العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 23-03-2017, 10:32 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark كيف استطيع العوده الى النشاط ومتابعة تحقيق طموحاتى؟

كيف استطيع العوده الى النشاط ومتابعة تحقيق طموحاتى؟



السؤال

أنا أعاني منذ أربعة سنوات من مرض فصام الشخصية، وباشرت العلاج منذ عام ونصف، والأعراض هي عبارة عن أصواتٍ في الرأس ما يشابه التعليق من قبل الآخرين على أفكاري أو تصرفاتي، وانعدام الإدراك والوعي بشكل مخيف، وعدم التكيف مع الواقع.
وأعاني من مرضٍ آخر وهو عبارة عن صور تتشكل في ذهني وهي صور بشعة (كالاعتداء على محارمي) وأعاني من الاكتئاب، وأنا الآن أتناول مادة الكلوزابين عيار 25 مع، وأريد النصح في كل ما ورد، وأود النصح فيما يلي:
1-التخلص من جميع هذه الأمراض وأعراضها.

2-العودة إلى الحياة الطبيعية.
3-العودة إلى النشاط ومتابعة تحقيق طموحاتي التي أشعر بأنها تضيع.
4-امتلاك حياتي التي أشعر بأنها تضيع من بين يدي ولا أستطيع أن أعيشها كما يجب.
5-التمكن من إقامة علاقات صادقة وهو الأمر الذي لا أتمكن منه.
6-القدرة على الاتصال مع الناس والمصاعب التي أواجهها في هذا الإطار.
7-القدرة عن البحث عن الزوجة الطيبة، وتأسيس عائلة .





الإجابــة

لا شك أن الأعراض المتمثلة في الهلاوس السمعية تمثل مرض الفصام.

أما الصور التي تراها في عقلك أو تنعكس في عقلك الداخلي، فهي تمثل أعراض ثانوية للوسواس القهرية، وفيما يخص أعراض الاكتئاب المصاحبة فهي كثيراً ما نراها في بعض حالات مرضى الفصام.

أرجو يا أخي أن أبشرك بأن معظم حالات الفصام أصبحت الآن قابلة للعلاج، ولكن العلاج الدوائي يتطلب الكثير من الالتزام والصبر، وأن تكون جرعة الدواء صحيحة، وأن تأخذ الدواء للمدة المطلوبة.

دواء الكلوزابين لا يعتبر من الأدوية التي يبدأ فيها علاج الفصام، فهو يترك للحالات الشديدة أو التي تستجيب للأدوية الأكثر سلامة، ومن الأدوية التي تستعمل:

1- stelazine
2- resperidone
3- olanzapine

أما إذا نصحك الطبيب بتعاطي الكوزابين فهذا أيضاً لا بأس به؛ لأن الطبيب قد يكون له التقدير الخاص، ولكن جرعة 25 ملج تعتبر هي البداية، والجرعة الفعالة والمعالجة هي 200 – 500 ملج في اليوم، علماً بأن أي شخص يتعاطى هذا الدواء لا بد أن يفحص نسبة كريات الدم البيضاء؛ حيث أن 2% من المرضى يحدث لهم انخفاض في الكريات، وفي هذا الحالة لا بد أن يوقف هذا الدواء، ويستمر فحص الدم بصفة أسبوعية لمدة 18 أسبوع.

الصعوبات التي ذكرتها هي أيضاً من الأشياء التي تصاحب مرض الفصام في بعض الحالات، ولكن بمساعدة الدواء إن شاء الله سوف تجد أنك أصبحت أكثر قابلية في التوجه نحو الأمور الإيجابية بصورة أفضل، وقد وجد الآن أن العلاج التأهيلي والمتمثل في العلاج بالعمل والتواصل الاجتماعي مفيد في الركائز الأساسية لعلاج مرض الفصام، وعليه لا بد أن تثابر في عملك وفي تواصلك الاجتماعي، وسوف تجد بإذن الله أن مستوى الكفاءة النفسية والتكيف الاجتماعي والوجداني بدأ في التحسن عندك.






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير