العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 25-03-2017, 03:26 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark ماهو تشخيص حالتى لانى لا اعلم ما عندى وهل استمر فى العلاج؟

ماهو تشخيص حالتى لانى لا اعلم ما عندى وهل استمر فى العلاج؟



السؤال
الحمدلله، أصبت بمرض نفسي، و أنا أشعر و كأن أحدا يكلمني وكأنني معزول عن الناس، وأحس أن عقلي يفكر بصورة زائدة، وأنا أتناول أدوية للذهان وهي (حقنة موديكات كل 20 يوما و كوجينتول و نيورازين 100) وذلك لمدة طويلة.
وهذا المرض أصبت به منذ ثلاث سنوات، والمشكة تكمن في أن هذا المهدئ نيورازين 100 عندما آخذه أنام عن صلاة الفجر، و هذا ما يجعلني لا أريد تناوله.

فما هو تشخيص حالتي لأنني لا أعلم بالضبط ما عندي، وهل أستمر في العلاج أم هناك تعديل فيه تقترحونه؟





الإجابــة


أنت ذكرت أنك تعاني من نوعٍ من الهلاوس السماعية، وهذه في حقيقة الأمر ربما تدل على إصابتك بحالة ذهانية ، وهذه الحالة في الغالب هي نوع من أنواع مرض الفصام، وأرجو أن لا تنزعج لهذه الكلمة؛ حيث أن الكثير من الناس يسيء فهمها.
الفصام هو مرض متعدد الأنواع والدرجات، معظمه ليس سيئاً ، أي يمكن التغلب عليه وعلاجه، وأنت والحمد لله من الواضح أنك مرتبطٌ بالواقع وتعرف حجم مشكلتك، وتعمل معلماً ، وهذا في نظري دليل قطعي على أن مرضك والحمد لله من النوع الخفيف.

هذا المرض يتطلب مواصلة العلاج بصورة مستمرة؛ لأن المرض في الأصل سببه نوع من الاضطراب الكيمائي في الدماغ، والمادة التي يحدث فيها الاضطراب تعرف باسم دوبامين.

أتفق معك تماماً أن النيروزين يسبب النوم الزائد بالرغم من أنه علاج فعال ، ولكنه من الأدوية القديمة.

حقنة المودكيت لا تسبب قطعاً نعاس زائد .

الأدوية التي وصفت لك بصفة عامة هي من الأدوية القديمة، وإن كانت فعالة ، ولكن ربما تكون الأدوية الحديثة هي الأفضل، خاصةً في موضوع النوم الزائد والنعاس، ولكن يعاب على الأدوية الحديثة أنها مكلفة مادياً بعض الشيء.

هنالك دواء من الأدوية القديمة، والذي لا يسبب النعاس، وهو رخيص الثمن وليس مكلفاً، يعرف باسم استلزين (stelazine) يمكنك أن تأخذه بجرعة 10 مليجرام ليلاً، مع عقار آخر يعرف باسم آرتين (artne) بجرعة خمسة مليجرام ، هذا الدواء سيكون كافياً جداً، وهو لا يسبب أي نوعٍ من الخمول كما يسبب النيروزين .

العلاج الآخر يعرف باسم رزبريدون ، وهو علاج حديث وفعال، ولا يسبب نعاساً أبداً، ويمكنك أن تأخذه بمعدل حبة واحدة فقط في اليوم ليلاً، والجرعة التي تبدأ بها هي 2 مليجرام ليلاً لمدة أسبوع، ثم ترفعها إلى 4 مليجرام ليلاً.
هذا الدواء ربما يكون مكلف بعض الشيء، ولكن أعتقد أن بعض المستشفيات الحكومية توفره الآن في مصر، كما سمعت من بعض الزملاء.

سيكون من المفيد لك يا أخي أيضاً أن تمارس أي نوع من الرياضة، فالرياضة تؤدي إلى النشاط الجسدي، كما أنها تنشط الدورة الدموية لدى الإنسان ، مما تحسن من مستوى يقظته في الصباح.








   رد مع اقتباس

قديم 25-03-2017, 03:33 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
rosana
إدارة الموقع
 







rosana غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير