العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 27-10-2016, 02:51 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark متزوج واحب امراه اخرى , مشاكل وحلول

متزوج واحب امراه اخرى , مشاكل وحلول



"انا متزوج واعول. ويجمعني بزميلة في عملي نطاق عمل ويبدو اعجابنا ببعض منذ فتره طويله تقارب العامين. ومع ذلك، لم يحدث بيننا أي حوار علي الاطلاق."


اغيب عن العمل لفترات تمتد لاسبوعين واكثر، وبمجرد رؤيتنا للاخر، هناك شئ يحدث انا لا استطيع شرحه وكذلك اشعر بها تتغير. ومع ذلك، كل منا ملتزم، ولكن هناك شعور متبادل لا ينتهي، والمشكله انها أيضاً متزوجة. ولا اجد حلاً لذلك الشعور والاحساس بالانتباه لوجودي.او انتباهي لوجودها. والمسألة لا تنتهي. وكذلك أفكر كثيراً فيها. قد انشغل، ولكن بمجرد رؤيتنا للآخر يتبدل الامر. فماذا أفعل؟ لدرجه أصبح لديّ شعور انه نوع من التحدي: من منا يبدأ بالتحدث للآخر. وللأسف، ليس لديّ طريقه للتحدث معها مع أنني اجتماعي واتمتع بشعبيه في عملي.

عزيزي الحالم الرومانسي

سوف أبدأ ردي عليك بالإفصاح عن شعوري تجاه مشكلتك؛ أنا أغبطك والغبطة هي نوع من أنواع الحسد الحميد الذي لا ينتج عنه زوال النعمة! كم أنت محظوظ عزيزي الحالم الرومانسي. فبالرغم من حالتك الاجتماعية كرجل متزوج ورب أسرة، أنت تحيا قصة حب طفولية بريئة تجدّد فيك الشباب والرغبة في الحياة.

جمال قصتك تلك يتلخص في أنها بلا خسائر؛ لم تخسر بيتك وزوجتك وأولادك، ولم تخسر احترامك في مكان عملك كرجل منضبط ولم تخسر معركتك الأخلاقية أمام مرآتك – فأنت في نهاية الأمر لم تفعل شئ سوى ركوب بساط الحب السحري والتنزه في عوالم الخيال والرومانسية.

موقفك الحالي خالي من الدراما البائسة بجميع أشكالها؛ لا هجر ولا حنين ولا ألم ولا أنين، ولا صراعات بين العقل والقلب أو الحب والواجب. مكاسبك التي أغبطك عليها هي: حالة من الهيام، والكثير من هورمونات السعادة والانتشاء والاسترخاء، حب للعمل ومكان العمل وزملاء العمل مصحوبة بكثرة وجودة في الإنتاج، حماس ورغبة في الحياة والاستمرار عادة يفتقدها من مر على زواجه أكثر من عشرة أعوام.

سيدي أنت الآن تقف على كنز وأتمنى من الله أن يديم عليك تلك النعمة، وأن يحفظك من شرور نفسك وأطماعها. ولكي يستجيب الله لدعائي لك يجب عليك أن تترك فكرة الكلام مع زميلتك تلك! حتى الآن أنت تسبح في خيالك وليس لعاقل الحجر على الخيال. لكن مبادرة الكلام مع زميلتك بداية الهلاك؛ قد تصطدم في الواقع بشخصية غير التي بخيالك فتخسر الحب، قد تبادلك الشعور فتدخل في صراعات الزوجة أم العشيقة فتخسر راحة البال، قد يعرف زوجها فتخسر سمعتك ومكانتك الاجتماعية، قد تعرف زوجتك فتخسر بيتك وأبناءك، أو قد تخالف مبادئك فتخسر احترامك لنفسك.

خطوة انتقالك من حيز الخيال إلى متاهات الواقع سوف يؤدي إلى خسائر فادحة أنت في غنى عنها. أنصحك بالحب والخيال والرومانسية وأرجوك أن تهرب بقصتك الجميلة من مخالب الواقع. تعامل مع زميلتك كما تعامل الشعراء مع القمر والنجوم؛ استمتع بالسهر والسهاد، اكتب شعراً ونثراً وارسم لها في سقف غرفتك لوحة جديدة كل ليلة. كن عاقلا ولا تحاول الامساك بالنجوم وإلا احترقت يديك وتذكر أن القمر في واقع الأمر صخرة معتمة ذات مناطق بركانية لا ماء فيه ولا حياة.








   رد مع اقتباس

قديم 02-07-2017, 01:48 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

سبحان الله وبحمده






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير