوية
التي لا تحصل في العام إلا مرةً واحدةً ،
وضرورة اغتنامها في عمل الطاعات القولية
والفعلية ، لما فيها من فرص
التقرب إلى الله تعالى ، وتزويد النفس البشرية بالغذاء
الروحي الذي يرفع من الجوانب المعنوية عند الإنسان ،
فتُعينه بذلك على مواجهة الحياة .

المسلم بعض المناسبات التي عليه أن يتفاعل معها
تفاعلاً إيجابياً يمكن تحقيقه بتُغيير نمط حياته ،
وكسر روتينها المعتاد بما صلُح من القول والعمل ،
ومن هذه المناسبات السنوية هذه الأيام المُباركات
التي تتنوع فيها أنماط العبادة لتشمل
مختلف الجوانب والأبعاد الإنسانية .

خالقه العظيم من خلال أنواع العبادة المختلفة لتحقيق
معناها الحق من خلال الطاعة الصادقة ،
والامتثال الخالص . وفي هذا تأكيدٌ
على أن حياة الإنسان المسلم كلها
طاعةٌ لله تعالى من المهد إلى اللحد ، 1- حلق شعر الرأس ، لقوله تعالى : البقرة/196 ، 2- استعمال الطيب بعد عقد الإحرام ، سواء 3- الجماع . لقوله تعالى : البقرة/197 4- المباشرة لشهوة . لدخولها في عموم قوله 5- قتل الصيد . لقوله تعالى : المائدة/95 ، 6- من المحظورات الخاصة بالرجال لبس القميص 7- ومن محظورات الإحرام وهو خاص بالمرأة النقاب ، الأحزاب/5 المائدة /95 النحل / 106 فإذا كان هذا للشيخ ابن عثيمين ج/2 ص/391- 394 (1) التنبيه النبوي التربوي إلى أن العمل الصالح (2) التوجيه النبوي التربوي إلى أن في حياة الإنسان (3) استمرارية تواصل الإنسان المسلم طيلة حياته مع







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الفقه الاسلامي والفتاوي الدينية والاعجاز العلمي والصوتيات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير