العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 02-12-2016, 10:46 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark اضطراب تبدد الشخصية ، اسباب اضطراب تبدد الشخصية ، علاج اضطراب تبدد الشخصية

اضطراب تبدد الشخصية ، اسباب اضطراب تبدد الشخصية ، علاج اضطراب تبدد الشخصية






ما هو مرض اضطراب تبدد الشخصية وكيف يعالج؟




عرف اضطراب تبدد الشخصية بأنه شعور المصاب بشكل متكرر أو متواصل بأن ما حوله غير حقيقي، أو شعوره بأنه يشاهد نفسه من خارج جسده.

إن ما يرتبط بتبدد الشخصية من مشاعر يسبب الكثير من الإزعاج والضيق للمصاب، إذ يجعله يشعر بأنه يفقد التواصل مع الواقع أو بأنه يعيش حلما، إلا أنه في الحقيقة لا يفقد التواصل مع الواقع، فهو يدرك أن ما يشعر به ليس حقيقيا. وهذا حسبما ذكر موقعا Mayo Clinic و my.cleveland.org.

وأضاف الأخير أن هذا الاضطراب يتسم بنوبات من الشعور بالانفصال عن الجسد والأفكار. والنوبة الواحدة منه قد تستمر ما بين عدة دقائق إلى عدة سنوات، كما أنه قد يكون عرضا لمرض آخر، كالأمراض الدماغية.

أعراض مرض اضطراب تبدد الشخصية:
تتضمن أعراض هذا الاضطراب، والتي قد تكون بسيطة، كما وأنها قد تكون شديدة لدرجة أنها تتعارض مع علاقات المصاب وعمله ونشطاته اليومية، ما يلي:
- الشعور بشكل متواصل أو متكرر بأنه يقوم بمراقبة أفكاره وجسده أو أعضاء من جسده من الخارج.
- فقدان الحس والاستجابة لما يحدث حوله.
- الشعور بأنه رجل آلي أو بأنه يعيش أحداث فيلم أو حلم.
- الشعور بعدم سيطرته على سلوكه، والذي يتضمن كلامه.
- الإدراك بأن مشاعره بالانفصال هي مجرد مشاعر وليست حقيقة.
- شعور المصاب بأنه قد يصاب بالجنون، وذلك فضلا عن شعوره بالهلع والكآبة والقلق.
كما أن هناك أعراضا أخرى، من ضمنها ما يلي:
- الشعور بأن ساقيه وذراعيه مشوهة أو متضخمة أو متقلصة.
- الشعور بأنه يرى نفسه من الأعلى وأنه طائف في الهواء.
- الشعور بعدم ترابط مشاعره مع الأشخاص الذين كان يهتم بهم سابقا.

أسباب مرض اضطراب تبدد الشخصية
قد تبدأ نوبات تبدد الشخصية من دون أي مثير واضح، كما أنها قد تبدأ بعد حادثة مهددة للحياة، كالحروب والاعتداءات. فضلا عن ذينك، فهي قد تحدث نتيجة للخوف من معاودة ظهورها.
ومن الجدير بالذكر أن هذا الاضطراب يستثار عبر التعرض لضغوطات أو صدمات نفسية شديدة، من ضمنها العنف والإساءات والحوادث والحروب، سواء أكان الشخص قد تعرض لها أم شهدها. كما أن هذا الاضطراب كثيرا ما يتصاحب مع حالات نفسية أخرى، كالقلق والاكتئاب والفصام، إلا أنه قد يحدث بشكل مفاجئ.
وعلى الرغم من أن السبب المحدد وراء الإصابة بهذا الاضطراب ليس مفهوما تماما، إلا أنه يبدو أن هناك ارتباطا بينه وبين عدم التوازن في النواقل العصبية في الدماغ، كما ويعتقد أن العوامل البيئية تلعب دورا في الإصابة به.

انتشار مرض اضطراب تبدد الشخصية:
يعد هذا الاضطراب نادر الحدوث منفردا، فهو عرض شائع لاضطرابات نفسية عديدة. كما أنه قد يظهر في المواقف الخطرة، من ضمنها التعرض للاعتداءات أو للحوادث أو للأمراض الشديدة.
علاجه
معظم من يلجأون للطبيب لعلاج هذا الاضطراب يكون هدفهم علاج أعراض أخرى قد تكون مترافقة معه، كالكآبة والقلق، وذلك بدلا من علاج الاضطراب نفسه.
وتجدر الإشارة إلى أن الهدف وراء هذا العلاج عادة ما يبدأ عبر التعامل مع كل الضغوطات التي قد تكون تسببت في حدوثه. ويعتمد الاتجاه العلاجي الأفضل لهذا الاضطراب على المصاب نفسه وشدة الأعراض.

علاج مرض اضطراب تبدد الشخصية:
- الإرشاد النفسي، وهو يعد العلاج الرئيسي لهذا الاضطراب.
- العلاج المعرفي، ويركز هذا النوع من العلاج على تغيير الأنماط الفكرية المضطربة وما ينتج عنها من مشاعر وسلوكات.
- العلاج العائلي، والذي يساعد في توعية العائلة حول هذا الاضطراب وأسبابه، كما ويساعد أفراد العائلة على إدراك علامات حدوث نوبة من هذا الاضطراب، وذلك للتمكن من اللجوء إلى الطبيب في الوقت المناسب.
- التنويم الإيحائي (المغناطيسي) السريري، وهو أسلوب علاجي يستخدم الاسترخاء الشديد والتركيز والانتباه للوصول إلى حالة خاصة من الوعي، ما يساعد المصاب على استكشاف الأفكار والمشاعر والذكريات اللاتي قد تكون مخفية عن عقله الواعي. ولكن استخدام هذا النوع من العلاج لمصابي الاضطراب المذكور ما يزال محل جدل، وذلك كون المصاب قد يتذكر أمورا غير حقيقية نتيجة للاضطراب.
- العلاج الدوائي، فعلى الرغم من عدم وجود دواء محدد لهذا الاضطراب، إلا أن ما قد يترافق معه من اضطرابات أخرى، كالقلق والاكتئاب، تعالج بالأدوية التي تتضمن مضادات الاكتئاب ومضادات القلق التي يختارها الطبيب بناء على الحالة، كما ويشرف على استخدامها.
ويشار إلى أن الشفاء التام من هذا الاضطراب باستخدام الأساليب العلاجية والأدوية المتوفرة حاليا يعد أمرا ممكنا.
وعلى الرغم من أن الوقاية من هذا الاضطراب لا تعد ممكنة حاليا، إلا أن البدء بعلاج الشخص فور البدء بظهور الأعراض عليه أو بعد تعرضه مباشرة لصدمة مباشرة يساعد في ذلك.








   رد مع اقتباس

قديم 03-12-2016, 11:42 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فرحة عمري

عضو شرف

 







فرحة عمري غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

قديم 03-12-2016, 11:42 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فرحة عمري

عضو شرف

 







فرحة عمري غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير