العودة   منتدى النرجس > منتديات عالم الطفل > التربية الاسلامية والحديثة والنفسية للطفل



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 24-01-2008, 02:04 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو







sanfora غير متواجد حالياً

 

احذري حرصك الزائد مسؤول عن ضعف شخصية طفلك

احذري حرصك الزائد مسؤل عن ضعف شخصية طفلك

--------------------------------------------------------------------------------

يدفع الخوف الام الى حماية طفلها والحرص على سلامته, وهذا في مصلحة الطفل للحفاظ عليه من الاخطار التي قد يتعرض لها, لكن عندما تتجاوز هذه الحماية الحدود المعقولة وتحيط الام طفلها باسوار عالية تمنعه من التفاعل مع الاخرين واكتساب خبرات حياتية, فان هذا الخوف يقف ضد مصلحة الطفل, بل انه يعوق نموه الطبيعي.

وتقول اخصائية علم النفس والتقويم التربوي مريم شريف: ( ان الام اذا فقدت احد ابنائها او اذا عوملت من قبل اهلها بحرص شديد في طفولتها فانها تبالغ في الحذر وتصاب بتوتر شديد وانزعاج اذا ابتعد عنها طفلها لبعض الوقت حتى ولو كان في مكان موثوق او حتى لو كان مع والده.
حيث تعتبر نفسها الشخص الوحيد الذي يستطيع حمايته ما يجعلها تعاني من ضغط نفسي بشكل مستمر الى ان يعتاد الطفل هذا الامر فيصبح بدوره شديد الالتصاق بها فلا يستطيع الابتعاد عنها مما يريحها لبعض الوقت لكنها تبدا الشكوى من ضعف شخصية طفلها بدون ان تدرك انها السبب وانها المسؤولة عن ذلك).

تصرفات مرفوضة:
* المبالغة الشديدة في رعاية الطفل حتى مع تقدمه في العمر, حيث تجعله ينام معها في نفس الغرفة وربما في نفس السرير, رافضة ان يكون بمفرده.
* شعورها بالرعب من تجاه التخلي عن مقدار من الحيطة والحذر في كل ما يتعلق بالطفل.
* لا تدفع طفلها الى تجربة اي شيء جديد حرصا على سلامته.
* تتبع مع طفلها سياسة التخويف لتسهل على نفسها مهمة الحماية.
* تضيق الخناق على الطفل حتى في النزهات تجعله يجلس بجوارها, ولا تسمح له بالابتعاد عنها ولو لامتار.

اثار سلبية:
انه من الطبيعي خلال الخمس السنوات الاولى من حياة الطفل ان يكون متعلق بامه بل وشديد الالتصاق بها حيث انها مصدر الامان له حيث تتميز بالحنان وتمنحه الحب والدفء وهي التي تلبي احتياجاته الاساسية من غذاء وملبس ونوم,
لكن ان يكون التعلق من قبل الام نفسها حيث تتعامل مع طفلها على انه محور حياتها مما يؤثر على شخصيته سلبا, ليقتنع انه تابع ولا يقوى ان يكون عنصرا فعالا.
مما يعوق نمو الذات لديه ليتعطل نضجه النفسي المرتبط بكل مرحلة من مراحل حياته.
ومعلوم ان تخويف الطفل بغرض الحماية يزرع في نفسه الخوف الذي يتطور مع الوقت ليصبح مشكلة خطرة تلازمه طول حياته.
الضعف الجسدي والنفسي:
ولقد اثبتت ابحاث تربوية ان الاهتمام المفرط بالطفل ياتي بنتائج عكسية, فهو لا يقويه او يدعمه بل يضعفه جسديا ونفسيا, ويجعله اكثر اتكالا ع الاخرين.
وهذا الطفل لا يستطيع ان يكتشف ذاته او قدراته ومواهبه حيث انه يبالغ في الاعتماد على من يقدمها له نتيجة للمبالغة الشديدة في رعايته, مما يحد من طموحه ويزيد من كسله.
والاهتمام المبالغ فيه لا يخلو من التدليل حيث ينشا الطفل ع المشاكسة وعدم الطاعة وسوء الخلق مما يفقده قبول الاخرون له.






   رد مع اقتباس

قديم 25-01-2008, 12:20 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الغريبة

عضو شرف

 







الغريبة غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

قديم 28-01-2008, 11:23 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك أختي سنفوره

كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم التربية الاسلامية والحديثة والنفسية للطفل
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير