العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 27-10-2016, 04:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark اكره الاختلاط بالمجتمع والناس , مشاكل وحلول

اكره الاختلاط بالمجتمع والناس , مشاكل وحلول



لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا أكره المجتمع وعاداته وتقاليده التي في أغلبها تتعدَّى شرْعَ الله، بالإضافة إلى التخلُّف والجهل والأنانية، وانتشار الأمراض النفسية التي لا تعدُّ ولا تُحصى!

أكره الاختلاطَ بالناس والمجتمع، إلا قليلًا جدًّا مِن الذين يتفقون معي في بعض الأفكار، أما باقي الناس فهم مُعارضون لفِكْري، رغم أنني لستُ مِن المتشدِّدين، ولكن عندما أحاول أن أُعالجَ موضوعًا ما بشرع الله أجِد الناس يُطالبون بتحكيم العادات والتقاليد السائرة بينهم، وهذا ما يُثير ضيقي وبُعدي عن هذا المجتمع!

حاولتُ أن أبتعدَ عنه، وأعتكفَ في بيتي، ولا أخرج، ولا أحاول الاختلاطَ، فهل بذلك أنا مريضٌ نفسي؟ أو هذا زمنٌ يستحقُّ ذلك الابتعاد؟ أجد صعوبةً كبيرةً في التعايُش مع أفكار المجتمع من حولي.

فما الحل؟
الجواب

أخي الكريم، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
نسأل المولى القدير أن يُسَدِّدنا ويستخدمنا في تقديم ما ينفعك وينفع جميع المستشيرين.

كما أودُّ أن أشيدَ بما لمسته فيك مِن رغبة في تطبيق خُلُق الدِّين وشرعه في المعاملات الحياتية، وتفعيلها بدل ما يسودها مِن تقاليدَ وأعرافٍ لا تمتُّ للدين بصلةٍ، بل هي أحيانًا - وكما أشرتَ - تتعارض معه!

وتعزيزًا لتلك الرغبة لديك، أتمنى منك أن تتدبرَ في خُلُق النبي - عليه الصلاة والسلام - وصحابته الكرام في التعامُل مع الكافرين والمنافقين والعُصاة وغيرهم، باللين ولُطْف المعاملة، وهم أحرص وأغير منَّا على دين الله تعالى، فلو تأمَّلْنا - يا أخي الكريم - في سيرتهم، فلا نكاد نجد فيها (جدالًا) مع مخالفيهم وأعدائهم بالأسلوب الذي نعهده اليوم في حياتنا، بل نجدهم قد مثلوا نموذجًا يستقطب إعجاب حتى أعدائهم، مِن خلال تحلِّيهم بسمات شخصيةٍ يحبها البشرُ على اختلاف طِباعِهم ومُعتقداتهم.

ولذلك - يا أخي - فإنَّ اعتزال الناس تمامًا بسبب مخالفتهم طباعك وأفكارك ليس حلًّا، لا سيما وأنَّ قرارًا مِثْل هذا سيُؤَثِّر حتى على مَعاشك اليومي، كما فهمت مِن سِياق رسالتك، بل إنَّ الحل يكْمُن في التأسِّي بخُلُق النبي - عليه الصلاة والسلام - في تعاملاته مع المخالفين، ذلك الخُلُق الذي جَعَلَه يُؤَثِّر لاحقًا في أنفسِهم؛ فقَلَب مُعتقداتهم وسلوكياتهم إلى وجهة أخرى تمامًا.

وهنا أقترح لك كتابًا للكاتبة حنان اللحَّام، بعنوان: (هدي السيرة النبوية في التغير الاجتماعي)، والذي يُصَوِّر تعامُل النبي - عليه الصلاة والسلام - وأساليبه في كثيرٍ من المواقف التي شهدتها سيرتُه العَطِرَة.

وأخيرًا، أختم بالدعاء إلى الله تعالى أن يصلحَ كل شأنك، ويفتح لك أبواب الخير وينفع بك، وسنكون سُعداء بسماع أخبارك الطيبة مجدَّدًا.









   رد مع اقتباس

قديم 02-07-2017, 01:39 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

سبحان الله وبحمده






   رد مع اقتباس

قديم 20-01-2018, 09:41 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

لا حول ولا قوة إلا بالله






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير