العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 27-10-2016, 03:46 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark هل اعاني من الاكتئاب , مشاكل وحلول

هل اعاني من الاكتئاب , مشاكل وحلول




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكر لكم سعْيَكم في خدمة المسلمين؛ راجيةً مِن الله - عز وجل - أن يجزيكم خير الجزاء، وأُحَيِّي جميع القائمين على الصَّرْح الكبير.

أنا سيدةٌ متزوِّجة، وأمٌّ لطفلَين، بدأتْ حياتي تتعثَّر - إن صحَّ التعبير - مِن شهرين تقريبًا، أصبحتُ لا أهتم بنفسي، ولا بشكلي، ولا بزوجي، ولا بالدنيا بأسْرِها، كرهتُ نفسي، وأُفَكِّر في الموت كثيرًا!

لم أعُدْ أستمتع بالدنيا، ولا أُحِبُّ مُقابلة الناس، وأحس بالضيق خاصة عند النوم.

كثُرت المشكلات بيني وبين زوجي على أشياء تافهةٍ جدًّا، وأعلم أني أكون السبب فيها، لكن سرعان ما أندم، وأطلب السماح منه، وأعتذر له!

أصبحتُ كثيرةَ الصمت، لا أهتم بمنزلي، وثقُلَتْ عليَّ الصلاة جدًّا، ولا أستطيع قراءةَ القرآن، وأشعُر بملَلٍ خانقٍ، ولم أعدْ أحسُّ بِطَعْمِ الحياة، أصبحتُ كثيرةَ الشكوى، حتى إن زوجي بدأ يشكو ويتذمَّر مني!

السببُ فيما أعتقد أني رأيتُ ما يحصُل في بلاد المسلمين، وخاصة في سوريا؛ فتألمتُ كثيرًا بسبب هذه المناظِر التي أُشاهدها؛ لأنه ليس بيدي حيلةٌ، ولا أستطيع نَصْرَهُم إلا بالدُّعاء لهم بأن يُفَرِّج الله عنهم، وأن ينصرَ الإسلام والمسلمين.

أخبروني ما العمل؟ فحالتي تزداد سوءًا يومًا بعد يوم، وزواجي كذلك.

حاولتُ الترفيه عن نفسي، إلا أنني لم أُفْلِحْ، وأصبحتُ أُحِبُّ العزلة كثيرًا.

أشيروا عليَّ ماذا أفعل، حتى لا أخسرَ حياتي كما خسرتُ نفسيتي؟
الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


واضح أن ما تُعانين منه هو نوبة اكتئاب؛ حيث إنَّ مِن أهم سمات الاكتئاب: الشعورَ بالحزنِ والضيق واليأس، ويُطْلَق على هؤلاءِ الثلاثة حين يجتمعون في شخصٍ: "المزاج الاكتئابي"، وأيضًا فقدان الاهتمام بالحياة، والقدرة على الاستمتاع بمباهجها، واضطراب الشهيَّة، وفَقْد الإحساس بطَعْم ونكهة الطعام، وفي بعض الحالات الأخرى يزداد الإقبالُ على تناوُل الطعام، ولكن دون الشعور بلذته، وهو ما يسمى: "Emotional eating".

ومِن أهم السمات أيضًا: انخفاضُ تقدير الذات، والشعورُ بالذنب، رغم عدم اقتراف الشخص لأي أعمال تدعو لمشاعر الذنب هذه، ولكنه يرى أنه المسؤول عن كلِّ ما يحدث حوله مِن مَصائِب وآثام.

هذه بشكلٍ عامٍّ سِماتُ وأعراضُ الاكتئاب، والاكتئابُ أضحى مرض العصر كما يُسَمُّونه، وانتشارُه رهيبٌ وكبيرٌ جدًّا في العالم كلِّه، وعلاجُه موجودٌ وسهلٌ، لكنه يحتاج عزيمةً قويةً، ورغبةً صادقةً في تخطِّيه والتغلُّب عليه ومقاومته.

لكن قبل ذلك علينا أن نعرفَ السبب الذي جاء به، أنتِ ذكرتِ أن ما يحصُل لأهلنا في سوريا أثَّرَ عليكِ كثيرًا، وهو قد يكون سببًا قويًّا، لكن هل اكتئابُك وحزنُك سيُغير في حالهم شيئًا؟
بالتأكيد لا!

قلتِ: إنك لا تملكين لهم إلا الدعاء، وهو أقوى الأسلحة وأهمُّها على الإطلاق؛ فالدعوةُ إن خرجتْ مِن قلبٍ صادقٍ مع الله سبحانه، لم يكن بينها وبين الله حجابٌ، فربما دعوةٌ منكِ تجبر يتيمًا، وتُقوي أرملة، وتلمُّ شتات أسرةٍ!

لكن، ماذا لو لم يكن هذا هو السبب الحقيقي؟

إذًا علينا أن نضعَ الاحتمالات؛ لتتأكَّدي أنتِ منها، وتعرفي أي واحد منها هو السبب الحقيقي.

أولُ الاحتمالات هو نقْصٌ في الفيتامينات والمعادن الموجودة في الجسم، فنقْصُ فيتامين (ب) وفيتامين (د) يخلُق شُعورًا بالخمول، ومِن ثَمَّ الكآبة والحزن؛ لأنَّ نقْصَ فيتامين معين يعني أن عمليات الجسد الحيوية التي تتغذى على هذا الفيتامين قد تأثرتْ وصارت أبطأ.

على سبيل المثال: نقْصُ فيتامين (ب) يجعل امتصاص "السيراتونين" [أقل] - وهي ناقلات عصبيَّةٌ يُفرزها الدماغ تكون مسؤولةً عن خلْقِ الشعور بالمتعة والسعادة والبهجة؛ لذا فمُعادلة الاكتئاب هي: نقص فيتامين (ب) = نقص امتصاص السيراتونين = الشعور بالضيق والكآبة!

الاحتمال الثاني هو: أن تكوني مررتِ بحدثٍ مُعينٍ كصدمةٍ قويةٍ، أو فقدان شخص عزيز؛ نتيجة سفر، أو وفاة لا قدَّر الله، أو أنكِ قد أنجبتِ طفلًا قبل فترة بسيطة، والآن تُعانين من اكتئاب بعد الولادة.

وفي هذه الحالات سنُعالج الحدَث ونُناقشه حتى تتصالحي معه وتتقبليه، وقد نحتاج لمساعدة الأدوية، وقد لا نحتاج، حسب حالتك النفسية، وقوة تقبُّلك وتحمُّلك للعلاج السلوكيِّ والمعرفيِّ!

وفي كلِّ الأحوال عليكِ أن تذهبي للمستشفى، وتُجري تحاليل كاملة للهرمونات؛ لتتأكدي مِن سلامتها، وفي نفس الوقت تبدئين في مُراقبة نفسك مراقبةً شديدةً؛ لتلاحظي تصرفاتك وأسلوبك، فربما هناك تصرُّف معينٌ يحصُل دون أن تشعري، ويكون هو السبب في شعورك بالضيق!

وخلال ذلك ابدئي في ممارَسة الرياضة في منزلك، بحركاتٍ بسيطةٍ وسهلةٍ، لكن فعَّالة؛ كتمارين البطن، وتمارين الضغط، والقفز بالحبل، والجري في المكان، وتمارين التمدُّد والأيروبيك؛ فكلُّها تمارين تُساعدك على إخراج وتفريغ طاقة الاكتئاب والحزن السلبية، واستبدال طاقة مبتهجة وإيجابية جديدة ومندفعة للحياة بها!

اكتبي لنفسك قواعدَ وقوانين عليكِ الالتزام بها طوال الأسبوع، كأن تُغَيِّري ملابسك، وتتجهَّزي قبل عودة زوجك من العمل.

الاستحمامُ يوميًّا بماء بارد مُنعش، والعناية بالزرع، فإن كان لديكِ حديقةٌ ازرعيها، وإن لم يكن فاشتري شتلات صغيرةً، وضعيها في داخل منزلك.

القراءةُ فعَّالة وسحريَّة؛ فهي تأخُذك لأماكن بعيدةٍ تجعل عقلَك مبتهجًا ومنيرًا!

الحياكة أيضًا أو التطريز، والرسم، أو أي هواية أخرى تحبينها وتستمتعين بها، فمهما كانت الهِواية التي تمارسينها، المهم أنها تشغَل الوقت، وتملأ الفراغ، وتُشبع العقل والرُّوح.

لكن المفتاح الأول للخروج مِن حالتك هو: عدمُ الاستسلام لِوَضْعِك، ومقاومةُ مشاعرك السلبية، وإجبارُ نفسك على الكلام مع الناس، ومقابلتهم والاستمتاع بالحياة مع زوجك وأسرتك، وعَيْشُها بكل حبٍّ ومتعةٍ؛ فالاكتئابُ لن يأخذكِ لأي مكان سوى الظلام والضيقِ، ومَن يذهب هناك فلن يجدَ هدف الحياة في هذه الدنيا، ولن يكون قادرًا على عمارة الأرض وتحقيق الحياة التي أمرنا اللهُ بها!

أخيرًا، يمكنكِ أن تتصفَّحي الاستشارات التي تكلَّمَتْ عن الاكتئاب، وهي كثيرةٌ في شبكة الألوكة، وبإذن الله ستجدين فيها ما يجيب عن كلِّ تساؤلاتك.









   رد مع اقتباس

قديم 02-07-2017, 01:39 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

سبحان الله وبحمده






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير