العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 06-12-2016, 12:00 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark الإستفادة من الموسيقى لتأهيل الصم المكفوفين

الإستفادة من الموسيقى لتأهيل الصم المكفوفين




كيف يمكننا الإستفادة من الموسيقى و عناصرها في عملية تأهيل الصم المكفوفين؟

في التعامل مع الصم المكفوفين يمكننا النظر للموسيقى من خلال ثلاث نقاط قوة :

- الموسيقى هي أحد الظواهر المألوفة في الحياة، يسهل التعرف عليها و على آلاتهاو أصواتها و كيفية التعامل معها

- أنها خامة ثرية تساعدنا على تنبيه الحواس السمعية و اللمسية و إرتقائها حيث أنها مصدر جيد للصوت و للذبذبات و عناصر الموسيقى هي نفسها عناصر الصوت الإنساني و الذي نستخدمه في اللغة.

- و أهم نقاط القوة الموسيقية في التعامل مع الصم المكفوفين أننا يمكننا النظر للموسيقى على أنها وسيلة تواصل تعطي الشعور بالأمان و تترجم المفاهيم و تساعد الفرد في تعلم كيفية التعبير عن النفس، تؤثر على التنظيم النفسي للفرد (حركي و معرفي و وجداني) كما تؤثر على نموه الإجتماعي .

والأمثلة العملية التالية توضح أنماط مختلفة لإستخدم الموسيقى مع الصم المكفوفين وأثرها على نموهم و ارتقاءهم في الجوانب الاجتماعية و التقاربية و الإستكشافية و الذي ينعكس بدوره على الإرتقاء التواصلي.

-الإستماع لموسيقى مناسبة لطبيعة الأصم الكفيف و حالته النفسية و هذا من خلال جوها النفسي و شكل نسيجها و إيقاعها، يؤدي للتوافق بينه و بين شريكه حيث أن هذا يقرب حالاتهما النفسية و ينظم حركاتهما، يترتب علي ذلك وجود قاعدة أمان و الذي هو الشرط الأساسي لتدرج الأصم الكفيف نمائياً على المجالات الأربعة للمنحنى النمائي

- من العناصر الهامة جداً لنمو للأصم الكفيف إجتماعياً تنمية عنصر التوقع داخله و هذا يمكن تحقيقه في الموسيقى من خلال ألعاب التوقع التي تعتمد في الأساس على التغيير في الظلال و على فكرة السؤال و الجواب في بناء الأفكار الموسيقية،و مع تطور نمو الأصم الكفيف إجتماعياً يمكن أيضاً تنمية التوقع و أنتظار دوره في الحوار (turn taking) من خلال ألعاب الإرتجال بالموسيقى حيث يقوم الأصم الكفيف و شريكه بعمل حوار موسيقي غير لفظي

- هناك أيضاً علاقة قوية بين الإطار العام للتفاعل الإجتماعي و بين الموسيقى حيث أننا نستطيع تشكيل الصيغة الموسيقية من حيث ترتيب الأفكار والأجواء النفسية و شكل النسيج و كثافته و حركة الإيقاع و اللحن خلال الجلسة بطريقة تتناسب مع شكل التفاعل الإجتماعي و تطوره خلال الجلسة

إستنتاج...

إذن جلسة الموسيقى بالنسبة للأصم الكفيف لها أهدافها الإجتماعية و النفسية من خلال تفاعل الأصم الكفيف و شريكه مع الموسيقى المسموعة أو من خلال قيامهما بأداء هذه الموسيقى في شكل حوار.

و لها أيضاً دور في التنبيه الحسي و المعرفي حيث أنه خلال الجلسة يتم إستثارة حواسه اللمسية tactile و السمعية auditory و هناك أيضاً بعض الأدوات التي من خلالها يمكن استثارة حواس الأصم الكفيف بصرياً visually (أجهزة تترجم الصوت بمعالمه إلى ضوء و حركة).
المصدر: جمعية نداء







   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2017, 10:00 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

استغفر الله العظيم واتوب اليه






   رد مع اقتباس

قديم 22-01-2017, 10:30 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

وليدالحمداني






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى برامج ودروس ونصائح لذوي الاحتياجات الخاصة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير