العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-04-2017, 03:07 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني متواجد حالياً

 

Questionmark بين خروج الشباب ورفض الأهل , مشاكل الشباب والمراهقين

بين خروج الشباب ورفض الأهل , مشاكل الشباب والمراهقين



السؤال

أحببت شخصاً متدين منذ ما يقارب 11 عاماً، وهو يجبني أيضاً، وصارحت والدتي في البداية، فاقترحت على نهي الموضوع حتى نكبر وبعدها ييسر الله الخير، وعندما تخرجنا جاء ليتزوجني، ولكن والدتي رفضت بشدة من أجل الفرق بيننا في المستوى المادي، ولأنه لا يملك شقة تمليك، مع أنها تقول عنه أنه شخص ممتاز، وتبكي من أجل حزني ، ولكن تخاف علي من تغير المستوى المادي ولا أستطيع أن أستمر في حياتي، ولكني مستعدة، فحالته أفضل بكثير ممن هم في سنه، فهو يبلغ 24 من عمره، فهل رأي والدتي صحيح؟ مع أنني سأكون إن شاء الله في عيشة كريمة ومع شخص يحترمني ويخاف الله.


الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ابنتي العزيزة رحاب: حفظك الله من كل سوء، ووفقك للخير حيثما كنت، وأسأله تبارك وتعالى أن يعيننا وإياك على طاعته.

فإذا كان هذا الرجل يخاف الله فليس هناك أفضل منه، ولكننا يا ابنتي نخطئ كثيراً عندما نبني علاقات عاطفية مع الشباب دون مراعاةٍ للضوابط الشرعية، وما من مخالفة لأمر الله وهدي رسوله صلى الله عليه وسلم إلا كانت عاقبتها أزمات ومشاكل فنضطر لدفع الثمن : ((فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذابٌ أليم)) [النور:63].


وحتى نعالج ذلك الخطأ لا بد من المسارعة إلى التوبة والاستغفار، والاجتهاد في تأسيس رابطة شرعية، فليس للمتحابين مثل النكاح، والصواب أن يبدأ الحب الحقيقي بالزواج الشرعي.

ومع احترامنا للوالدة الكريمة إلا أن رأيها ليس بصواب، ولكن الشريعة تأمرنا بالأدب واللطف مع الوالدين، وأرجو أن تجتهدي في إقناعها برأيك، ويفضل إشراك الخالات والصالحات المسلمات العاقلات، وعلينا أن نعلم أن المال عارية مستردة، وهو عرضة للزوال، ولكن الأخلاق والدين هما البضاعة الدائمة في الدنيا والآخرة، وهي ضمانات للسعادة الزوجية في الدنيا, وبها ينال الإنسان الفوز في الآخرة، والدين والتقوى عاصم للإنسان من الظلم والعدوان، ورحم الله الحسن البصري عندما سُئل من نزوج بناتنا؟ فقال: " زوجها التقي؛ فإنه إن أحبها أكرمها -والتقوى تدعوه لذلك- وإن كرهها لم يظلمها ولم يهنها -لأن التقوى تحجزه- أما المال فهو داعية الطغيان والتكبير ((كلا إن الإنسان ليطغى * أن رآه استغنى)) "، والله الموفق.







آخر تعديل وليدالحمداني يوم 16-04-2017 في 07:57 PM.
   رد مع اقتباس

قديم 25-04-2017, 07:24 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ترنيمة حب

عضو شرف

 






ترنيمة حب غير متواجد حالياً


شكراً لك أخي الكريم وليد الحمداني
سلمت يداك وبوركت جهودك
مودتي وتقديري








   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير