العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 24-01-2017, 07:43 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فرحة عمري

عضو شرف

 







فرحة عمري غير متواجد حالياً

 

Icon20 تدخل الام فى حياة البنات ــ تدخل الام فى حياة الفتاة ــ تدخل الام فى حياة المراهقة

تدخل الام فى حياة البنات ــ تدخل الام فى حياة الفتاة ــ تدخل الام فى حياة المراهقة




حياتك الخاصة خط أحمر ... احذري من تدخل أمك فيها !!

هناك الكثير من القرارت التي يصعب اتخاذها بسبب ضغوط الاهل وخاصة الأم فكثيرًا ما تتدخل الأمهات في حياة أبنائهن وكيفية الطرق التي يعيشون بها حياتهم فإذا كانت والدتك من هذه النوعية
عزيزتي فينوس لا تقلقي فيمكنك التمتع بصفاتها الحميدة فقط إذا تعلمت كيفية إدارة الأمور الأخرى الغير مرغوب فيها.


ويمكن تحقيق ذلك من خلال النصائح الآتية:
1- تذكري أن هناك أسبابًا تمارسها أمك من خلالها القهر ومع عدم قدرتك على تغيير تلك الصفة بها، يمكنك حل هذه المشكلة في كلمة واحدة ألا وهي “الإتفاق”.
2- العمل على خلق الحدود والفواصل الفورية، وهذا من خلال التفكير في جوانب حياتك التي لا تريد مشاركتها مع أمك، ومن ثم تذكيرها إذا اخترقت تلك الحواجز.
3- تعلمي تلك العبارة وقومي بتكرارها دائمًا “أنا أحبك كثيرًا، ولكني لا أريد مناقشة هذا الأمر معك”.
4- فكري في كتابة خطاب إلى أمك توضحي فيه الشكل الذي ترغبي في أن تظهر علاقتكما به، والجوانب التي يمكن أن تذهب وتنقرض كالديناصورات.
5- اشكري والدتك على اقتراحاتها في كيفية عيش حياتك، ثم انتقلي إلى الحوار الأكثر توضيحًا وفهمًا لموقفك.
6- السعي للحصول على موافقة من ذاتك لا من والدتك، وعندما تكوني واثقة من نفسك فإن محاولات سيطرة أمك وتسلطها قد تبوء بالفشل لا شك.
7- حاولي عدم التحدث إليها ليوم واحد، فالأم هي الأم تشتاق لضم أولادها والتحدث إليهم.
8- عليك تقدير حقيقة أن هناك شخصًا يهتم بك كثيرًا، ويحتاج إلى وجودك بجانبه قبل وخلال وبعد كل لحظة بسيطة في حياته.
9- الامتناع عن الشعور بالذنب الذي تقوم أمك بزرعه بداخلك، فلا أحد يُلام على قراره في عيش حياته الخاصة.
وفي حين أنه لا بد من الأخذ بنصائحها، إلا أنه يراعي أن لا تتحول تلك النصائح إلى وسائل للقهر والتسلط دون أدنى سبب مقنع.
ولكن عزيزتي فينوس نقدم لكِ بعض النصائح :
- تجنبي الشكوك التي قد تلتهم والدتك وتريد أن تمدها إليك، وحتى لو كانت هي كذلك، فإن النتائج ستعود حتمًا عليها لا أنت.

- إذا أصرت أمك على تخطى ما بينكما من حواجز، فيمكنك هنا التماس العلاج الأسري، فتلك العلاقة يمكن أن تتحسن من خلال عدة وسائل لا وسيلة واحدة.
- وأخيرًا اعلمي أن أمك _بكل ما بها من عيوب_ ستظل أمك، وستظلي أنت أيضًا قرة عينها ولا تستطيع قوة في العالم أن تفصلكما عن بعض، وتذكري أن أمك هي سبب دخولك الجنة، فالزمي قدميها وتجاوزي عن أخطائها








   رد مع اقتباس

قديم 26-01-2017, 09:37 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

سبحان الله وبحمده






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير